التفاعلات الكيميائية في جسم الانسان

جسم الإنسان يحتوي على العديد من العناصر الكيميائية التي تدخل في تكوينه ، والعديد من الأعضاء مثل العظام والشعر والأسنان ، وكافة أعضاء الجسم تتركب من العديد من العناصر والمركبات الكيميائية ، وبالتالي تتواجد العديد من التفاعلات الكيميائية في جسم الإنسان التي تقوم بالعديد من العمليات بداخل الجسم ، ولابد أن يحصل الجسم على احتياجاته لكي تستمر التفاعلات الكيميائية التي تجعله يمارس نشاطه بطريقة طبيعية .

التفاعلات الكيميائية في جسم الانسان

أحد أكثر التفاعلات الكيميائية المهمة التي تتواجد بداخل الجسم ، تفاعلات الإنزيمات والتي لا غنى عنها لأي كائن حي ، حيث أن كافة الكائنات الحية تحتاج إلى الأنزيمات فهي تعمل كمحفزات كيميائية ، وتعمل على تدعيم النشاط الحياتي ، وهذا ما يسمى بالأيض ولا يمكن أن يكون هناك أي نوع من التفاعلات الكيميائية بدون الأيض ، ويقوم الأيض بعمل التوازن بين الشق الحمضي والشق القلوي في الجسم ، ولكن التوازن لا يكون محايدا تماما وإنما يكون أميل للقلوية .

ويعد الماء أساس كافة التفاعلات الكيميائية ، فالماء يشكل 60 % من جسم الإنسان ، بالإضافة إلى تواجده داخل الخلايا المتواجدة يتواجد في بلازما الدم والسائل الدماغي والسائل الخلالي ، فللماء دور أساسي في كافة التفاعلات حيث يعمل الماء على إذابة كافة المواد بداخله .

العناصر الكيميائية في جسم الانسان

الإنسان يقوم خلال يومه بالعديد من العمليات الحيوية المتعددة والتي تجعله على قيد الحياة ، وهذه العمليات الحيوية تنتج من العديد من التفاعلات الكيميائية الداخلية ، التي تتسبب في النشاط بين أعضاء الجسم المختلفة ، وهذه التفاعلات لابد أن تتم بواسطة العديد من العناصر التي تساعد على إتمام التفاعلات الكيميائية الحيوية ، وكافة هذه العناصر جعلها الله بنسب معينة بقدر احتياج الجسم لها ، وقدرته على استخدامها في العمليات الحيوية ، فحركة الإنسان وحالته النفسية وعملية الأيض وحتى مشاعره تتأثر بهذه المركبات ونسبها في الجسم ، ومن هذه العناصر أربعة عناصر أساسية وهم الأكسجين والهيدروجين والكربون والنيتروجين ، وتكون هناك نسبة ضئيلة من عناصر متفرقة أخرى تضاف للعناصر الأساسية .

الكالسيوم

ويكون تركيزه بنسبة كبيرة في جسم الإنسان في العضلات والأسنان والعظام ، فالتفاعلات الكيميائية التي يقوم بها الكالسيوم هي العامل الضروري اللازم لتخثر الدم ، وهو أيضا المسؤول عن انتقال الإشارات العصبية ، بالإضافة إلى أنه يساعد على حدوث الانقباض العضلي وتنظيم البروتينات .

الفسفور

له تأثير كبير أيضا ، ويكون تركيز هذا العنصر في العظام والأسنان ، وهو يعمل على التخلص من الحامضية الزائدة أو القواعد الزائدة الموجودة داخل جسم الإنسان .

البوتاسيوم

يتواجد بنسبة تركيز عالية داخل الجسم ولكنه يعمل على بعض الانقباضات العضلية وأيضا يقوم بنقل الإشارات العصبية .

النيتروجين

يدخل النيتروجين في تركيب الأحماض النووية داخل الجسم فهو يتواجد في الـ DNA .

الكروم

يتفاعل مع الأنسولين المتاح في الجسم ، وبالتالي ينظم نسبة السكر في الدم .

الحديد

يتواجد عنصر الحديد في الهيموجلوبين حيث أنه يعمل على نقل الأوكسجين في الدم .

الصوديوم

يعد هذا العنصر من المكونات الأساسية لبكربونات الصوديوم الذي يعمل على التوازن الحمضي والقاعدي داخل الجسم ، ويعمل أيضا على تنظيم وتوزيع السوائل في الجسم ، وتنظيم درجة حرارة الجسم وضغط الدم .

الكربون

يعد عنصرا هاما حيث أنه قادر على تشكيل أربع روابط ، من خلال هذه الروابط يكون قادرا على بناء سلاسل معقدة وطويلة من الجزئيات .

الكيمياء الحيوية والوراثة

تعد الكيمياء الحيوية علما هاما فهي العلم القادر على دراسة المواد الكيميائية التي تتواجد داخل جسم الإنسان ، أما علم الوراثة فهو علم يدرس أثر الاختلافات الوراثية على الكائنات الحية ، وهناك علاقة قوية بين علم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة ، حيث أن علماء الكيمياء الحيوية يقومون بدمج التقنيات المتعلقة بعلم الكيمياء الحيوية بالتقنيات الخاصة بعلم الوراثة .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى