اعراض الشخصية السادية

الشخصية السادية هي تلك الشخصية التي لا يمكن التعامل معها إلا بحرص شديد ، حيث أن من أهم ما يميز تلك الشخصية هي إيذاء الغير ، والبعض جعل أصحاب تلك الشخصية من أصحاب النمط الوحشي بين الناس ، وظهر ذلك المصطلح في القرن التاسع عشر ، حيث يعني هذا المصطلح العنف الجنسي عن طريق التسبب في الألم والمعاناة للغير ، وترجع كلمة سادية إلى الماركيز دي ساد الذي كان يقوم بتعذيب الناس بأقسى طرق التعذيب ، وتعتبر كل من العدوانية والتقليل من الغير من أهم ما يعانيه أصحاب تلك الشخصية ، وقد يصاب الشخص بمرض السادية عند البلوغ .

حيث نوه العالم سيجموند فرويد على أن الشخصية السادية لها نوعين السادي الجنسي ، والسلوك السادي بشكل عام ، فالذين يعانون من السادية الجنسية لا يعانون من السادية العامة ، وذلك حسب ما أكدت عليه الدراسات التي تمت في ذلك الجانب .

اعراض الشخصية السادية

هناك بعض الأمور التي تظهر على المريض لتنبئ بحدوث مرض السادية منها : تعامل أصحاب تلك الشخصية مع غيرهم بطريقة غير سوية وبطريقة وحشية وعنيفة رغبة منهم في السيطرة على الغير ، ومن الأعراض أيضا عدم احترام الآخرين والتقليل منهم أمام الناس ، حيث أنهم يتسببون في إحراج غيرهم ، حيث أنهم يتعاملون مع الأضعف منهم بطريقة غير طبيعية خاصة الأطفال والسجناء والمرضى .

من الأمور التي تسعد أصحاب الشخصية السادية هي إيذاء الآخرين سواء بطريقة نفسية أو جسدية حيث أنهم لم يكتفوا بإيذاء البشر فحسب بل يستمتعون أيضا بتعذيب الحيوانات أيضا ، يفضلون أصحاب الشخصية السادية الكذب من أجل التسبب في الألم والمعاناة للغير ، ويتسببون أيضا في  تخويف غيرهم ، كما يعاني المقربين من تلك الشخصية من التحكم غير المبرر لهم حتى في أبسط الحقوق ، ومن الأعراض أيضا التي تظهر على الشخصية السادية هي الهوس والميل إلى العنف وحمل السلاح والاستمتاع بالتعذيب والإيذاء للغير .

صفات الشخصية السادية

من أبعاد تلك الشخصية ، العصبية الشديدة حيث أنه لا يصاب بالتأنيب جراء أفعاله غير المنطقية ، ومن صفات شخصية السادي هي كل من القلق والتوتر والسلبية وسرعة الغضب والشعور بالاكتئاب ، والتشاؤم وعدم التفاؤل أما فيما يخص الدوافع الطبيعية كالأكل والشرب وإنفاق الأموال ، فلا يستطيع صاحب تلك الشخصية التحكم في تلك الأمور بشكل طبيعي .

الوسوسة ودقة الملاحظة

يحرص أصحاب الشخصية السادية على شدة الملاحظة وذلك عند تقبل الأمور بشكل عام ، والوسوسة هي التي تحركهم دائما ، كذلك هم شديدو الحفاظ على نظافة أدواتهم وأماكنهم الخاصة بهم ، والترتيب يأخذ حيزا واسعا في حياتهم حيث أنهم ملتزمون بشكل مبالغ فيه بأداء مهماتهم المطلوبة منهم ، ولايؤمنون بفكرة الراحة والاسترخاء في أعمالهم ، ولا يحبون التعامل مع الغير بطريقة عادية ، حيث أن الوسوسة هي المسيطرة على تعاملاتهم ، فهم يميلون إلى السيطرة على غيرهم بطريقة غير طبيعية .

عدم الثقة بالغير

يعاني أصحاب الشخصية السادية من الكبرياء والغرور الزائف ، وذلك لأنهم يعملون على الاستهزاء بالغير بطريقة مستمرة كل ذلك جعلهم لايثقون بغيرهم ، حتى وإن كانوا من المقربين وأفراد العائلة ، يفضلون أصحاب تلك الشخصية الميل الدائم إلى النزاع والشجار مع الآخرين ، حتى وإن كلفهم ذلك اللجوء إلى الكذب وجراء تلك الصفات يعاني الشخص السادي من عدم وجود أصدقاء مقربين لديه ، حتى في تعاملهم اليومي يتصرفون بطريقة غير مسؤولة .

الانفتاح الزائد في التفكير

يميلون الأشخاص الساديون إلى العيش بعالم خيالي أكثر من الميل إلى العيش مع الواقع ، حيث أنهم يعتقدون بوجود الأشباح والأرواح الشريرة والأجسام المجهولة الغير مرئية والعيش بعالم التقمص .

افكار الشخص السادي

هناك بعض  الأفكار التي تسيطر على الشخصيات السادية بشكل مستمر مثل السيطرة على الآخرين ، وحب الترأس على الغير ، والرغبة في توجيه معظم الأعمال ، وتعتبر الحالة المزاجية هي المسؤولة على تخطيط البيئة الخاصة بهم ، كذلك الاعتقاد بأن كل من  القوة والسلطة من أهم أمور الحياة ، كذلك يرغبون في تحجيم الآخرين من خلال عدم السماح لهم بالتعبير عن رغباتهم ، وكراهية كل الأمور التي لايمتلكونها ، كذلك يعملون على التحكم في العاملين لديهم من خلال جعلهم ينفذون ما يرغبون به بالطريقة التي يفضلونها هم حتى وإن كان ذلك يؤذي أولئك المترأسين .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى