كيف تستعد لكسوف الشمس

كسوف الشمس أحد الظواهر الفلكية التي تستحق التأمل والتفكير في خلق الله عز وجل ، وهو يحدث للشمس في أوقات وظروف محددة ، ويحسب العلماء تلك الأوقات بحسابات فلكية خاصة ومعقدة ، وينتهزون الفرصة لمراقبة حركة القمر والشمس وكذلك الأرض .

ملخص تعريف الخسوف و الكسوف

تعريف الخسوف

خسوف القمر ظاهرة كونية ، يحدث عندما توجد الأرض ما بين الشمس والقمر ، فيحجب ظل الأرض ضوء الشمس عن القمر ويجعله مظلما ، ولا يمكن ملاحظة الخسوف إلا إذا كان القمر مكتملا ، ويمكن ملاحظة خسوف القمر من على كوكب الأرض خلال الليل .

تعريف الكسوف

كسوف الشمس ظاهرة كونية ، يحدث عندما يقع القمر ما بين الأرض والشمس ، فيحجب أشعة الشمس من الوصول إلى الأرض ويحدث الكسوف ، ويستمر لدقائق قليلة وفي بعض الأحيان لساعات .

الخسوف الكلي للشمس

يحدث الكسوف الكلي للشمس ، عندما يأتي القمر ما بين الشمس والأرض ، ويلقي أحلك جزء من ظله على الأرض فيصبح معتما كما في الليل ، وقتها يغطي القمر قرص الشمس بالكامل ، ويحدث الكسوف الكلي للشمس ، من خلال مراحل خمس متتابعة الحدوث ، كما يلي :

  1. الكسوف الجزئي ” جهة الاتصال الأولى ” : يبدأ القمر في الظهور على قرص الشمس ، إذ تبدو الشمس كما لو أن لدغة قد أُخذت منها .
  2. الكسوف الكلي ” جهة الاتصال الثانية ” : يغطي قرص القمر بالكامل .
  3. الكسوف الكلي والحد الأقصى : هي أقصى نقطة للكسوف ، ىحيث يغطي القمر خلالها قرص الشمس بالكامل ، وتلك أهم مراحل الكسوف الكلي للشمس ، حيث تصبح السماء مظلمة ، مع إمكانية حدوث انخفاض في درجات الحرارة ، ويلاحظ خلالها أن الطيور والحيوانات تصبح هادئة في معظم هذه الأحيان .
  4. نهايات الكسوف الكلي ” جهة الاتصال الثالثة ” : يبدأ القمر في التحرك بعيدا ، وتظهر الشمس مرة أخرى شيئا فشيئا .
  5. الكسوف الجزئي ” الاتصال الرابع ” : فيها ينتهي الكسوف ، حيث يتوقف تداخل القمر مع قرص الشمس ، وترجع الأمور إلى طبيعتها في الفضاء .

سنة لقمة الشمس

ورَد الكسوف الكلي للشمس بمراحله المتعددة ، في أساطير الفراعنة التي رسموها على معابدهم ، وما زالت موجودة حتى الآن ، حيث تروي أسطورة فرعونية ، أن إله الشر ” ست ” يحارب الإله ” رع ” ، ويبدو ” ست ” كأفعى ” أبوفيس ” الذي يهاجم مركب الشمس في العادة .

تحكي الأسطورة أن هناك مخلوق فضائي هائل الحجم غير مرئي ، مثّلته بأفعي ” أبوفيس ” ، يلتهم قرص الشمس شيئا فشيئا ، كأنه يقضم الشمس لقمة لقمة ، حتى اختفت تماما ” الإظلام التام ” ، وهذا ما قصدوا به خسوف الشمس الكلي ، ثم تبدأ الشمس في الظهور مرة أخرى بالتدريج ، وهو ما اعتبره الفراعنة يحدث بسبب انتصار ” رع ” في نهاية الأسطورة ، على ” ست ” إله الشر .

كيف تحسب مواعيد الخسوف

لكي يتم حساب مواعيد كسوف الشمس ، يلجأ علماء الفلك والفضاء ، إلى معرفة المواقع النسبية لكل من القمر والشمس ، فيما يتعلق بالأرض وبعدها عنهما بالمسافات المحسوبة بدقة ، وذلك من خلال ثلاثة أبعاد ، حيث توجد جداول موحدة وعدة صيغ ، مخصصة لحساب العديد من مواعيد ومواقع الهيئات ، الداخلة في النظام الشمسي .

كيف ترصد الخسوف

يتمكن علماء الفلك والفضاء ، من رصد ظاهرة كسوف الشمس ، سواء كان كسوفا كليا أو جزئيا ، باستخدام أجهزة خاصة ومتطورة ، مثل أنواع مختلفة من التلسكوب ، ويتم قياس ما يلي :

  1. حساب موقع القمر .
  2. حساب المسافة ما بين الشمس والقمر .
  3. تطبيق خوارزمية لحساب زاوية ذروة القمر ، مع عدم اليقين عند 01 0.001 ° ، وزاوية السمت مع درجة عدم اليقين ± 0.003 ° .
  4. بالتزامن مع خوارزمية موقع الشمس ، تُمكننا معرفة المسافة ما بين الشمس والقمر ، من مراقبة حدوث الكسوف الكلي أو الجزئي ، وتلك الطريقة تصلح كذلك لرصد خسوف القمر .

استعدادات للخسوف الكلي للشمس

  • مراقبة الكسوف والنظر إليه من خلال نظارات الكسوف .
  • تجنب مراقبة الكسوف بالعين المجردة لتلافي مخاطر التعرض للأشعة فوق البنفسجية .
  • راقب كسوف الشمس أثناء الليل ، لتحقيق استمتاع أكبر بمشاهدة .
  • يستعد العلماء للكسوف بمراقبة حدوثه ، من خلال التلسكوبات المتطورة ، وبعض الحسابات الفيزيائية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى