رواية البؤساء

رواية البؤساء للكاتب فيكتور هوجو تدور حول الظلم الذي تعرض له الشعب الفرنسي في الفترة ما بين 1815 ـ 1832 ، وهي الفترة التي شهدت إقامة ثورة فاشلة ضد حكم الملك لويس فليب  وحروب نابليون ، ونتعرف سويًا من خلال السطور التالية على أهم المعلومات حول الكاتب فيكتور هوجو ، وملخص رواية البؤساء ، وكذلك أهم الشخصيات بواحدة من أشهر الروايات الفرنسية .

الكاتب فيكتور هوجو

يعد الكاتب فيكتور هوجو واحدًا من أهم وأبرز الكتاب والروائيين الفرنسيين ، ولد عام 1802م في مدينة بيزانسون الفرنسية ، تخرج في كلية الحقوق وتلقى تدريبًا في المحاماة بعدها لفترة قصيرة ، لكنه كان يميل إلى الكتابة فقرر أن يتجه إليها ، وبالفعل أصبح واحدًا من أهم الأدباء والروائيين الذي ألفا مجموعة من أهم روايات فرنسية ، وتوفى عن عمر ناهز 83 عامًا .

ومن أهم أعمال الكاتب فيكتور هوجو  ( البؤساء ـ عمال البحر ـ صوت غيرنسي ـ تاريخ الجريمة ـ هانز من أيسلندا ـ قصائد جديدة ـ بوغ جارجال ـ أحدب نوتردام ـ الرجل الذي يضحك ـ العام الرهيب ـ ثلاثة وتسعون ) .

 ملخص رواية البؤساء

نقدم لك ملخص رواية البؤساء للأديب فيكتور هوجو في مجموعة من النقاط التي تعرض أبرز أحداث الرواية وهي :

ـ بداية الأحداث ترجع إلى إطلاق سراح جان فالجان عقب قضاء 19 عامًا في السجن ، بسبب قيامة بسرقة الخبز لإطعام شقيقته وأولادها اللذين عاشوا في فقر مدقع .

ـ عقب خروجه من السجن لم يوافق أي فندق في مدينة “ديني” على استضافة جان فالجان ، لأنه “مجرم” فاضطر إلى النوم في الشوارع وهو يحمل كم كبير من الضيق والغضب .

ـ قام أسقف مدينة “ديني” ويدعى شارل ميريل باستضافة جان فالجان في منزله ، لكن الأخير لم يلبث أن يسرق أواني فضية من المنزل ويهرب ، ثم تلقي الشرطة القبض عليه ، ولكن أسقف “ديني” يبرئه ويقول أنها أواني جان ولم يسرقها .

ـ السبب وراء تبرئة “ميريل” لجان فالجان هو أنه وهب حياته لله وأن المال الذي سامح في سرقته عليه أن يكون سبيلًا لكي يصبح رجلًا صالحًا .

ـ عاش جان فالجان باسم جديد وهو “مادلين” وبعد مرور 6 سنوات أصبح شخصًا غنيًا ، ويملك مصنع في مدينة “مونتريل سرمير” .

ـ تم تعيين “مادلين” عمدة لمدينة “مونتريل سرمير” ، وفي يوم أثناء مروره في أحد الشوارع ، وجد شخصًا دهسته سيارة ومازال تحتها لا يستطيع أحد إنقاذه فقرر هو أن يحمل السيارة لكي ينقذ الرجل .

ـ في نفس الوقت كان هناك شرطي يدعى “جافيير” يشاهد ما يحدث وتعرف على “مادلين” ، وتيقن بأنه المجرم جان فالجان الذي كان يحرسه في سجن “طولون” .

ـ على نحو آخر كانت هناك فتاة تدعى “فانتين” أحبت رجلًا وأنجبت منه طفلة تسمى “كوزيت” بدون زواج ، واضطرت أن تترك طفلتها في دار رعاية “تيناردييه” الذي كان يُعرف عن صاحبه سوء الطباع هو وزوجته .

ـ كان أصحاب دار الرعاية يسيئون معاملة الطفلة ويجعلوها تعمل في الفندق وتعرضت والدتها “فانتين” للطرد من مصنع جان فالجان ، بسبب معرفة الجميع لخبر إنجابها طفلة بدون زواج .

ـ ولكي تسدد “فانتين” نفقات دار الرعاية لطفلتها قامت ببيع أسنانها وشعرها وعملت في مهن سيئة ثم مرضت .

ـ أثناء تواجدها في الشارع قام شخص بمضايقة “فانتين” ، فاعتدت عليه بالضرب وقبض عليها الشرطي “جافيير” وحكم عليها بالسجن لمدة 6 أشهر .

ـ تدخل “جان فالجان” بصفته العمدة وأمر بالإفراج عنها ، ثم اصطحبها إلى المستشفى وأحضر لها طفلتها .

ـ تستمر الأحداث ويأتي رجل يشبه “جان فالجان” كثيرًا ويسرق فاكهة من إحدى المزارع ، لكي يتمكن من إشباع جوعه فيقوم الشرطي “جافيير” بالقبض عليه وتقديمه للمحاكمة على أنه “جان فالجان” .

ـ قام “جان فالجان” الحقيقي بتسليم نفسه للمحاكمة لتبرئة الرجل وإثبات أنه شبيهه ، وليس هو الشخص الحقيقي وخلال نقله إلى السجن هرب جان ، واختفى عن الأنظار بعد تبنيه للطفلة “كوزيت” ويعيش حياته بأكملها وهو هاربًا من الشرطة .

 شخصيات رواية البؤساء

هناك العديد من الشخصيات التي تدور حولها رواية البؤساء ، وإليك أهم شخصيات رواية البؤساء وهم : ( تينيارديه ـ جان فالجان  ـ العمدة مادلين ـ فانتين ـ كوزيت ـ المفتش جافير ـ ماريوس بونتمرسي ـ أزلما ـ أنجلوراس ـ كوريڤيراك ـ ايبونين ـ الأسقف ميريل ) .

عدد صفحات رواية البؤساء

تُقدر عدد صفحات رواية البؤساء بحوالي 2340 صفحة حيث تضم 5 أجزاء تم ترجمتها في عام 1990م .

وتندرج رواية البؤساء تحت فئة أشهر روايات عالمية تم تأليفها عن الفقراء ، والظروف الحياتية التي يعيشونها يومًا بعد يوم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى