اسباب الدوخة عند النوم

يتعرض الكثيرون منا لأعراض وأسباب تجعله يشعر بالدوخة عند النوم ، فهذا المرض شائع ومعروف وهو ما يطلق عليه الدوار الموضعي الحميد أو paroxysmal positional vertigo وتظهر أكثر أعراض هذا المرض عند الاستيقاظ من النوم ، فالاستلقاء لفترات طويلة يعمل على تحفيز ظهور أعراض المرض عند محاولة الاستيقاظ أو تغيير الوضعية في الصباح .

اسباب الدوار عند الاستيقاظ

قد تظهر أسباب الدوار عند الاستيقاظ وأعراضه بشكل عشوائي مما يقد يوحي للمرضى بأن تلك الأعراض طارئة أو بسبب فقر الدم وأنها من الممكن أن تتلاشى مع الوقت ، غير أن في معظم الحالات التي سجلت فيها ظهور أعراض الدوار عند الاستيقاظ من النوم ، غالبا ما ظهر بعدها عدة مشكلات وأصبحت خطيرة بشكل ما ، وقد يرجع تفاقم الوضع أو تضاعف الأعراض إلى بعض الأسباب وأهمها :

تعتبر الأنيميا أو مرض فقر الدم من أحد الأمراض التي تؤدي إلى ضعف الحالة العامة للجسم والتي يمكن من خلالها أن يصبح الجسم ضعيفا ويسهل تعرضه لأي من الإمراض والتأثير عليه بشكل كبير .

الإصابات في الرأس قد تبدو طفيفة في بعض الأحيان ، ولكن المرضى الذين يعانون من سابق شكوى من الدوار عند الاستيقاظ ، وجب التنويه بأن الإصابات في الرأس قد تعمل على زيادة المشكلة بشكل كبير وغير متوقع .

التهابات الأذن أو إصابتها بالأمراض المختلفة قد يعمل على زيادة مشكلة الدوار المصاحب للاستيقاظ من النوم بشكل كبير ، فمن المعروف أن الأذين هو المسئول عن توازن جسم الإنسان .

يعتبر مرض السكر من أخطر الأمراض التي قد تعمل على فقدان التوازن بشكل ملحوظ خاصة مرضى انخفاض سكر الدم ، وعليه فإن الشعور بالدوخة أو الدوار عند الاستيقاظ هو نتيجة لمرض السكر بشكل كبير .

قد يعاني مرضى هشاشة العظام من الدوار أو الدوخة عن الاستيقاظ من النوم بالمقارنة بغيرهم ممن لا يعانون من نفس المرض ، أو يمكن أن تكون أعراض الدوخة او الدوار مصاحبة لاستخدام الأدوية الخاصة بمرض الهشاشة .

يؤدي تغيير الوضعية المفاجئة لمثل تلك الأعراض ؛ فمثلا الوقوف فجأة بعد الاستلقاء على الظهر لمدة طويلة ، أو الانحناء للأمام بسرعة ، أو حتى النوم على الجانب الأيسر بعد النوم فترة طويلة على الجانب الأيمن .

سبب الدوخة عند الوقوف

يعتبر سبب الدوخة عند الوقوف هو فقر الدم أو الأنيميا ، فعندما يبدأ الشخص بمحاولة الوقوف فقد يصاب حينها بدوار وعدم القدرة على موازنة جسمه ويفقد في تلك اللحظة اتزانه بشكل كبير ،  فيمكن حينها أن نعزي ذلك السبب إلى الأنيميا .

هناك بعض المرضى ممن يعانون من صعوبة تدفق الدم بشكل جيد إلى الدماغ والأطراف ، فأولئك الأشخاص هم أكثر عرضة للدوخة أو الدوار سواء عند الوقوف أو الاستيقاظ من النوم بعد الاستلقاء بوضع معين لفترات طويلة .

اسباب الدوخة عند النوم على الجانب الايمن

قد ترجع أسباب الدوخة عند النوم على الجانب الأيمن إلى بعض التحركات التي تحدث في الجزيئات داخل قناة الأذن في الأذن الداخلية ، فعندما يقوم الشخص بالنوم على الجانب الأيمن فيرسل المخ بعض الإشارات العصبية السريعة والتي تكون خاطئة إلى تلك الجزيئات داخل الأذن ، فتعمل على إرسال ردة فعل معاكسة عن التي يجب أن تكون ، فيحتار الدماغ ويعتقد أن الشخص مازال على الوضع السابق من الجانب الأيسر مما يعمل على حدوث تلك المشكلة .

اسباب الدوار عند النوم على الجانب الايسر

يعتبر حدوث الدوار عند النوم على الجانب الأيسر أحد الأسباب الشائعة لمرضى الأذن الوسطى ، وقد يحدث ذلك بتأثير الجاذبية التي تؤثر على الأذن من ذلك الجانب ، فالحبيبات الداخلية الموجودة بالأذن الوسطى يصبح من الصعب في تلك الحالة رجوعها إلى مكانها الطبيعي ، ويعتبر فقر الدم أحد مسببات تلك الحالة ، لأن من أحد أهم خطوات العلاج هي محاولة العمل على استعادة تدفق الدم إلى تلك المنطقة ، بحيث أنه ومن الأولى معالجة مرض فقر الدم إذا كان موجودا بالفعل .

هناك بعض التقنيات الحديثة التي يعالج بها الأطباء المختصون مرضاهم ممن يعانون من الدوار الموضعي الحميد ، وقد أجريت بعض التجارب السريرية على مثل تلك التقنيات المسماه ب CRM والتي لقيت نجاحا كبيرا في مثل تلك الحالات .

هناك بعض المرضى قد تعافون من هذا المرض بأعراضه المزعجة دون التدخل الطبي بأي شكل ، ولكن بالرغم من ذلك إلا أن الأعراض عادت إليهم في غضون خمس سنوات على الأقل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى