الكولاجين

يعد الكولاجين من أبرز البروتينات التي تعزز طاقة ، وقوة ، وحيوية سائر أعضاء جسم الإنسان ، ويتوفر بدرجة كبيرة بشكل طبيعي خلال الفترات الأولى في حياة الإنسان ، ولكنه يقل تدريجيًا مع تقدم العمر ، ولذلك يلجأ البعض في تناوله على هيئة أقراص ، أو استخدامه بشكل موضعي على البشرة ، وذلك لتعويض النقص الذي يفقده الجسم منه ، والذي يؤثر بشكل تدريجي على ملامح وشكل أنسجة وخلايا جسم الإنسان .

ما هو الكولاجين

يعرف الكولاجين بالاسم العلمي الشهير هيدر ليزيت ، وهو من أكثر المكملات الغذائية شيوعًا ، إذ ذاع صيته ، وكثر استخدامه ، ونظرًا لفوائده الجمة ، أقبل عليه الكثيرون ، ولا سيما خلال الآونة الأخيرة ، ويتسم بوفرة الأحماض الأمينية بكثرة داخله ، والتي لها فوائد لمختلف أنحاء جسم الإنسان .

فوائد الكولاجين

للكولاجين العديد من المنافع والفوائد التي لا تنتهي ، فهو جم الفوائد لكافة أعضاء جسم الإنسان ، وخلاياه ، وفيما يلي نتعرف على أهم هذه المنافع :

  1. تعزيز صحة ونضارة جلد جسم الإنسان : حيث أن له دور فعال في ترطيب ، ونضارة الجلد ، كما يضفي عليه نعومة فائقة ، وحيوية لا نظير لها ، ويجعله أكثر شبابًا ، ولا سيما في المراحل الأولى من عمر الإنسان ، ومع تقدم العمر ، يصبح الإنسان معرضًا للشيخوخة ، وانكماش الجلد ، وجفافه ، وقلة نضارته ، وحيويته ، وشبابه ، ويعد السبب الرئيسي في كل ذلك ، هو فقدانه من الجلد بدرجات متفاوتة على مدار تقدم عمر الإنسان ، ولذا يلجأ الكثيرون إلى تعزيز أجسامهم به في مراحل العمر المتقدمة ، للتقليل من أعراض الشيخوخة ، التي يتعرضون لها .
  2. مكون أساسي في عظام وغضاريف جسم الإنسان : حيث يدعم صحة ومرونة العظام ، ويقي من آلام ، والتهابات المفاصل ، خاصة في مقتبل العمر ، ومع تقدم العمر ، يقل بالتدريج ، مما يجعل الإنسان أكثر عرضة لمرض الغضروف ، والآلام المفصلية ، والتهابات العظام المتعددة ، وهو ما يجعل البعض يلجأ لتناوله كمكملات غذائية ، للحد من هذه المخاطر المتوقع حدوثها مع تقدم العمر .
  3. دعم صحة العظام ، ومرونتها الفائقة : يدعم مرونة العظام بشكل احترافي ، حيث له القدرة على الحد من هشاشة العظام ، وكذلك حمايته من الكسور المتوقع الإصابة به ، وهذا ما يقل بالتدريج ، ويجعل الإنسان أكثر عرضة لهشاشة العظام ، وكسورها .
  4. تعزيز صحة وقوة ونشاط العضلات في جسم الإنسان .
  5. الحفاظ على صحة قلب الإنسان ، والوقاية من المخاطر الصحية التي تصيبه .
  6. تحفيز صحة وحيوية الشعر والأظافر .

مصادر الكولاجين الطبيعية

يتوفر بشكل طبيعي في العديد من العناصر الغذائية ، والتي تتمثل فيما يلي :

  1. تعد اللحوم الحمراء ، والبيضاء ، بالإضافة إلى الأسماك ، عناصر أساسية لمد الجسم بالكولاجين المعزز لصحة وحيوية جسم الإنسان .
  2. العناصر الغائية التي تتضمن مادة الجيلاتين ، وذلك مثلما في حساء أو مرق اللحوم والعظام .
  3. العديد من الفواكه الطازجة مثل : الفراولة والتوت .
  4. العديد من الخضروات الطازجة : كالجزر ، الطماطم ، الخضروات الورقية الطازجة .
  5. كما يوجد في العديد من مستحضرات التجميل الخاصة بالبشرة ، والكثير من الأقراص الطبية الغنية به .

اضرار الكولاجين

لم تثبت لتناول الأقراص ، أو المكملات الغذائية الخاصة به أضرار ذات مخاطر كبيرة ، وفيما يلي نورد بعض الأعراض الجانبية ، التي قد تختلف من شخص إلى آخر  :

  • الحساسية : والتي تحدث لدى الأشخاص الذين يعانون في الأصل من حساسية مفرطة من الأسماك البحرية ، والبيض .
  • المذاق السيء ، ورائحة النفس غير المستحبه لدى البعض ممن يتناولونه .
  • آلام الجهاز الهضمي : حيث يعاني البعض من آلام وحرقة في المعدة من جراء تناوله ، كما قد يشعر البعض بالشعور بالامتلاء ، وهذا ما آثار أنه يساعد على خسارة الوزن .

هل حبوب الكولاجين تسمن

لم تثبت الدراسات العلمية تسببه في زيادة الوزن ، بل على العكس من ذلك ، فقد أثبتت بعض الدراسات ، وكذلك أكد بعض الأشخاص أن له تأثير وقدرة فعالة على إنقاص الوزن ، حيث يحفز الشعور بالامتلاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى