بحث عن النحل

هناك أكثر من 20000 نوع من النحل في العالم في تسع عائلات معترف بها ، ولا يزال هناك العديد من الأنواع غير المصنفة ، وبالتالي فإن إجمالي عدد النحل قد يكون أعلى ، يمكن العثور على النحل في كل البيئات الموجودة على هذا الكوكب ، وينتمي النحل إلى أكبر ترتيب حشرات يشمل الدبابير والنمل ، ويمكن أن يعيشوا في كل مكان تقريبًا ، باستثناء المناطق القطبية ( القطب الشمالي والقطب الجنوبي ) أو على ارتفاعات عالية ، ويعمل النحل بجد ويبدو دائما أن لديه طاقة لا نهاية لها .

مقدمة بحث عن النحل

قال تعالى في سورة النحل  ” وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ” فقد خلق الله تعالى لنا النحل لتعطينا العسل الذي فيه شفاء للناس ، وفي الواقع فإن مراقبة مملكة النحل من الأمور التي تدلنا على عظمة الخالق ، فهي تعمل بنظام محكم ، حتى أنها من أهم الممالك في الطبيعة .

انواع النحل

هناك أنواع كثيرة من النحل غير معروفة ، لكن أصغر نحلة هي نحلة قزم ( Trigona minima ) ويبلغ طولها حوالي 2.1 ملليمتر ، وأكبر نحلة في العالم هي Megachile pluto وهي نحلة تستخدم راتنجًا لصنع مقصورات في خليتها ، والتي يمكن أن تنمو لتصبح أكبر من 39 ملم ، وأكثر أنواع النحل شيوعًا في أمريكا الشمالية هو ” Halictidae ” ، أو ” نحل العرق ” ، وعلى الرغم من أن هذا قد يشكل مفاجأة للسكان الأصليين ، حيث أنهم صغيرون جدًا وغالبًا ما يخطئون بينهم وبين الدبابير ، وأكثر أنواع النحل شيوعًا هي نحلة العسل الغربية ، التي تنتج العسل .

وتعيش جميع نحل العسل في المستعمرات حيث يقوم العاملون باللدغ على المتسللين كشكل من أشكال الدفاع ، وسيطلق النحل المنزعج إنذاراً  يحفز الاستجابة للهجوم في النحل الآخر ، يتم تمييز الأنواع المختلفة من نحل العسل عن جميع أنواع النحل الأخرى عن طريق امتلاك قطع لاذعة صغيرة للدغ ، ولكن هذه القطع لا توجد إلا في العمال .

ملكة النحل

ملكة نحل العسل هي أكبر نحلة في المستعمرة والنحلة الوحيدة القادرة على وضع البيض ، ويتم اختيار يرقة عمرها حوالي يومين من قبل العمال لتربية الملك ، وتخرج من يرقتها بعد 11 يومًا لتتزاوج  مع حوالي 18 نحلًا من الذكور، خلال هذا التزاوج ، تتلقى عدة ملايين من خلايا الحيوانات المنوية ، وبعد عشرة أيام من التزاوج ، تبدأ في وضع البيض ، حيث  إنها قادرة على وضع ما يصل إلى 3000 بيضة في يوم واحد .

أما الذكور فليس لديهم لدغات ولا يقومون بجمع حبوب اللقاح أو الطعام ، والغرض الرئيسي منهم في الخلية  هو أن يقوموا بالتزاوج مع الملكة ،وقد تبدو هذه مهمة سهلة ، ولكن إذا كانت المستعمرة أو الخلية تعاني من نقص في الغذاء ، فهم أول من يتم طردهم والتخلص منهم .

النحل العامل

العمال جميعهم من الإناث التي لم يتم تطويرها للتزاوج ، إنهم أصغر النحل ، ولكن يمكن أن يكون هناك حوالي 50000 – 60000 من هؤلاء العمال في خلية  واحدة ، ويختلف العمر الافتراضي للنحل العامل طبقاً للتوقيت ، أي أنه عادة ما يعيش نحل العسل الذي يتم تربيته في سبتمبر – أكتوبر خلال فصل الشتاء ،  أولئك الذين تربوا في وقت سابق من العام يعيشون بين 28 – 35 يوما ، وللعمال العديد من الوظائف ، حيث إنهم يطعمون الملكة واليرقات ، ويحرسون مدخل الخلية ويساعدون على إبقاء الخلية باردة عن طريق تهويتها بأجنحتهم .

النحل العامل النظيف يقوم بتنظيف الخلية وإطعام اليرقات ، بعد ذلك ، يبدأون في بناء الخلايا ، ويقومون بمهام أخرى داخل المستعمرة مع تقدمهم في السن ، مثل تلقي الرحيق وحبوب اللقاح من العلف ، كما يقوم النحل العامل بجمع الرحيق لصنع العسل ، بالإضافة إلى ذلك ، نحل العسل ينتج الشمع ، ويرفرف نحل العسل أجنحته الصغيرة حوالي 11400 مرة في الدقيقة ، مما ينتج صوت طنين مميز.

خاتمة بحث عن النحل

وبذلك نكون قد تعرفنا على النحل وأنواعه ومهام كل فرد في الخلية ، وكذلك تعرفنا على أهمية النحل والتي تتركز بصفة أساسية على إنتاج العسل الذي يعد دواء هام للإنسان يشفيه من الكثير من الأمراض ، والذي يقوم النحل بإنتاجه عن طريق امتصاصه لرحيق الأزهار وبعض النباتات الأخرى ، ثم يمر الرحيق  ببعض العمليات التي تحوله إلى عسل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى