حكم النذر

يجب علينا معرفة حكم النذر بطريقة صحيحة حتى لا نقع في الأخطاء والمحرمات ، واختلف الحكم بالنذر بين الواجب والمحرم وذلك يتوقف على النذر الذي اتخذه الإنسان على نفسه ، إذا كان حلالاً أو حراما ينفذ في الحلال ولا ينفذ في الحرام حتى لا نعصي الله عز وجل .

معنى النذر

النذر هو عبارة عن أن يقوم الشخص بالتعهد بفعل شيء ويلزم به نفسه بنفسه ، وهو غير مكلف بهذا النذر من الله أو من أي شخص آخر ، والنذر مأخوذ من الفعل نذر ومعناها ألزم لذلك يهتم الكثيرين بالوفاء بالنذر .

كيفية النذر

يجب أن يكون النذر في طاعة الله ، مثل أن ينذر الإنسان أن يصوم الإثنين والخميس سنة الرسول عليه الصلاه والسلام ، أو ينذر بأن يحج لله أو أن يخرج صدقة فهذه النذور في طاعة الله ، لذا يجب على الإنسان أن يوفي بها فهي تقربه من الله سبحانه وتعالى ، ويجب على الإنسان أن يتلفظ بصيغة النذر من نفسه ولا يوجد كلام متفق عليه العلماء في صيغة النذر ، ولكن الأساس هو أن ينطق الإنسان بالنذر الذي اتخذه على نفسه .

حكم النذر بالذبح

النذر بالذبح جائز في الإسلام ولكنه مكروه ونهانا عنه الرسول صلى الله عليه وسلم ، وذلك أن الإنسان يقوم بالنذر بالذبح إذا أتاه مولود مثلاً ، وإذا لم يرزقه الله هذا المولود الذي تمناه فإنه لم يوفي بالنذر ، وهذا يعتبر عدم رضا على قضاء الله الذي كتبه الله له ، ولكن النذر بالذبح هو جائز وغير محرم وذكر الله النذر في كتابه العزيز قائلاً وما “أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه وما للظالمين من أنصار” .

ما حكم النذر بالصيام

يعتبر النذر بالصيام هو نوع من أنواع نذر الطاعة ، وهي التي تشمل جميع الأعمال التي تقربنا إلى الله مثل الصلاة والصيام والحج والصدقة وإطعام المساكين ، وهذا هو النذر الصحيح في الإسلام .

هل يجوز الأكل من النذر

يقوم الإنسان بالذبح إذا تحقق له أمر يتمناه أو ذهاب شر أو ضرر ، ويتوقف الحكم على صيغة النذر :

  • فإذا قام الإنسان بتحديد النذر فلا يجب أن يأكل منه ، مثل أن يقول اذبح شاة للمساكين والفقراء بذلك التحديد ، لا يجب أن يأكل منه ولا يأخذ أي شيء من هذه الشاة .
  • ولكن في حالة أنه لم يحدد ذبح الشاة للفقراء والمساكين ، فقد انقسم العلماء في هذه الحالة فالبعض يجز الأكل منه والبعض يقول لا يجوز الأكل منها .

حكم النذر بالصدقة

كما ذكرنا فإن النذر بالصدقة مثله مثل النذر بالصيام ، فهذه النذور تدخل في بند طاعة الله ، والتقرب إليه لذلك يجب على الإنسان أن يوفي بنذر الصدقة ويخرجها لمن حددها لهم .

هل يجوز تجزئة النذر

يتوقف ذلك على الشخص عند تلفظه بالنذر هل ذكر إخراج النذر دفعة واحدة أو تجزئته ، فإذا كان ذكر التجزئة فهو جائز له أن يجزيه ، وإذا لم يذكر ولكن تعسر ولم يستطيع أن يخرج النذر كامل يجب عليه أن يخرج ما يمتلكه ويكفر عن الباقي لحين أن يحصل عليه .

النذر في القرآن

ذكر الله سبحانه وتعالى النذر في كتابه العزيز في الآيات :

  • ” وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فإن الله يعلمه وما للظالمين من أنصار ” .
  • ” ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق ” .
  • ” يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا ” .

هل النذر مكروه

يعتبر النذر في الشرع مكروه ولكنه ليس من المحرمات ، وهو مكروه استناداً على قول رسول الله صلى الله : “إنه لا يأتي بخير وأنما يستخرج به من البخيل” ، ونهانا عنه رسولنا الكريم حتى لا يسخط الإنسان من قضاء الله وقدره .

حكم عدم الوفاء بالنذر

الوفاء بالنذر هو واجب على الإنسان الناذر ، وعدم القدرة على الوفاء بالنذر كما قال رسول الله عليه وسلم كفارته كفارة يمين ، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم “من نذر نذرا لم يسمه فكفارته كفارة يمين ومن نذر نذرا لا يطيقه فكفارته كفارة يمين” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى