التعامل مع الطفل الشقي

تعتبر سلوكيات الطفل الشقي هي من أكبر المشاكل التي تواجه الآباء ، وذلك لأن الأطفال الأشقياء يتميزون بصفات مختلفة عن باقي الأطفال تتمثل في العنف والعدوان والتخريب ، والأطفال الأشقياء يعرضون الآخرين من أصدقائهم للأذى ، ويعاني الآباء من هذه السلوكيات المزعجة من أبنائهم ولكن يجب أن نفرق بين النشاط الزائد أو طبيعة الأطفال في هذا العمر وبين الشقاوة ، وتنتج سلوكيات الطفل الشقي نتيجة بعض السلوكيات الخاطئة التي يتعرض لها سواء من الآباء أو الروضة أو المدرسة ، وأيضا مشاهدة الأفلام التي تحتوي على مشاهد عدوانية تؤثر في شخصية هذا الطفل ، لذلك يجب علينا معرفة أفضل طرق التعامل مع الطفل الشقي حتى نعدل من هذا السلوك .

الطفل الشقي كثير الحركة

الطفل الشقي وكثرة الحركة يعتبران وجهان لعملة واحدة في حيث أن طبيعة الطفل الشقي أنه يكون كثير الحركة ، ويخرب الأشياء من حوله ولا يستمع إلى كلام الآباء، ويؤذي الأطفال الآخرين لذلك يجب علينا أن نتعامل مع هذا الطفل بحذر شديد حتى لا يتسبب في أمراض نفسية له ، ويجب على الآباء أن يقوموا بالآتي :

  • توجيه سلوكيات الطفل إلى الإيجابيات ، وإسراء البيئة من حوله بالعديد من الألعاب التي تحتاج إلى حركة وتفكير .
  • عدم الصراخ على الطفل في أي وقت من الأوقات ولكن مناقشته بأسلوب هادي .
  • المكافأة للطفل عندما يتوقف عن هذه السلوكيات المشاغبة .

كل هذه الأمور سوف تعمل على تهدئة الطفل وجعله أكثر اتزان .

التعامل مع الطفل الشقي بعمر السنة

تعتبر هذه الفترة هي بداية حركة الطفل لاكتشاف العالم من حوله ، لذلك يجب الاهتمام بالأساليب التي تتعامل معه بها حتى لا نعزز الشقاوة في شخصيته ويجب على الأم الانتباه إلى عدة أمور :

  • الجلوس مع الطفل أثناء مشاهدة التلفزيون وعدم التعرض لمشاهد عنف وضرب .
  • يجب على الأم أن تعامل الطفل في هذا السن بالحنان وبأسلوب هادي في التعامل .
  • لا يجب معاقبة الطفل في هذا السن بأسلوب الضرب ، لأنه يؤثر سلباً على شخصيته ويعزز من السلوك الشقي .
  • استخدام الهدوء مع جميع تصرفات الطفل .
  • يجب على الطفل ألا يشاهد المشاكل بين الأب والأم لأنها تؤثر في شخصية الطفل .
  • إذا قمت باستخدام هذه الأساليب الصحيحة في التعامل مع الطفل في عمر السنة سوف يصبح الطفل سوي عندما يكبر .

كيفية التعامل مع الطفل الشقي في الروضة

الطفل الشقي في الروضة يقوم بإزاء أصدقائه ، لذلك يجب التعامل معه للحد من هذه المشكلة و القيام بالآتي :

  • احتواء الطفل ومشاركته في العديد من الأنشطة المراهقة .
  • تنبيه الطفل إلي هذه السلوكيات الخاطئة وأنها غير صحيحة ويجب عدم تكرارها .
  • عدم معاقبة الطفل سواء باستخدام الضرب أو باستخدام ألفاظ جارحة لأنها تؤثر سلباً على شخصية الطفل .
  • ويجب على المعلمات مكافأة الأطفال عندما يتخلون عن هذه السلوكيات الخاطئة .

كيفية التعامل مع الطفل الشقي في المدرسة

الطفل الشقي في سن المدرسة يؤثر على زملائه أيضا ، ويضيع وقت الحصة لذلك يجب على المدرسين الحرص واحتواء هذه المشكلة عن طريق .

  • إعطاء أنشطة الطفل الشقي تحتاج منه إلى تركيز شديد .
  • التواصل مع هؤلاء الأطفال بأسلوب مختلف عن باقي الأطفال والتعامل بحب وحنان .
  • يجب إطلاع أولياء الأمور على حالة الطفل لمعرفة وجود أي مشاكل نفسية .
  • يجب إشراك الطفل في الأعمال الجماعية وإعطاءه أدوار قيادية حتى يعزز سلوكه الإيجابي .
  • هذه الأساليب تعمل على تهدئة الطفل وجعله أكثر إيجابية واكتشاف القدرات التي يمتلكها .

كيفية التعامل مع الطفل العنيد والمشاغب

يعتبر الأطفال جميعاً يتميزون بصفة العند والمشاغبة ، فهي صفة طبيعية لهذه المراحل العمرية ، ولكن يجب التعامل مع الطفل العنيد بحرص حتى لا تتفاقم المشكلة ويجب على الآباء الآتي :

  • عند قيام الطفل بسلوك غير مقبول يجب معاقبته فوراً بطرق علمية سليمة .
  • يجب أن يسير الآباء والأمهات على طرق موحدة في تربية الطفل حتى لا يحدث له تشتت .
  • يجب على الآباء والأمهات شرح السلوكيات المسموحة للأطفال والغير مسموحة ومعاقبتهم عند تجاوزها .
  • مكافأة الأطفال بين كل فترة لتعزيز السلوكيات الإيجابية حتى يتخلى على سلوك المشاغبة والعناد .

ربط الطفل الشقي

من الطرق المستخدمة في تعديل سلوك الأطفال الأشقياء ، أو التعامل مع الطفل العصبي على سبيل المثال ، هو ربط سلوك الطفل بالعقاب بصورة مباشرة ، أي تنفيذ العقاب فور حدوث السلوك الخاطئ ، مثال إذا كسر الطفل لعبة أخيه يجب حرمانه من لعبته الخاصة به فور حدوث هذا السلوك وهذه الطريقة تستخدم لتعديل سلوكيات الأطفال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى