الهرم الغذائي

التغذية الصحية السليمة هامة لجسم الإنسان ، فعندما يقوم الإنسان بتناول أغذية صحية سليمة يظهر هذا على جسمه فيصبح جسمه خالي من الأمراض وكافة المشكلات الصحية ، ومن هنا تأتي أهمية الهرم الغذائي فالهرم الغذائي يحتوي على الكثير من الأطعمة التي يحتاج إليها الجسم ، فهذا يجعل الإنسان يحصل على التغذية السليمة واحتياجاته اليومية مقسمة بطريقة جيدة من خلال الهرم الغذائي ، فهناك أطعمة صحية تمد الجسم بالسكريات دون أن تسبب زيادة في الوزن ، وهناك أطعمة صحية تحتوي على دهون غير مضرة لا تسبب تجمع الدهون في مناطق معينة في الجسم .

مكونات الهرم الغذائي

ينقسم الهرم إلى خمسة مجموعات كل واحدة منها لديها نوعية مختلفة ، ويجب على جسم الإنسان أن يحصل عليها جميعا من خلال الاحتياجات اليومية ، فالأطعمة التي تتواجد في مقدمة الهرم الغذائي تختلف عن الأطعمة التي تتواجد في قاعدته ، وهذا الاختلاف يأتي من خلال الكمية ، فأعلى الهرم كمية أقل ، وأسفل الهرم الغذائي كمية أكبر للعديد من الأطعمة ، وهذه مجموعات الهرم الغذائي الخمس :

المجموعة الأولى

تحتوي هذه المجموعة على أكثر المكونات التي يحتاج إليها الجسم ، وهي تتركز في قمة الهرم وهذا يدل أن الجسم يحتاج من الأغذية الموجودة في هذه المجموعة بكمية قليلة ، وأبرز أنواع الغذاء الموجود في قمة الهرم هي السكريات ، وكافة أنواع الزيوت والزبد والسمن ، وكافة هذه المكونات لا يمكن للإنسان أن يزيد منها ، فالزيادة منها تعد خطرا كبيرا على صحة الإنسان ويمكن أن يصيبه بالعديد من الأمراض .

المجموعة الثانية

هذه المجموعة تحتوي على الحليب بجميع صوره ، حيث يحتاج جسم الإنسان لتناول مشتقات الحليب ، لما به من العديد من الفيتامينات والكالسيوم ، حيث يحتاج إليها الجسم لتقوية العظام والأسنان وتقوية العضلات ، ويمكن الحصول على هذا من خلال تناول الحليب بكمية مناسبة أو تناول الزبادي وكافة مشتقات الحليب .

المجموعة الثالثة

تحتوي هذه المجموعة على كافة مصادر البروتين ، والتي لا يخلو منها أي نظام غذائي ، فصور مصادر البروتين تتواجد في اللحوم الحمراء ولحوم الطيور ، والعديد من الأطعمة الأخرى مثل البيض والكثير من البقوليات مثل الفول والعدس ، ولا غنى عن البروتينات في أي نظام غذائي .

المجموعة الرابعة

تتركز في هذه المجموعة الخضروات والفواكه ، فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات اللازمة للجسم ، فالخضروات والفواكه تتركز بهم نسبة كبيرة من المعادن والألياف ، ونسبة كبيرة من السوائل التي لا غنى عنها ، فلابد أن يحصل الإنسان على الخضراوات والفاكهة اللازمة خلال اليوم .

المجموعة الخامسة

هذه المجموعة تحتوي على المكونات التي تعمل على مد الإنسان بالطاقة اللازمة ، والتي يحتاج إليها طوال اليوم في أداء عمله ، وتجعل الجسم يتمتع بالنشاط والحيوية ، وهذه المواد تتواجد في النشويات مثل المكرونات والخبز  .

دليل الهرم الغذائي

الهرم الغذائي تم تقسيمه عن طريق الكميات المناسبة التي تمد الجسم بالطاقة دون أي مشكلات ، فلا يمكن تبديل مجموعة بمكان مجموعة أخرى ، ودليل الهرم الغذائي الأول قد تم الإعلان عنه في السويد وهذا كان في عام 1974 ، ولكن تم طرحه في أمريكا من خلال وزارة الزراعة الأمريكية وهذا في عام 1992 ، واستمر هذا الهرم الغذائي حتى تم تحديثه في عام 2005 ، وتم احتساب نسب معينة لكل مكون في الأغذية ، وكان آخر تحديث له في 2011 م .

اهمية الهرم الغذائي

يعمل الهرم الغذائي على توفير كافة العناصر التي يحتاج إليها الجسم لكي يكون بصحة جيدة ، فهو الحل الوحيد الذي يجعل الإنسان يحصل على نظام غذائي صحي مفيد ، حيث يعمل على تنظيم الوجبات التي يحصل عليها الجسم ، فهو منظم يمد الجسم بالمواد التي تساعده على البناء ، والمواد التي تمده بالطاقة التي تساعده على الحركة والنشاط ، مما يجعل الجسم يشعر بالتنوع في الطعام مع عدم الشعور بالحرمان .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى