الطباعة العمياء

لقد تم تسميت الطباعة العمياء بهذا الاسم لأن الشخص الذي يقوم بالطباعة يكتب بدون أن ينظر للوحة المفاتيح ، حيث يكون مثل الأعمى ، ويكون ذلك من خلال الضرب على المفاتيح بدون النظر لمكانها ، ومن مميزات هذه الطريقة أنها تعمل على توفير الوقت والجهد ، كما يمكن من خلالها إنجاز الأعمال بسهولة وسرعة في وقت قصير ، بالإضافة للشعور بالمتعة عندم يقوم الشخص بالكتابة على لوحة المفاتيح بدون النظر إليها ، فيشعر أنه أنجز شيء هام في تعلم بعض المهارات الخاصة بالحاسب .

مميزات طريقة الطباعة العمياء

  • الدقة الشديدة وقلة الأخطاء .
  • السرعة في الكتابة وعدم إهدار الوقت .
  • عدم الشعور بالإجهاد نتيجة الجلوس فترات طويلة في الكتابة وكسب الوقت .

وهناك الكثير من الكتب التي تشرح طريقة الطباعة العمياء في سلسلة من التدريبات يمكن من خلالها اكتساب تلك المهارة ، من خلال تقسيم هذه الدروس على عدد الأيام المتاحة للشخص المتمرن ، فتعلم هذه المهارة هام في عصر التقدم التقني السريع الذي لا مجال فيه للتأخير ، ويمكن الاستفادة من طريقة الطباعة العمياء للأشخاص الذين يقومون بإدخال البيانات ، مثل المحررين أو المدونين حيث يمكن إنجاز أعمالهم بسرعة ودقة .

تعلم الطباعة العمياء

هناك بعض الخطوات الهامة اللازم للشخص اتباعها عند الرغبة في تعلم الطباعة العمياء التي يجب الانتباه لها ، وأخذها بجدية حيث أنها هامة بشكل كبير في طريقة الاستمرار بالتعلم ، والرغبة في مواصلة الاستفادة من طريقة الطباعة العمياء وهذه الخطوات هي :

  1. توافر البيئة المناسبة والمقصود بها كل ما يحيط بالشخص أثناء تعلمه الطباعة العمياء ، مثل الإضاءة الجيدة ، والتهوية اللازمة ، والهدوء بالمكان .
  2. اتباع طريقة الجلسة الصحيحة وهي التي يمكن من خلالها التحكم بشكل جيد في الكتابة ، وكيفية اتباع التدريبات بطريقة غير مُجهدة وهي كالتالي :
  • أن يكون مستوى نظر الشخص في نفس مستوى الشاشة الخاصة بالحاسب .
  • أن يكون الظهر في وضع مستقيم .
  • أن تكون الأرجل بشكل متوازي مع الميل درجة قليلة للأمام .
  • أن تكون الأيدي في نفس مستوى لوحة المفاتيح مع ثني الأصابع بشكل مناسب للوحة المفاتيح مع عدم فرد الأصابع مُطلقاً .

نصائح للنجاح في تعلم الطباعة العمياء

  • يجب أخذ الوقت كاملاً في التمرين لكي يتم التعلم ببراعة وعدم التعجل في الأمر .
  • تعلم التقنيات الموجودة خلال التدريبات لأنها هامة جدا ، لكي يمكن اكتساب المهارات الخاصة بالطباعة بشكل جيد .
  • اتخاذ الوضعية المريحة للجلوس بالقرب من طاولة الحاسب ، مع اختيار الأماكن التي لا يوجد بها أي نوع من المضايقات أو الإزعاج .
  • عدم النظر للوحة المفاتيح حتى بشكل خاطف ، وعند الخطأ يتم إكمال الطباعة والتعرف بعد ذلك على نقاط الخطأ ، وعمل علامة عليها لعدم فعلها مرة أخرى .
  • الاستفادة من المواقع التي تقوم بالتدريب على الطباعة السريعة ، من خلال الدروس التي تم وضعها من خلال ترتيب معين والاهتمام بالممارسة المستمرة لها .

الجدير بالذكر أنه عندما حاول العلماء تحليل نحو 136 مليون ضغطة على لوحة المفاتيح ، وجدوا أن الطباعة العمياء ذات أخطاء قليلة بالمقارنة بالطباعة البطيئة ، التي تعتمد على النظر للوحة المفاتيح ، لأن الأشخاص يهدرون الوقت في التعرف على أمكان الأخطاء وتصليحها ، ولكن قد يكون للطباعة العمياء بعض السلبيات ، ومنها تكرار الأخطاء مثل الضغط على بعض المفاتيح في نفس الوقت ، وكذلك الخطأ في الترتيب الخاص بالضغط على المفاتيح نتيجة للسرعة الزائدة .

ولذلك فهناك بعض التوصيات التي وضعها العلماء طبقاً لهذه الدراسة ومنها :

  • الاهتمام بتعلم الطباعة العمياء من خلال التدريب الجيد على طريقة الضغط على لوحة المفاتيح .
  • السعي لتعلم هذه المهارة بكفاءة لأنها سريعة من الطريقة القديمة في النظر للوحة المفاتيح وتصحيح الأخطاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى