العلاقات العاطفية الصحية

العلاقات العاطفية يمكن أن تصبح مثلها ككل العادات السيئة التي تسبب أضرار نفسية أو صحية ، ويمكن للعلاقات العاطفية الصحية أن تدفعك نحو القمة النفسية والجسدية وكل محاور حياتك ، وبرغم  ما تبدأ به العلاقات العاطفية من بداية مذهلة تبهر القلوب ولكن مع الوقت تتغير الحسابات وتظهر الطباع الحادة فتتحول من إنسان يعيش علاقة صحية لإنسان بائس ، فمن الممكن أن نؤذي أنفسنا من خلال علاقتنا العاطفية دون أن نكترث إلى حجم الأذى أو حتى دونما انتباه منا بما نفعل ، لذا نوضح لكم كيف تحدد نوع العلاقة .

العلاقات العاطفية الصحية

هل تعرف كيف تميز العلاقات الصحية من الضارة ، هناك عدة علامات نوضحها لك في النقاط الآتية :

_ في العلاقات العاطفية الصحية كلًا منهم لديه وقته الخاص ومساحته الكافية لفعل ما يحب .

أما العلاقات الضارة فإنهما لا يعطيان مساحة للتنفس بينهما أو فعل أي شئ بمفردهما .

_ تتميز العلاقات الصحية بمشاركة الطرفين بعضهما كل حالاتهم النفسية ، أوقات الحزن والسعادة .

وفي العلاقات الضارة يقوم أحد طرفي العلاقة بالتضحية وحمل أي مشاعر سلبية بمفرده دون أن يخبر الآخر .

_ تنعم العلاقات العاطفية الصحية بالجزء الإيجابي من المشاكل أو الخلافات ، حيث يعتبرون حدوثها فرصة لفهم كلًا منهما للآخر .

وتفتقر العلاقات الضارة حتى للغة الحوار بينهما حين ظهور أي مشكلات بينهما .

_ تنمو العلاقات العاطفية الصحية كالطفل يومًا بعد يوم يقتربا من بعضهما ويتفاهمان بشكل أكبر .

أما العلاقات الضارة فإنهما يستمران أول يوم في العلاقة هو نفس حجم التفاهم بعد مرور الكثير من السنوات .

_ في العلاقات العاطفية الصحية يتشارك الطرفين ، أحلامهما والطموح ويقتسمان التخطيط لمستقبلهما معًا .

بينما العلاقات الضارة يفترقا حتى في نظرتهما للغد ، ولكل منهما خطة وطموح يسعى إليه منفردًا .

_ الثقة في العلاقات الصحية تبدو قوية ، ولا يحدث بينهما بحث في أمور الآخر بشكل سري .

أما العلاقات الضارة فالثقة مهتزة ويتحول الأمر لمراقبة عبر صفحات السوشيال بشكل مبالغ فيه .

العلاقات العاطفية في علم النفس

يبدو أن الحب لا يهب إليك بعض الهدايا المادية فقط ، تلك التي يقدمها الأحباء لبعضهم البعض في المناسبات وفي عيد الحب ، بل ويقدم هدايا أخرى أهم وأغلى ، منها :

يحارب الاكتئاب

صحيًا تساعدك العلاقات العاطفية الصحية على تحسين مزاجك ، ودعم توازنك النفسي بشكل إيجابي ، مما يجعل طاقتك الإيجابية في ارتفاع ، ويحارب الطاقة السلبية ويخفض أعراض الاكتئاب وغالبًا ما يبعدك عن تناول المواد المخدرة أو الكحوليات .

انخفاض معدلات القلق

تقول عدة أبحاث ودراسات طبية أن العلاقات العاطفية الصحية تساعد على تخفيض معدل القلق ، فبعد فحص شريحة عريضة من أدمغة أشخاص محبين ، تحت أشعة الرنين المغناطيسي ، وجدوا أن هناك نشاط في الأماكن المسئولة عن إفراز مادة ” الدوبامين ” التي يفرزها المخ في حال تناول المخدرات ، وكسب الكثير من الأموال .

التحكم في الضغط العصبي

أجمع العلماء على أن للعلاقات العاطفية الصحية تأثير على التحكم في الضغط النفسي ، فإذا تعرضت لأي ضغوطات في العمل أو في حياتك العائلية وكان هناك شخصًا يحمل معك همومك ويعينك على المضي قدمًا ويقوم بتشجيعك ، فأنت بنسبة عالية ستتجاوز هذه الضغوط بسرعة وتسهل عملية تحكمك في أعصابك .

ارتفاع معدل السعادة

لا يخفى على أحد أن العلاقات العاطفية تظهر معالمها على الوجه البشوش والروح المنطلقة والشعور الدائم بالمرح والسعادة ، وقام العلم بالإثبات على صحة هذه النظرية من خلال دراسة تم نشرها في دورية ” Journal of Family Psychology “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى