علاج نقص كريات الدم البيضاء

كتابة: أ. نور محمد آخر تحديث: 30 ديسمبر 2019 , 00:10

تعتبر كريات الدم البيضاء من أهم العناصر في الدم وتركيباته ، حيث يحتوي الدم كذلك على كريات الدم الحمراء ، وكذلك على البلازما ، وصفائح الدم ، وعلى الرغم من أن كريات الدم البيضاء تشكل منه حوالي واحد بالمائة فقط ، لكن تأثيرها يعد كبير حيث تقي الجسم من الأمراض ، وتعطيه صحة جيدة ، حيث يتم تصنيفها على أنها خلايا الإنسان المناعية ، فهي تعمل على مكافحة البكتريا والفيروسات وأية جراثيم ، بحيث تعمل على التدفق بشكل كبير في الدم .

اسباب نقص كريات الدم البيضاء

تعد كريات الدم البيضاء هي العامل الرئيسي لمنع الإصابة من الأمراض ، وهناك عدة أسباب لنقص كريات الدم البيضاء وهي :

  • إصابة الفرد بأمراض مثل الإيدز ، أو تليف النخاع العظمي ، أو الذئبة الحمامية ، أو حمى الضنك ، أو السل ، أو الملاريا ، أو الحمى التيفية .
  • إصابة الإنسان بفقر الدم .
  • إصابة الجسم بالتهاب فيروسي ، حيث يتسبب ذلك الفيروس في إبطاء وظائف نخاع العظم ، وكذلك تخفيض إنتاج معدل الكريات الحمراء .
  • إصابة الجسم ببعض من الأمراض السرطانية .
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم .
  • نقص المناعة بفعل التغذية السيئة .
  • كثرة نشاط الطحال في الجسم ، حيث يكون سببا في تدمير كريات الدم وخلاياه .

اعراض نقص كريات الدم البيضاء في الجسم

هناك الكثير من الأعراض التي تدل على إصابة الجسم بنقص في كريات الدم البيضاء ألا وهي :

  • التهابات الجسم المتكررة والتي يكون من غير اليسير معالجتها .
  • الإرهاق .
  • ضعف الجسم الدائم .
  • الإحساس الدائم بالضيق التنفسي .

حيث من الممكن أن يكون الإنسان يعاني من أمراض خطيرة ، ولابد أن تؤخذ هذه المشكلة بعين الاعتبار ، حيث أنه من الممكن أن يكون الشخص مصابا بتضخم وحمى الغدد الليمفاوية ، أو أية آفات في الجلد أو حتى التهابات الحلق ، بالإضافة إلى نقص كريات الدم البيضاء .

علاج نقص كريات الدم البيضاء

بعد قيام الطبيب بمعرفة الأعراض وتشخيص الحالة ، وبعد معرفة أن السبب الرئيسي هو الإصابة بنقص في كريات الدم البيضاء ، يقوم الطبيب المعالج بوصف عدة أدوية من شأنها أن تعمل على علاج المرض ومنها :

  • بعض أنواع الفيتامينات التي تعمل على تنشيط عمل كريات الدم البيضاء في الجسم ، وتنشيط النخاع العظمي كذلك .
  • يتم استخدام أنواع متعددة من العلاجات مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الخلوي ، حيث تعمل هذه العلاجات على الزيادة من عدد كريات الدم البيضاء في الجسم .

يصف الطبيب في حالة شدة الاضطراب بعض الأدوية المعالجة والإجراءات الأخرى مثل :

  • مزيجا من الأدوية مع التزام المريض بالنوم والراحة ، حيث أن نوم الإنسان من ست إلى ثماني ساعات يعمل على تنشيط الجسم وتعزيز نموه ، كما يكون سببا في إصلاح مختلف أنسجته التالفة ، وبالتالي العمل على تزويد الجسم بكريات الدم البيضاء .
  • كما يمكن أن يلجأ الشخص المصاب إلى العلاج بالطب البديل ، بحيث يقوم بتناول العسل حيث أن فوائده للجسم متعددة ، ويعمل على زيادة كريات الدم البيضاء في الجسم وتغذية نخاع العظم في الجسم ، وبالتالي يعمل على تعويض الجسم بالنقص الذي يصيبه .

ولذلك لابد عند الإحساس بأي عرض من أعراض هذا المرض أن يتوجه الشخص لزيارة طبيبه المعالج ، حتى يتم الاطمئنان عليه ، فالإصابة بنقص كريات الدم البيضاء في الجسم تجعل الجسم ضعيفا وغير قادر على مواجهة أي مرض يصيبه ، وبالتالي فإن نقص كريات الدم البيضاء تجعل الجسم عرضة للإصابة بأمراض عدة وكثيرة لا يمكن للإنسان أن يواجهها ، ويجب على أي فرد أن يكون حذرا قدر الإمكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من المواضيع في قسم امراض الدم الذهاب الى الصفحة الرئيسية
زر الذهاب إلى الأعلى