غذاء مرضى سرطان الكبد

سرطان الكبد هو سرطان يبدأ ويتشكل في خلايا الكبد الأساسية ، وهناك عدة أنواع أخرى من السرطان قد تكون في الكبد مثل سرطان القنوات الصفراوية داخل الكبد و أورام الكبد وهي أقل شيوعا ، وتعد التغذية عاملا مهما للفرد الذي يعاني من السرطان ، حيث يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن قبل وأثناء وبعد العلاج على الشعور بالتحسن ، والحفاظ على قوة المريض وتعزيز الشفاء .

ويقترح الأطباء أنه يجب على المريض أن يسعى إلى تناول خمس أو ست وجبات صغيرة متباعدة بدلا من ثلاث وجبات ، فمن خلال القيام بذلك سيتلقى الجسم مقدارا كافيًا من العناصر الغذائية والبروتينات والسعرات الحرارية ؛ وكذلك سيقلل من خطر تعرضه لآثار جانبية متعلقة بسرطان الكبد ، مثل الغثيان ، وسوف نلقي نظرة على بعض من أفضل الأطعمة التي يمكن أن يتناولها المصاب بسرطان الكبد .

غذاء مرضى سرطان الكبد

يرجى ملاحظة أن استهلاك هذه الأطعمة لن يساعد في علاج الحالة أو منع ظهور سرطان الكبد ، ولكن يمكن للمواد الغذائية أن تساعد في إدارة الأعراض ، وكذلك ستساعد على تعزيز نمط حياة صحي للفرد الذي يعاني من هذا المرض .

البروتينات القليلة الدهون

وهي متواجدة بالمواد الغذائية مثل الدجاج والديك الرومي والسمك والبيض ومنتجات الحليب قليلة الدسم والمكسرات وفول الصويا ، وهي مفيدة للغاية لشخص يعاني من سرطان الكبد ، حيث يمكن أن يساعد الاستهلاك الخاضع لهذه المواد الغذائية في تعزيز جهاز المناعة لديه وتعزيز الشفاء  .

الحبوب

إن استهلاك دقيق الشوفان وخبز القمح الكامل والأرز البني والمكرونة ، التي تحتوي على الحبوب الكاملة ، ليست آمنة فقط لصحة الكبد بل تساعد أيضًا في تحسين مستويات الطاقة لدى المريض ، كونها مصادر جيدة للكربوهيدرات والألياف ، وينصح الأطباء بالحبوب الكاملة للأفراد الذين يعانون من سرطان الكبد .

الفواكه

تعتبر الفواكه خاصة الفواكه الملونة ، مفيدة لصحة الكبد ، لأن الفواكه مثل الجريب فروت والتوت البري والعنب وما إلى ذلك مفيدة للكبد ، بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في محاربة الجذور الحرة .

الخضروات

على غرار الفواكه الملونة ، تعد الخضروات الملونة أيضا غنية بمضادات الاكسدة ، التي يمكن أن تساعد الجسم على محاربة السرطان ، ومن هذه الخضروات الشمندر أي البنجر والبروكلي والمعروفة بمحتواها العالي من الألياف ومذاقها المميز ، ووفقا للدراسات يمكن لهذه الخضروات زيادة مستويات إنزيمات إزالة السموم وحماية الكبد من التلف  .

الدهون الصحية

الدهون الصحية الموجودة في الأفوكادو والمكسرات والبذور وزيت الزيتون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من سرطان الكبد ، فهي يمكن أن تساعد الجسم على امتصاص المواد الغذائية والمواد المضادة للأكسدة الأساسية ، وبالتالي تحسين حالة الفرد المصاب .

المياه والسوائل الاخرى

شرب الكثير من الماء ضروري للفرد المصاب بسرطان الكبد ، فهي تساعد في الحفاظ على الجسم رطب ، وهو أمر ضروري خلال علاج سرطان الكبد .

الزنجبيل

أولئك الذين يخضعون لعلاج سرطان الكبد غالبا ما يعانون من الغثيان ، لذا فالزنجبيل هو أفضل شيء يساعد في هذه الحالات ،  كما يمكن أن تساعد الأطعمة اللطيفة ، مثل التفاح والبسكويت والخبز المحمص والموز  في علاج هذه المشكلة .

من الأهمية تحذير مريض سرطان الكبد من تناول الحلويات وشرب الكحول ، بينما يعاني من ظروف تؤثر على صحة الكبد لأنه بالتأكيد آخر ما يبحث عنه هو تدهور صحته نحو الأسوأ .

أخيرًا من المهم أن تضع في اعتبارك أن رحلة وعلاج سرطان الكبد فريدة من نوعها وأنك قد لا تستطيع اتباع بعض هذه الاقتراحات لأسباب مختلفة ، لذا يفضل مناقشة أخصائي تغذية الذي يمكنه تقديم المشورة والتوجيه الفردي .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى