علامات شفاء العملية القيصرية

للولادة القيصرية ، آثار جانبية ، محتملة الحدوث ، على صحة الإنسان البدنية ، وكذلك العقلية ، لا سيما في الأسابيع ، التي تلي العملية مباشرةً ، ولكن ما أعراض شفاء العملية القيصرية ؟ هذا ما سنتناوله ، خلال هذا الموضوع .

علامات شفاء جرح الولادة

الجدير بالذكر ، أن عملية الشفاء ، والتعافي ، بشكل فعلي ، من الأعراض التي تنجم عن الولادة القيصرية ، تبدأ في الظهور ، فيما بين يومين ، وحتى أربعة أيام ، متتالية ، تختلف ، على حسب اختلاف حالة الأم .

وبالنسبة إلى شفاء الجرح ، بشكل تام ، فإنه يتم ، في غالب الأمر ، عقب مرور أربعة أسابيع ، وحتى ستة أسابيع متتابعة بعد الولادة  .

إذا لاحظت الأم اختفاء أعراض الدوخة ، والإجهاد الشديد ، التي تشعر بها ، في غضون الأيام الأولى ، من إنجابها ، وبدأت تستعيد نشاطها ، وقوتها من جديد ، فإنها على وشك الشفاء من العملية القيصرية ، ولكن يجب الوضع في الاعتبار ، أن تحتاط المرأة ، وتضع في الحسبان ، أنه يلزمها ، أن تحصل على قسط كافٍ من الراحة ، حتى تتم معافاتها ، بشكل سريع .

التهابات بطانة الرحم واعراضها

تحدث التهابات بطانة الرحم ، في الغالب بعد إجراء العملية القيصرية ، ومن ضمن أبرز الأعراض ، التي تصاحب التهابات بطانة الرحم ، ما يلي :

  • حدوث نزيف ، وألم متواصل ، وبشكل غير طبيعي ، وفوق المحتمل .
  • حدوث تورم ، بشكل شديد ، وملحوظ للغاية ، بالإضافة إلى الإصابة بالحمى الشديدة ، التي تدوم لوقت طويل .

كما ويمكن أن تصاب بعض السيدات بالتصاقات العملية القيصرية ، ولكن يمكن مراجعة طبيب النساء ، من أجل معرفة طريقة الوقاية من الالتصاقات بعد القيصرية ، حتى تتعافى السيدة بسرعة بعد القيصرية .

ابرز حالات العدوى التي تعقب العملية القيصرية

تحدث حالات متكررة ، بخصوص العدوى ، التي تحدث لبعض السيدات ، عقب إجرائهن للعملية القيصرية ، والتي تتمثل فيما يلي :

  • أمراض القلاع ، وهي تلك الأمراض ، تالتي تحدث ، كنتيجة طبيعية ، لفطر الكانديدا ، وهو ذلك الفطر ، الذي يوجد بدوره في جسم الإنسان ، وبالنسبة إلى مثل هذه الفطريات ، فإنها تعمل على إحداث أنواعًا من العدوى ، لدى كافة الأشخاص ، الذين يتناولون المضادات الحيوية بكثرة مفرطة ، أو المنشطات بشكل مستمر ، هذا بالإضافة إلى أن أولئك الأشخاص ، الذين يعانون من الضعف الشديد ، في الجهاز المناعي ، الخاص بهم ، ومن الأشياء الممكنة ، أن ينتج عن مثل هذه الفطريات ، هي الأخرى ، حدوث عدوى فطرية شديدة ، في المهبل .
  • حدوث التهابات شديدة للغاية ، في المثانة البولية ، والمسئول الرئيسي ، عن مثل هذه الالتهابات ، نوع محدد ، من البكتيريا ، التي يطلق عليها اسم بكتريا : ( ا E. coli ) ، وهي التي يتم علاجها بكفاءة ، من خلال أخذ المضادات الحيوية .

فتح العملية القيصرية من الداخل

قد يحدث ، عقب إجراء عملية الولادة القيصرية ، في حالات معينة ، التهابات في الداخل ، من جرح العملية القيصرية ، بشكل شديد ، متفاقم للغاية ، وتجدر الإشارة ، إلى أن مثل هذه الالتهابات ، هي في الأصل ، عبارة عن عدوى تصيب النساء ، عقب ولادتهن ، بعملية قيصرية ، وفي كثير من الأوقات ، يطلق على هذه الالتهابات ، اسم الولادة البطنية ، ولعل السبب الرئيسي ، وراء حدوث ذلك ، حدوث أنواع من العدوى البكتيرية ، لا سيما في منطقة جرح الولادة القيصرية ، على وجه التحديد ، ومن ضمن أعراض هذه الالتهابات ، التي تحدث في داخل الجرح ، ما يلي :

  • الارتفاع الشديد في درجة الحرارة ، وكذلك الإصابة بالحمى الشديدة ، والتي قد تصل درجة الحرارة ، حينها بالتحديد ، إلى ما يقارب ، 38 درجة مئوية ، أو تزيد عن هذه الدرجة ، في بعض الحالات الأخرى .
  • حدوث حساسية شديدة للغاية ، وذلك في منطقة جرح العملية القيصرية ، مع الإصابة بالاحمرار المبالغ فيه ، هذا فضلًا عن حدوث تورم أيضًا ، في نفس الوقت .
  • حدوث آلام شديدة للغاية ، وتستمر إلى وقت طويل ، في منطقة البطن ، وفي الشق الجراحي بالتحديد .

وفي تلك الحالة يجب اللجوء للطبيب فورا ، لاتخاذ إجراءات علاج سريعة .

اشياء تساعد على التئام جرح الولادة

إن جرح الولادة القيصرية من أكثر الأمور المؤلمة للأم حديثة الولادة ، والتي تتمنى أن يشفى سريعا حتى تستطيع ممارسة مهام الأمومة ، وهناك بعض الأمور التي يجب أن تراعيها الأم للمساعدة في التئام الجرح سريعا ، ومن تلك الأمور :

  • الحرص على تناول العقاقير التي يصفها لها الطبيب .
  • الحرص على إيقاء الجرح نظيفا وجافا دائما .
  • الحرص على عدم الضغط بشدة على الجرح ، وتجنب الإصابة بالكحة والسعال قدر الإمكان حتى لا تتسبب في الضغط على الجرح .
  • كما يجب أن تحرص السيدة على تجنب الإصابة بالإمساك قدر الإمكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى