اللغة السريانية 

اللغة السريانية هي لغة سامية ، مشتقة من اللغة الآرامية  ، والمقصود بالسيريانية هي كل لغات الشرق آراميا التي يتحدثها جماعات مسيحية ،  اللغة الآرامية هي أصل اللغة السريانية والمعنى المفصل للسيريانية هي اللغة أيديسا الكلاسيكية التي أصبحت اللغة الليتورجية للمسيحية السيريانية ، وفي التقرير التالي نستعرض معكم ما هي اللغة السريانية وكيفية تعلم اللغة السريانية .

تعلم اللغة السريانية

طريقة تعلم اللغة السريانية تختلف عن أي لغة أخرى ، حيث أنها تتكون من حروف صامتة ، ويتم إضافة حروف العلة الثلاثة بالإضافة إلى بعض الحركات لكى يتم تكوين الكلمة ، مثلا الحروف تقوم بتكوين جذر ( ش-ق-ل ) ، وهي تعني أخذ .

وعند تعليم اللغة السريانية يجب عليك جمع الكتب التي أن تتعرف من خلالها على قواعد اللغة السريانية وعن الحروف والكلمات وطريقة كتابتها ، وطريقة تعلم اللغة السريانية ليس من السهل تعلمها ، تحتاج إلى الممارسة دائماً .

قواعد الاسماء باللغة السريانية 

تنقسم الأسماء في اللغة السريانية إلى ثلاث حالات وهما المطلقة وحالة التوكيد وحالة الإضافة .

الحالة الأولى هي المطلقة 

في هذه الحالة يتم الإشارة إلى أصل الاسم مثل : شقلن وهي تعني ضرائب .

الحالة الثانية هي التوكيد

أما في حالة التوكيد يتم الإشارة إلى تعريف الاسم أي أنه مضاف إليه في اللغة العربية ، مثال :- كيف يتكون شقل بمعنى الضرائب .

الحالة الثالثة هي الإضافة 

وفي حالة الإضافة تشير إلى الاسم الذي يكون تابع لما يليه ، وهي تشبه المضاف إليه في اللغة العربية ، مثال كيف يكون معنى شقلي وهي ضرائب .

يُذكر أن اللغة السريانية أصبحت لغة التخاطب الوحيدة في منطقة الهلال الخصيب ، واستمرت حتى بعد الميلاد .

كلمات باللغة السريانية 

يجب أن نعرف أن اللغة السريانية تتكون من حروف صامتة حيث إنه يتم إضافة حروف العلة الثلاثة بالإضافة إلى بعض الحركات لكى يتم تكوين الكلمة ، مثلا الحروف تقوم بتكوين جذر ( ش-ق-ل ) ، وهي تعنى أخذ .

ومن خلال الحروف الثلاثة يتم اشتقاق العديد من الحروف ، لكى تتكون معاني أخرى ، منها :

شقَل وهي تعني أخَذَ ܿ.

نشقُل وهي تعني سيأخذ .

شاقل وهي تعني يأخذ .

شقّل وهي تعني رَفَعَ .

أشقل وهي تعني قَرَّرَ .

شقالا وهي تعني مأخَذ أو عبء .

شِقلِ وهي تعني مَربح، ضريبة .

شَقلوثا وهي تعني حيوان ومن الممكن أن تستخدم للنقل .

شُقالا وهي تعني غطرسة .

اللغة السريانية والقران 

القرآن الكريم لم يخلِ من الكلمات التي تمثل الألغاز التي جعلت المفسرين يفكرون بها ، ولكنها كانت واضحة للذين ينتمون إلى العصر الذي نزل فيه القرآن ،  وتعددت الاتجاهات في تفسير لغة القرآن وعلاقتها باللغة السيريانية ، خاصة وأنها تشترك معها في الأبجدية ، كما أنها اللغة التي تحدث بها سيدنا إبراهيم وعيسى عليهما السلام .

وسوف نعرض لكم بعض آيات القرآن الكريم :

“الم” تعني بالسريانية  صمت ، ولكن في بداية السور القرآنية كان يأتى ببعدها تنبيه بشئ إلى التركيز والإنصات ، كما ذكر الله تعالي في سورة البقرة  ” الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ “.

“الر”  تعني بالسريانية  تبصّر أو تأمّل ، ونجدها في سور مثل سورة يوسف التي تبدأ بـ الر تلك آيات الكتب المبين ، أي ما يأتي بعد الـر هي آيات بحاجة إلى تبصر وتأمل .

 كهعيص تعني بالسريانية “هكذا يعظ ” ، وذكرت في بداية سورة مريم ، وكان بعدها ” ذكر رحمة ربك عبده زكريا ”  ، فإن المعنى المنطقي للآية هو أن الله يعظنا بقصة زكريا ، أو أنه يعظ زكريا نفسه في قصته .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى