الضغط المنخفض 100/60‏

يصاب البعض بحالة من القلق فور الإصابة بانخفاض ضغط الدم ، والأمر في الواقع عكس ذلك تماما حيث أن انخفاض الضغط لا يتسبب في حدوث أي مرض أو قلق ‏للمريض بل قد يتنبأ الشخص الذي يعاني من انخفاض الضغط بطول عمره ، حيث يقي الضغط المنخفض الإنسان من الإصابة بكل من مرض القلب أو الكلى فهو يعد أمرا ‏محمودا وليس مذموما على خلاف ارتفاع ضغط الدم المؤقت أو الدائم الذي قد يكون له نتائج سيئة .

ضغط الدم

هو عبارة عن الضغط المتكون على جدران الأوعية الدموية بالجسد ، حيث يعمل على دفع الدم ومروره حول الجسم عن طريق الشرايين التي يمر من خلالها ، وضخ ‏الدم هو العامل الرئيسي في حدوث ضغط الدم من القلب إلى باقي أعضاء الجسم عن طريق الأوعية الدموية ، والضغط نوعين هما ؛ الضغط الانقباضي وفي هذا النوع ‏يتواجد الضغط على جدران الشرايين عند انقباض القلب أثناء عملية ضخ الدم إلى الخارج ، ويكون دائما عالي من حيث الرقم ، أما النوع الثاني من الضغط هو الضغط ‏الانبساطي وهو عكس الضغط الانقباضي ، حيث يتم تواجده على الشرايين في حالة انبساط القلب لكي يسمح بمرور الدم إليه ويتميز بكونه يحمل الرقم الأقل دائما .‏

الضغط المنخفض 100/60‏

انخفاض ضغط الدم إلى هذا المعدل لا يثير القلق أو الخوف ، حيث أن الضغط إذا كان ما بين 100/60 و 120/80 فهو الضغط الأفضل ، لأن هذا لا يعني حدوث أي ‏مرض أو التسبب في ظهور الأعراض للمرضى العاديين ، إلا في حالة ارتفاع ضغط الدم بشكل متكرر ، فقد يؤدي هذا إلى ظهور الأعراض الخاصة بالضغط المنخفض من ‏الشعور بالدوار والإغماء أو ألم في الرأس أو الصدر .‏

انخفاض ضغط الدم ‏

يطلق هذا المصطلح ويقصد به حدوث انخفاض للضغط الخاص بالإنسان عن المعدل الطبيعي من حيث الدورة الدموية لكل إنسان ، ويرجع حدوث ضغط الدم من حيث ‏ظهور الأعراض إلى الشخص نفسه فأحيانا يصل الضغط إلى معدل 90/50 ولا يتم ظهور أية علامات تدل على أن هذا الشخص يعاني من انخفاض في ضغط الدم ‏الخاص به ، وفي الوقت ذاته قد يصل معدل الضغط إلى 100/60 مع أولئك الذين يعانون من ارتفاع الضغط بشكل متكرر فتظهر عليهم علامات انخفاض ضغط الدم من ‏الشعور بالدوار والإغماء .‏

اعراض ضغط الدم المنخفض

من الأعراض المشهورة لضغط الدم المنخفض الشعور بالدوار والإغماء ، لكن هناك بعض الأعراض الأخرى التي تؤكد على الإصابة بانخفاض الضغط منها ، الإسهال ‏ووجود رائحة غير طبيعية للبول ، الرغبة في التقيؤ وعدم الرغبة في تناول الأطعمة ، والشعور بوجود ألم في منطقة الصدر وألم في الرأس كل تلك الأمور من أعراض ‏انخفاض ضغط الدم .

وقد يتسبب انخفاض الضغط في عدم أداء أعضاء الجسم ، وظائفها بشكل سليم ، وذلك عندما لا يعمل على سريان الدم في أعضاء الجسم ، ففي حالة ‏عدم وجود دم كافي في الشريان التاجي مثلا قد يصاب الشخص بحدوث أزمة قلبية أو يشعر بوجود ألم في منطقة الصدر ، وفي حالة عدم وصول الدم بشكل صحيح إلى ‏الكلى مثلا يعمل هذا على خمول الكلى وعدم أدائها لوظيفتها بشكل جيد مما يتسبب في حدوث تسمم بسبب عدم قدرة الجسم على إخراج الفضلات المتواجدة به .‏

طرق الوقاية من انخفاض ضغط الدم

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها وقاية الجسم من حدوث انخفاض في الضغط الخاص به من خلال التشخيص الطبي الذي يتم من قبل الطبيب المعالج ، كما ‏يمكن الحديث هنا عن أولئك الذين يعانون من ظهور أعراض ضغط الدم لديهم وأولئك الذين يعانون من انخفاض شديد وغير طبيعي في الدم حتى وإن لم يتم ظهور أية ‏أعراض لديهم .

أما الذين لا يعانون من ظهور الأعراض لانخفاض الضغط فهم لا يحتاجون إلى أخذ أدوية أو علاج ، وعلى الطبيب المختص معرفة السبب في حدوث ‏انخفاض الضغط فمثلا إن كان تناول بعض الأدوية سببا في ذلك فعلى المريض أخذ جرعات دوائية أقل ، أما إذا كان الجفاف سببا في ذلك ، فيجب على المريض الإكثار من ‏شرب السوائل وبعض المعادن ، وقد يكون السبب أيضا هو نقصان الدم للمريض فيجب تحويل الدم إليه للعلاج من انخفاض الضغط الخاص به .‏

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى