عشبة الفوة

عشبة الفوة هي عشبة من الفصيلة البنية اللون ، وهي عبارة عن شجيرات رفيعة لها ساق مضلعة ولها أوراق محيطية ، وتنمو في منطقة البحر الأبيض المتوسط ، استخدمها العرب قديماً لعلاج الكثير من الأمراض ، واستخدمها الفرس والهنود في صباغة الجلود والأقمشة ، حيث كانوا يقومون بجمع الجذور وتجفيفها  وطحنها جيداً ، وفي التقرير التالي نستعرض معكم فوائد عشبة الفوة .

ما هي عشبة الفوة

عشبة الفوة لها الكثير من الاستخدامات في جميع أجزائها من سيقان وأوراق ، خاصة في صباغة الجلود ، حيث كانت تحتوي على ألوان طبيعية ، حيث كانوا يقومون بطحن الجذور وكان ينتج عنها ألوان متعددة كالأحمر ، والأرجواني ، والأسود واستخدامها في صبغ الجلود ولذلك يطلق عليها اسم العرق الأحمر .

فوائد عشبة الفوة

فوائد عشبة الفوة متعددة وكثيرة ، لأنها تحتوى على مشتقات مادة البوليفينول ، الذي يعالج الكثير من الأمراض ، ومن فوائدها :

  • تستخدم لعلاج مرضى السكر ، حيث تقوم بمقاومة الأنسولين في جسم الإنسان .
  • تعالج مرضى السرطان لما تحتويه من مضادات للأكسدة .
  • تعمل عشبة الفوة على التقليل من نسبة الكوليسترول في الدم .
  •  تساعد على التئام الجروح وحمايتها من الالتهاب الجرثومي .
  • تقوم بتخفيض مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم .
  • تعمل على حماية جهاز المناعة والقدرة على الدفاع عن الجسم ضد الأجسام الغريب .
  • تقوم بحماية وتنقية الجسم من السموم والميكروبات الناتجة عن الالتهابات الفيروسية .
  • تقوم بحماية الكلى وتحسين أدائها بشكل منتظم .
  • تقوم عشبة الفوة بحماية جدار المعدة ، ومعالجة أصحاب القرحة .
  • حماية الجهاز التنفسي من الأمراض المزمنة كالربو ، والتهابات البلعوم .
  • تقوم بتنضيف وتنقية اللسان واللثة من البكتيريا المتراكمة .
  • وقاية الكبد من التليف وتعزيز وظائفه بصورة جيدة .
  •   التخلص من جميع السموم المتراكمة بالجسم .
  • تعمل على توحيد لون البشرة وإزالة الشوائب ، والتجاعيد التي تظهر بها .

اضرار عشبة الفوة

إن عشبة الفول هي أحد مدرات البول لذلك لا يجب الإسراف في تناولها ، لأنها قد  تؤدي للإفراط غير المرغوب فيه في البول ، كما أنها قد تزيد من تقلصات الرحم لدى النساء ، لذلك لا ينصح بتناولها للسيدات الحوامل .

عشبة الفوة جابر القحطاني

كتب الدكتور جابر القحطاني مقالاً عن فوائد عشبة الفوة ، وذلك بجريدة الرياض السعودية ، وعن أهميتها في حياتنا ، وذكر أنها لها العديد من الاستخدامات والفوائد ، منها صباغة الألوان ، حيث يمكننا طحن جذورها واستخراج منها الألوان لتصنيع الجلود ، واستخدمها أيضاً كمدر للبول ، وذكر أن عالم الطبيعة الكبير كيوغ في القرن الثامن عشر استخدمها في أغراض متعددة منها فتح انسدادات الكبد والطحال والكلى والرحم ، وأنها تحث على التبول ، فإنها تضفي اللون الأحمر المميز على حليب الأم والبول .

وتعود الفاعلية الطبية للفوة إلى الجلوكوزيدات التي تدخل في كثير من المستحضرات الصيدلية المسجلة المستعملة في أوروبا وهذه الخصائص مدرة للبول ، وتعمل على تطهير أمراض المرارة  ، وتقوم بالتسكين في حالة الطمث ، وتعالج تقلصات المعدة والتشنجات .

طريقة استخدام عشبة الفوة

ويتم استخدامها في ماء مغلي لعلاج اضطرابات الكلى والمثانة وتفتيت الحصى فى الكلى ، يتم أخذ ملعقة صغيرة تضاف إلى كوب ماء مغلى وتترك لمدة 10 دقائق ، ثم تصفى ويتم شربها مرتين يومياً ، ولا تستخدم عشبة الفوة إلى المرأة الحامل والأطفال تحت سن السادسة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى