فضل سورة الصافات

جميع سور القرآن الكريم تحمل من الأسرار والمعجزات ما لا يصدقه عقل الإنسان ، ونجد العلم الحديث يكشف لنا بعض من هذه الأسرار أو الظواهر أو التفسيرات التي سبق القرآن وذكرها ، فالقرآن يحتوي على الآداب والفضائل التي يعجز العقل عن إدراكها فوجب على الإنسان أن يتأملها ويدركها ويعمل بها ويتأدب بآداب القرآن وسورة الصافات من السور القرآنية المنزلة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة قبل الهجرة وعدد آياتها 182 آية ، وتسمى عند أهل العلم بسورة الرحمة وغيره من الأسماء .

فضل سورة الصافات

من أفضال سورة الصافات ما أتى عن التخفيف عن المصلين ” كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالتخفيف ويؤمنا بالصافات ، فإن القراءة بالصافات من التخفيف الذي كان يأمر به ” ومن أفضال سورة الصافات أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ بها في صلاة الفجر ” إن كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليؤمنا في صلاة الفجر بالصافات ” وإن زعم بعضهم بعض الأفضال الأخرى التي ليس لها أساس من الصحة .

سورة الصافات للحسد

إن من الإعجاز الموجود في سورة الصافات القدرة العحيبة في علاج الحسد ، ومن الموصي به قراءتها على المحسود مرة واحدة بشكل يومي وذلك يكون بتوفيق من الله وفضل ، ولا ينبغي لأحد أن يرجع الفضل للسورة ولكن الفضل لله قبل كل شيء ، فقد كان الصحابة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يرقون مرضاهم فعن عوف بن مالك الأشجعي قال: كنا نرقي في الجاهلية فقلنا: يا رسول الله كيف ترى في ذلك؟ فقال: ” اعرضوا علي رقاكم ، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك ” ، ومن السور التي ثبت أنها تقي الإنسان من الأمراض وأنها من أسباب شفائه ، سور الصافات والمعوذات والبقرة والفاتحة .

هل سورة الصافات تبطل السحر

من المعلوم أن السحر وارد في كل الحالات وأن بعض السحرة لديهم القدرة العجيبة ، على إيقاع بعض البشر في براثنهم وتكدير حياتهم ، وقلبها رأس على عقب وأن السحر ورد في القرآن الكريم وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد سحر ، وقد ثبت ذلك في صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها ، أن النبي صلى الله عليه وسلم سحر حتى إنه ليخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله ، وأنه قال لها ذات يوم : أشعرت أن الله تعالى أفتاني فيما استفتيته ، ومادام السحر موجود فلا بد من علاجه وذلك بالرقية وذلك بما أمر به النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، من المعوذات والبقرة والفاتحة وبعض الآيات من سورة الصافات وسورة الحشر وآل عمران .

معلومات عن سورة الصافات

من أهم المعلومات عن سورة الصافات وتشمل التالي :

  1. أنها سورة مكية نزلت على النبي في مكة قبل الهجرة .
  2. عدد آياتها 182 آية .
  3. ترتيبها بين السور 37 .
  4. بدأت بالقسم بجموع الملائكة .
  5. اعتنت بأصول العقيدة الإسلامية وتثبيت دعائم الإيمان في صدور المؤمنين .
  6. لها من الأسماء الكثير ومنها: سورة الرحمة ، وسورة الصاعقة ، وسورة الناطقة .
  7. ومن أهميتها أيضا حصول الأجر والثواب لقارئها ونيل رضا الله تعالى ، والتقرب إليه ، كما يتعرف المسلم على الكثير من الأحكام الشرعية التي تواجهه في حياته منها ، ويبقى مراقبا لربه ويتجدد إيمانه ، وتصبح حياته سهلة ميسرة ، وتجعله راض عن نفسه وعن رزقه وكل من حوله ، كما تهذب روحه وتوفر الطمأنينة والأمان ويشعر أنه في حماية ربه ورعاية خالقه .

معاني اسماء سورة الصافات

” سنين الصاعقة ” لأن آياتها لها القدرة على صعق وصرع الكثير من أنواع الشياطين ، والجن الذي يتلبس بالإنسان وذلك كله بإذن الله ، كما سميت الناطقة لأن من يقرأها يستطيع أن ينطق الجن أو العارض الذي يتلبس بالإنسان  ، ويطلب منه أن يخرج فيخرج بإذن الله ، كما سميت ” الرحمة ” لأنها تحتوي على آيات تكون سببا في شفاء الإنسان من بعض الأمراض التي تصيبه فهي بمثابة رحمة له بتخليصه من الآلام .

ولهذه الأسباب تعددت أسماؤها عند أكثر أهل العلم ، الذين أكثروا البحث وراء الأسرار العظيمة لهذه السورة الفاضلة ، التي تحتوي على أسباب علاجية كثيرة وخواص تميزها عن الكثير من غيرها من السور .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى