متلازمة اضداد الفوسفوليبيد

متلازمة أضداد الفوسفوليبيد ، هو أحد أمراض المناعة الذاتية ، وهذا يعني أن الجهاز المناعي الذي يحمى الجسم عادة من العدوى والمرض ، يقوم بمهاجمة الأنسجة الصحية عن طريق الخطأ ، وتسبب متلازمة أضداد الفوسفوليبيد تجلط في الشرايين والأوردة الدموية ، وفي السطور القادمة نتعرف معكم عن مرض متلازمة أضداد الفوسفوليبيد وأعراضه .

متلازمة أضداد الفوسفوليبيد  

وتسبب متلازمة أضداد الفوسفوليبيد تجلط  في الشرايين والأوردة ، وخاصة عند المرأة الحامل ، حيث أن الجهاز المناعي ينتج أجساماً مضادة غير طبيعية تسمى الأجسام المضادة للفوسفوليبيد ،  وهي عبارة عن أجسام مضادة ذاتية تهاجم الكارديوليبين في الجسم مما يؤثر على عملية التخثر الطبيعية ويؤدي إلى حدوث الجلطات ، وحتى الأن ليس معروفًا ما الذي يجعل الجهاز المناعي ينتج أجسامًا مضادة غير طبيعية ، حيث يعتقد أن العوامل الوراثية والهرمونية والبيئية تلعب دوراً في ذلك .

الاشخاص الأكثر عرضة للاصابة بمتلازمة اضداد الفوسفوليبيد

يمكن أن  تؤثر متلازمة أضداد الفوسفوليبيد على جميع الأعمار ، باستثناء الأطفال والرضع ، وقد وجدت بعد التشخيصات أن أكثر الناس عرضة للإصابة بمتلازمة أضداد الفوسفوليبيد هم الذين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 50 عاماً ، وأن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة المرض بنسبة 3 إلى 5 .

اسباب متلازمة اضداد الفوسفوليبيد

تعتبر متلازمة أضداد الفوسفوليبيد من أمراض المناعة الذاتية التي يهاجم فيها الجسم نفسه ، إذ يقوم بتصنيع أجسام مضادة وهي عبارة عن بروتينات تهاجم الفوسفوليبيدات ، والفوسفوليبيدات هي نوع من الدهون الموجودة في جميع الخلايا الحية وأغشية الخلايا ، بما في ذلك خلايا الدم وبطانة الأوعية الدموية ، وحتى الأن لم يستدل عن أسباب هذا المرض المناعي .

كيفية علاج متلازمة اضداد الفوسفوليبيد

خطر الإصابة بجلطات الدم يمكن أن يقل بدرجة كبيرة إذا تم تشخيصه بشكل صحيح ، وعن كيفية علاج متلازمة الفوسفوليبيد ، يصف الطبيب عادة دواء مضاد للتخثر ، مثل حبوب الوارفارين ، أو مضاد للصفيحات ، مثل حبوب الأسبرين  ولكن بجرعة منخفضة ، حيث أنه يمكن للعلاج باستخدام هذه الأدوية أن يحسن أيضًا من احتمال نجاح المرأة الحامل في عدم إجهاضها مع أخذ العلاج .

ويستجيب معظم الناس جيدًا للعلاج ، ويمكن أن يعيشوا حياة طبيعية وصحية ، ولكن يوجد عدد صغيراً من المصابين يصابوا بجلطات الدم رغم العلاج المكثف .

عوامل زيادة خطورة متلازمة اضداد الفوسفوليبيد

تسمى  متلازمة أضداد الفوسفوليبيد بالكارثية ، خاصة وأنه من الممكن أن تتجمع جلطات الدم فجأة في حالات نادرة بجميع أنحاء الجسم ، مما يؤدي إلى فشل أعضاء متعددة في جسم الإنسان ، لذلك يطلق عليها كارثية متلازمة الدهون الفوسفاتية .

ينتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة غير طبيعية تجعل الدم ” أكثر صلابة ” من المعتاد ، وهذا يعني أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الفوسفوليبيد هم أكثر عرضة للإصابة بجلطات الدم في الأوردة والشرايين .

اعراض متلازمة اضداد الفوسفوليبيد

الأشخاص المصابون بمتلازمة أضداد الفوسفوليبيد من الممكن تظهر عليهم هذه الأعراض ، والتي يجب استشارة الطبيب على الفور ، ومنها :

  • مشاكل في الحركة والتوازن .
  • ارتفاع في ضغط الدم .
  • الانسداد الرئوي .
  • الصداع المستمر والنصفي .
  • الشعور كأن دبابيس أو إبر توخز القدم أو الذراع .
  • تغيرات في الرؤية .
  • فقدان الذاكرة وصعوبة في الكلام .
  • غزارة الطمث عند السيدات .
  • ظهور طفح أحمر اللون في منطقة الركبة والمعصم .
  • نزيف من اللثة أو الأنف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى