ببغاء الدرة

طائر الببغاء الصغير هو أحد أكثر الحيوانات الأليفة شعبية في العالم ، حيث يحتل المرتبة بعد الكلاب والقطط ، ولا عجب في ذلك ، لأن هذا الطير اللطيف ، الصغير ، غير مكلف أحد أجمل انواع الطيور ، وإذا تم تدريبه بشكل صحيح ، يمكن أن يقلد الببغاء الكلام البشري ، وهذا الطائر الصغير هو رفيق ساحر لمعظم أصحاب الحيوانات الأليفة ، وهناك العديد من أنواع الببغاوات المختلفة ، وهي تأتي في مجموعة متنوعة من الألوان ، والأشكال ، والأحجام ، فبعض الببغاوات مثل الببغاء الهندي ، وببغاء الدرة ، وغيره من أنواع الببغاوات المميزة والمثيرة للجدل .

ما هو ببغاء الدرة

يشار إلى ببغاء الدرة باسم ببغاء البادجي ، وهو من أكثر الطيور انتشارا في الولايات المتحدة ، ويشبه ببغاء الدرة الطيور التي نراها اليوم في متاجر الحيوانات الأليفة ، على الرغم من أنها أصغر حجمًا (يتراوح طولها بين 6 و 7 بوصات) ، ولا توجد إلا باللون الأخضر ، واسمها اللاتيني يعني ، تقريبًا طائر الأغنية ذو الخطوط المموجة ، وهو وصف جيد جدًا لهذا الطائر الشهير .

وصف ببغاء الدرة

يمكن التعرف على هذا النوع من الببغاوات بسهولة فهي من أشهر انواع طيور الببغاء ، وذلك بسبب ألوانه الزاهية ، فالطيور البرية تتميز بلون ريشها الأخضر، مع رأس صفراء ، ونقش أسود عبر الأجنحة ، منقارها صغيرة للغاية ، وعادة ما يكون أسفل المنقار أزرق ،  يبلغ طوله ست أو سبع بوصات فقط ، ولا يزيد وزنه عن الأوقية ، هذه الطيور لها ذيول طويلة وأجنحة مدببة .

بداية ظهور ببغاء الدرة

أحضر عالم الطبيعة جون جولد وشقيقه تشارلز كوكسن الببغاء إلى أوروبا حوالي عام 1838 ، ومنذ ذلك الحين أصبح الأوروبيون مفتونين بهذه الطيور ، مما جعلها حيوان أليف أساسي في البيوت الغنية ، وقد تم عرض هذا الطائر في حديقة حيوانات أنتويرب في بلجيكا حوالي عام 1850 ، وبدأ اكتساب شعبية ، وليس فقط مع الأثرياء ، ثم حظرت أستراليا تصدير الببغاء في عام 1894 ، واضطر الأوروبيون إلى تربيته محلياً من أجل مواصلة هوايتهم ، ولقد وجد الببغاء طريقه إلى أمريكا في أواخر العشرينيات من القرن الماضي ، لكنه لم يواجه شعبية حقيقية حتى الخمسينيات ، لكنه اليوم هو من الطيور الأكثر شعبية في العالم .

انواع ببغاء الدرة

هناك نوعان رئيسيان من ببغاء الدرة وهما النوع التقليدي وهو النوع الذي يعود موطنه الأصلي لأستراليا ، والنوع الإنجليزي وهو النوع الذي تم تربيته خصيصا في إنجلترا من أجل تجارة الحيوانات الأليفة ، وهو أكبر حجما من النوع الأسترالي .

الرعاية والتغذية

يمكن أن يعيش الببغاء ما بين 7 إلى 15 عامًا ، على الرغم من أن المتوسط ​​أقل بكثير من سبع سنوات بسبب سوء المعاملة ، أو الحوادث ، أو نقص المعرفة حول رعاية الطيور المناسبة ، والببغاوات معرضون أيضًا للسمنة ، والأورام الدهنية ، والكبد ، واضطرابات القدم ، والطفيليات المعوية ، وكلها تتطلب رعاية بيطرية .

معظم الببغاء تتغذى على البذور ، والمواد النباتية في المقام الأول ، وتشتمل العديد من الأطعمة على بذور تحتوي على كريات صحية ، والفواكه ، والخضروات .

سلوك وتصرفات ببغاء الدرة

غالبا ما يتم التقليل من شأن الببغاء كحيوان أليف ، من المؤكد أنه جيد كحيوان أليف يشاهد فقط ، خاصةً إذا تم تربينه في أزواج ، لكنه سهل ترويضه ويمكن أن يصبح صديقًا صغيرًا مخلصًا ومحبًا لمالكه ، وببغاء الدرة هو من الطيور الاجتماعية التي لا تنجح في العيش في حياة منعزلة ، وتظل الببغاوات الموجودة معًا ودودة إذا ما تم الاتصال بهم بشكل كافٍ .

هل يتكلم ببغاء الدرة

ببغاء الدرة هو من أفضل الطيور الذي يتحدث بين الببغاوات ، وهو قادر على تعلم الكلمات ، والعبارات ، والصفارات بسهولة ، حيث تم اكتشاف أحد الببغاوات من هذا النوع يكرر أكثر من 1700 كلمة ، ويعد الذكور هم الأفضل من حيث الحديث ، على الرغم من أن الإناث يمكن أن يتعلمن بضع كلمات ويمكنهن أن يصفن جيدًا ما يرونه .

تكاثر ببغاء الدرة

هذا النوع من الطيور ليس له موسم تكاثر أو تزاوج ، ولكنه عادة ما يتكاثر فقط عندما يكون الطعام وفيرًا ، فالأزواج عادة ما تكون أحادية الزواج ، وتبقى معًا لموسم واحد ، ويبنون أعشاشهم في جذوع الأشجار المجوفة والهياكل المماثلة ، وتضع الأنثى خمسة بيضات في المتوسط ​​، والتي تحتضنها لمدة أسبوعين ونصف أو ثلاثة أسابيع ،  يستغرق الأمر حوالي شهر حتى تفقس الكتاكيت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى