الكدمات

الكدمات هي عبارة عن تلك العقد الدموية التي تظهر على الجلد ، والتي تتعدد أشكالها ، وألوانها ، بتعدد واختلاف درجاتها المتفاوتة ، وفيما يلي سنتعرف معًا على أهم التفاصيل حولها ، بشيء من التفصيل ، فهيا بنا .

اسباب الكدمات المفاجئة على الجلد

يعد ظهور الكدمات بشكل مفاجئ ، بدون سابق إنذار على جلد الإنسان أكثر شيوعًا بين كبار السن ، فيلاحظ أنه مع تقدم الإنسان في العمر ، تقل كفاءة الأوعية الدموية ، مما تجعلها أكثر ضعفًا ، مما يجعلها تخفق ، فتظهر على الجلد على شكل كدمة .

الوان الكدمات

تتعدد ألوان الكدمات ، وتختلف من وقت إلى آخر ، ومن مرورها بمرحلة إلى أخرى ، والتي يمكننا التعرف على عمر الكدمة من خلال ألوانها المتعددة والمختلفة ، التي تمر بها خلال دورة الكدمة ، كما يمكن أن تختلف هذه الكدمة ، ودرجة لونها ، باختلاف درجة ولون البشرة ، حيث أن أصحاب البشرة المتعادلة ما بين البياض والسواد ، يطغى على كل كدمة يتعرضون إليها ، مزيدًا من اللون الأصفر ، وكذلك اللون الأحمر ، أما بالنسبة إلى أصحاب البشرة الغامقة ، والمائلة إلى السواد بدرجة أكبر ، فتميل كل كدمة يتعرضون إليها إلى القتامة ، ومزيد من الألوان الغامقة ، تعالوا بنا نتعرف على أهم هذه الألوان ، ودلالتها على عمر الكدمة ، والمرحلة التي تمر بها فيما يلي :

  • أول ما يبدأ ظهور الكدمة ، تكون باللون الأحمر ، الناتج عن تجمع الدم المعزز بالأكسجين ، وتكتله تحت الجلد .
  • بعد ذلك يتم فقدان الأكسجين شيئًا فشيئًا ، وبالتالي يتم فقدان اللون الأحمر ، وميله إما إلى الزرقة ، أو الاسوداد ، وذلك بعد التعرض ، والإصابة بالكدمة بعد أيام قلائل ، من يومين إلى أربعة أيام على الأكثر .
  • يتحول لون الكدمة بعد مرور خمسة أيام ، إلى أن يصل عمرها إلى حوالي عشرة أيام تقريبًا ، يتم تحويل لون الكدمة إلى اللون الأخضر ، أو الأصفر .
  • ومن ثم ، وبعد مرور عشرة أيام من ظهور الكدمة ، والإصابة بها ، وحتى مرور حوالي خمسة عشر يومًا على الإصابة بها ، تتحول الكدمة من لون واضح وظاهر ، إلى لون مطفي ، باللون البني المصفر ، أو اللون البني الفاتح .
  • بعد ذلك تختفي الكدمة شيئًا فشيئًا ، إلى أن تزول بشكل نهائي ، وفي بعض الحالات ، تختفي الكدمة ، دون أية علاجات .

متى تكون الكدمات خطيرة

تتمثل خطورة الكدمة في مدى عمقها ، ولا سيما إذا كانت بجوار العظام الموجودة في سائر أنحاء الجسم ، فقد تؤدي إلى إلحاق الضرر بالعظام المجاورة ، إذا تمت إصابتها ، ويمكن أن تؤدي إلى تورم المنطقة المحيطة ، وينصح إذا استمر هذا التورم ، وامتد إلى فترة طويلة ، بأن تتم استشارة الطبيب المختص ، لفحصها ، وتحديد مدى خطورتها ، والعلاج المناسب لها .

علاج الكدمات

يمكن علاج الكدمة ، وذلك عقب الإصابة بها ، بوصفات منزلية رائعة ، تسرع من عملية الشفاء من الكدمة ، سنتناول هنا أهم التفاصيل الخاصة بهذه العلاجات البسيطة :

  • وضع كمادات مثلجة ، أو إناء ، أو زجاجة تحتوي على الثلج المجمد .
  • استخدام مضادات الجروح من الدهانات المتعددة ، التي يمكن استخداماها بدون وصف الطبيب .
  • استخدام الأدوية التي لها فاعلية في القضاء على الالتهابات ، والتي لها قدرة ، وكفاءة عالية على تسكين الآلام ، والتي يمكن جلبها بدون وصفات الطبيب ، ولكن يجب عدم تناول الأسبرين مطلقًا ، حتى لا يتسبب في حدوث نزيف للجرح ، فيجب تجنبه بشكل نهائي .
  • وضع غطاء خفيف ، وغير محبوك على الكدمة .
  • العمل على رفع المنطقة المصابة بالكدمة ، وأخذ وضع مريح لها ، حتى لا تتسبب في مزيد من الآلام .

علاج الكدمات بالاعشاب

يمكن علاج الكدمات بالأعشاب ، من خلال الدهانات الموضعية ، المصنعة من الطبيعة ، ومنها :

  • الفلفل الحار : حيث أن له تأثير فعال في تسريع الشفاء من الكدمة ، والذي يمكن إضافته على جل الصبار ، ووضعه على المنطقة المصابة .
  • وضع حبيبات الشاي على المنطقة المصابة .
  • زيوت اللافندر .

متى تختفي الكدمات

تختفي شيئًا فشيئًا ، إلى أن تجف تمامًا ، ويبدأ ظهور اللون البني الفاتح ، فحينها تختفي آثار الكدمة بشكل نهائي ، وتأخذ هذه المدة حوالي أسبوعين على أكثر تقدير في الحالات العادية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى