كلمات اغنية مو صلاح

كتابة: م/ منى برعي آخر تحديث: 17 ديسمبر 2019 , 13:37

ولد محمد صلاح في قرية نجريج التابعة لمركز بسيون وذلك في الثاني عشر من شهر يونيو لعام 1992 ، عشق الكرة منذ نعومة أظافره ، حيث أن الكرة هي التي جعلته يقيم في القاهرة وذلك بسبب التحاقه بنادي المقاولين العرب ، وذلك في عام ألفين وستة ليتألق محمد صلاح في لعبه ، وكان على وشك الانضمام إلى نادي الزمالك لكن الحظ لم يساعده في ذلك .

مسيرة محمد صلاح الكروية

وبسبب نجاح محمد صلاح في الكرة في ناديه المقاولون العرب تعاقد معه بازل السويسري في عام ألفين واثني عشر ، ليواصل بعد ذلك صلاح نجاحه وتألقه ، لتتلهف عليه الأندية العالمية للانضمام إلى صفوفها ، ومن تلك الأندية نادي تشيلسي ونادي ليفربول ، واختار اللاعب المصري محمد صلاح أن ينضم لنادي تشيلسي ليكون بذلك أول مصري ينضم إلى هذا النادي العريق ، ليتنقل صلاح بعد ذلك في العديد من الأندية ويسجل العديد من الأهداف التي جعلت منه لاعب لا يختلف عليه اثنين في أدائه ونجاحه ، ثم بعد ذلك انتقل إلى نادي ليفربول الشهير ، وذلك في عام ألفين وسبعة عشر في الثاني والعشرين من شهر يونيو .

حياة محمد صلاح الشخصية

كانت حياة اللاعب المصري محمد صلاح تمتاز بالبساطة حيث أنه لم يكمل دراسته واختار احترافه للعبة الكرة لعشقه بها ، وكان والده يعمل في التجارة في مركز بسيون التابع لمحافظة الغربية ، ووالدته ربة منزل من المصريات البسطاء ، وله من الإخوة أخ وأخت ، ثم تزوج محمد صلاح من ماجي محمد في الثامن عشر من شهر ديسمبر لعام ألفين وثلاثة عشر حيث كانت من ضمن زملاء الدراسة ، وأنجب منها ابنته مكة التي خطفت الأنظار منذ ظهورها على الشاشات مع والدها ، وكانت زوجته وابنته ترافقنه في مسيرته مع بازل السويسري وتشيلسي في إنجلترا .

كما أن محمد صلاح ساهم في الكثير من الأعمال الخيرية سوءا في القرية التابع لها أو في الأعمال الخيرية بشكل عام ، حيث ساعد في بناء معهد ديني لأبناء بلده وأنشأ مركزا للغسيل الكلوي لمرضى الفشل الكلوي في بلدته أيضا .

كلمات اغنية مو صلاح

وبسبب عشق الجماهير لمحمد صلاح في جميع الأندية التي انضم إليها ألفت من أجله العديد من الأغاني التي تعبر عن مدى اهتمام الجماهير به وبنجاحه ومن تلك الأغاني اغنية مو صلاح الأجنبية التي نالت شهرة واسعة في شتى أنحاء العالم حيث أن الجميع يهتف بها في المدرجات التي يتواجد بها محمد صلاح وكلمات الاغنية هي :

Mo Salah, mo salah mo salah, mo salah, lah,lah,lah,lah,lah

Mo’s mystique, pharaoh fell from heaven, wearing number 11

Makes defenders weak liverpool’s messian sitting, Anfield On fire, fight against Egyption diamonds

Finds you in the rough, but banging in 4 without trying

Keepers just give up couse nobody is better than the king

When the whole of footboll’s singing mo salah

He’s cousing havac every single week with every scouser rocking, you are never gonna stop him, mo salah mo salah mo salah, lah lah, lah, lah,lah,lah,lah,lah

Is he the greatest transfer of our time, chelsea must be sour, sold him before flowered, keeps us hypnotised, a goal with every strike genius simplified fight, against Egyption diamonds, finds you in the rough, but banging in 4 without trying , keepers just give up couse nobody is better than the king

When the whole of football’s singing mo salah

He’s cousing havoc every, single week with every scouser rocking

You are never gonna stop him, mo salah, mo salah, mo salah, lah,lah,lah,lah,lah,lah,lah,lah ,lah .

تلك هي الأغنية التي يتناقلها الجميع ويهتف بها للاعب المصري محمد صلاح ، وذلك لشهرته الواسعة ونجاحه في مجال الكرة ، كما أن اللاعب محمد صلاح استطاع أن يغير فكر الغرب بالنسبة لنظرتهم لأصحاب الدين الإسلامي ، بتعامله ورقيه وسجوده عبر إحراز أي هدف ، حتى أن بعض الجماهير كانوا يهدونه سجادة صلاة ومسبحة وهم ليسوا بمسلمين ، فأخلاق محمد صلاح جعلت الغرب يعيد تفكيره بالنسبة للمسلمين حيث أنهم كانوا يعتقدون أن الإسلام هو دين الحرب والإرهاب وليس دين السلام والمودة .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المواضيع في قسم شخصيات رياضية الذهاب الى الصفحة الرئيسية
زر الذهاب إلى الأعلى