متلازمة كوفاد

متلازمة كوفاد هي ظاهرة شائعة ولكنها غير مفهومة بشكل جيد حيث يتعرض الأب لنفس الأعراض الجسدية التي تتعرض لها الحامل خلال فترة الحمل ، وهي ظاهرة لا يوجد لها أساس فسيولوجي معترف به وتسمى أيضا بالحمل التعاطفي ، وتتضمن الأعراض عادة عسر الهضم ، زيادة أو نقصان الشهية ، ويتم النظر إلى متلازمة كتعبير عن القلق الجسدي أو ازدواجية الأبوة ، ومن المحتمل أن تختلف ديناميكيات كونفاد بين الأفراد وقد تكون متعددة الجوانب .

تاريخ متلازمة كوفاد

تم وصف متلازمة كوفاد لأول مرة في منتصف الستينيات من قبل مجموعة من الباحثين البريطانيين الذين حاولوا تحليل بعض أعراض الحمل النموذجية التي لوحظت لدى الأباء (الذكور ) ، هذه الأعراض غير متجانسة ويمكن تصنيفها بصعوبة ، ولكن قام  المؤلفين بتجميعها في اضطرابات القلق أو الاضطرابات الجسدية . يتضح من دراسة هذه المتلازمة أنها إعداد مسبق لتقوية الروابط بين الجنين والأب ، وكدليل على قوة الرابطة بين الزوجين ، كما يمكن اعتبار كوفاد Couvade   كإعداد مسبق وبنّاء للذكور حتى يستعدون للأبوة وتحمل المسئولية .

اعراض متلازمة كوفاد

يمكن أن تشمل الأعراض التي يعاني منها الرجل عند تعرضه لمتلازمة كوفاد ما يلي :-

  • آلام في المعدة وآلام في الظهر وعسر الهضم .
  • تغيرات في الشهية وزيادة الوزن .
  • حب الشباب .
  • الإسهال والإمساك .
  • الصداع وجع الأسنان .
  • الرغبة الشديدة في الغثيان .
  • زيادة في حجم الثدي وتصلب الحلمة .
  • الأرق المفرط .

اسباب متلازمة كوفاد

تشتمل الأسباب النفسية لمتلازمة كوفاد على القلق ، والتنافس بين الأخوة ، أو ازدواجية الأبوة ، أو حسد الولادة ، ووفقًا لأوسفلوسكي وكولب فإن الحمل يجعل النظير الذكر يعاني من ظهور التناقض ، وفي فرنسا ذكر الأطباء أن متلازمة كوفاد تكون أكثر شيوعا في الظروف التي تكون فيها أدوار الجنسين مرنة وتكون للإناث وضع مهيمن في العلاقة ، العديد من هذه التفسيرات مستمدة من نظرية فرويد ، والتي لا تدعمها الأدلة العلمية .

أما من الناحية الفسيولوجية فقد أظهرت الدراسات أن الشريك الذكر الذي يتعايش مع أنثى حامل يشهد تحولات هرمونية في مستويات البرولاكتين ، والكورتيزول ، والإستراديول ، والتستوستيرون ، والتي تبدأ عادةً في نهاية الأشهر الثلاثة الأولى وتستمر حتى عدة أسابيع بعد الولادة .

مدى شيوع متلازمة كوفاد

أشارت الأبحاث التي أجريت حتى الآن ، تظهر لدى كثير من الرجال في جميع أنحاء العالم وهي تصيب حوالي 25 إلى 52% من الرجال الذين لديهم زوجات حوامل في الولايات المتحدة ، ولكن لأن تلك الظاهرة تبدو غريبة بالنسبة للكثيرين ، فإنها تحدث لكثير من الذكور دون أن يلاحظوها .

علاج متلازمة كوفاد

والسؤال هنا هل يمكن علاج متلازمة كوفاد ؟ ، كما ذكرنا سابقا فإن كثير من الرجال لا يدركون أنهم مصابون بتلك المشكلة ، ونظرا لأن الأعراض تختفي من تلقاء نفسها بعد الولادة فلا يوجد علاج محدد لها ، ولكن هناك بعض الاستيراتيجيات التي تساهم في تخفيف الأعراض مثل اليوجا والتأمل .

كما يمكن استخدام بعض العلاجات العشبية لعلاج مشكلة الغثيان وألام البطن ، فإذا كانت زوجتك حامل وتشعر ببعض الألام الجسدية غير المبررة فلا تقلق ، لأنك لست وحدك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى