كريم العراقي

سنتحدث اليوم عن شاعر وكاتب عظيم ، من أكبر شعراء وكتاب عصره ، ألا وهو الشاعر الجليل كريم العراقي ، أو كريم عودة ، والذي تغنى بأشعاره وكتاباته المتعددة المطرب العظيم كاظم الساهر ، لما لها من قوة في المعاني والدلالات .

من هو كريم العراقي

كريم عودة من أصل عراقي ، له العديد من الكتابات الفنية والأدبية الشهيرة التي تغنى بها المطربون على فترات متعددة ، ويظل محتواه باقي الأثر ، وكتاباته خالدة عبر الأزمان والعصور المختلفة ، اشتهر عودة كثيرًا بقصيدته الشعرية الرائعة ( تذكر ) والتي حظيت بشعبية كبيرة وذيوع هائل ، بالإضافة إلى أنه نال جائزة اليونيسيف ، كأفضل قصيدة إنسانية رائعة ، وفيما يلي نتناول أحبابي الأعزاء مجموعة رائعة ، ومختارة من قصائد شاعرنا ، فيما يلي :

افضل اشعار كريم العراقي

نورد إليكم أعزائي المتابعين باقة مختارة من أروع القصائد التي كتبها شاعرنا العريق :

أولًا : قصيدة ( يا ربنا )

يا من يرحم من لا يرحمه الإنسان
يا من لا يحتقر الطالب للغفران
يا من ضربت الأمثال
يا من أطلت الأمهال
في شهرك المبارك الكريم
يسر لنا واغفر لنا يا عظيم
وحد قلوبنا
بجلالك اللهم يا رب اكفنا
عند الشدائد غير وجهك .. من لنا ؟
اشف مريضنا
ارحم ضعيفنا
ارزق فقيرنا
يا ربنا .. اهد رجالنا .. اهد نساءنا
احفظ بلادنا .. الطف بنا .. أصلح نفوسنا
يا خالق الجبال والأشجار والبحار .. لا تخذل الذي بعفوك استجار .. يالله
الإنسان والأديان
من أي قوم كنت يا أخي الإنسان
أسألك .. أين هو الأمان؟
خالقنا الله الجليل الواحد الرحمان
ماذا أراد بهذه الأديان ؟
ماذا أراد الله من مخلوقه الإنسان ؟
الحب والإيمان
العدل والتوحيد والإحسان
الصدق والإيثار
العمل المثمر والبناء والإعمار
فمن أحب الله يا إخوان
أحب أن يعمر الأوطان
تختلف اللغات والأشكال والألوان .. لكنما الإنسان للإنسان
أخي الإنسان
لا يا أخي الإنسان لا تنسى
فضل الذي أحيا بك النفسا
وهو الذي أعطاك ما أعطى
ماءًا.. هواءًا قمرًا .. شمسا
أعطاك من جنسك محبوبا
في الأرض ، فاجعل حزنها عرسا
فالحرب والظلم على الأرض
قد أورثانا الحقد والبؤسا
حارب البغض بالحب
فالحب نور يطرد النحسا
مهما بلغت بمركب الدنيا
لضفاف ربك آخر المرسى
فيا أخي من نحن كي نطغى
بالأمس كنا طينة خرسا
من نحن ؟ .. لكي نطغى
ما نحن إلا طينة خرسا

ثانيًا : قصيدة ( حبي الجديد )

أصدقائي ارحموني واسمعوا ودعوا الملامة إنها لا تنفع
ما حيلتي والقلب أعلن رأيه إلا هواها لا يرى أو يسمع
كالصقـر مني طار نحو سمائها من بعد أن ضاقت عليه الأضلع
طفل عـنيد ثائر متناقض صعـب جريء عاشق متسرع
يا قلب اهدأ كم صدمت وكم وكمهل أطفأت نيران جرحك أدمع
كم عدت مخدوع الضميـر ممزقـا وطبول أهلِ العذل حولك تقرع
أقسمت لي أن لا تسلم حلوة مفتاح قلبك أو تحن وترجع
أ وعدتني أن المظاهر خدعة عند التجارب حبلهـا يتقطع
بالأمس أغلقت النوافذ كلها لا حب بعد اليوم عهد قاطع
ومـددت كفك للسماء معاهدًا عشتار لو جاءت بها لا أقنع
مالي أراك وقد رجعت مراهقا اعقل قليلا أيها المتسرع
هل طاب جرحك هل خدعت مجددًا هل أنت حقل للتجارب طيع ؟
عجبي عليك فقدت ذاكرة الهـوى ذاق المآسي قلبك المتصدع
هل فيك ركن سالم من طعنة بين الجراح جعلتنا نتسكع
أواه يا قلبي كأنك ليس لي الصبر أزرعه وسيفك يقطع
فأجابني القلب الذي لا عقل له أحسنت يا عقلي ونصحك رائع
لكنما لا نصح ينفع في الهوى حبي الجديد هـو الذي لي يشفع
جاءت إلي من السماء مليكة هي باختصـار هـي الأنوثة أجمع
وتقول لي يا عقل تشبه غيرها بل بينها والكل فرق شاسع
هي آخر العنقود أحلى ما بـهِ أنظر إليها فوق ما نتوقع
بحنان عينيها دواء كآبتي وبحضن كفيهـا صغيرا أرجع
فلنخترع يوما جديدا ثامنا كالبرق بالقبلات مر السابع
الحب مثل الماء عنه لا غنى والحب كالوطن إليه المرجع
والناس كالأرض تراب أخرسوا لحب يحييها إذا هو ينبع
يا أصدقائي ارحموني واسمعوا ودعوا الملامة إنها لا تنفع

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى