شرح مبسط لقوانين نيوتن

إسحاق نيوتن هو عالم إنجليزي مشهور في علم الفيزياء والرياضيات ، وُلد في عام 1642 م ، تعمّق في دراسة حركة الأجسام والجزيئات والديناميكا ، وبدأ صياغة علم جديد أًطلق عليه فيما بعد التفاضل والتكامل ، ويشتهر بقوانينه الثلاثة للحركة ، وكذلك وضعه لقانون الجاذبية الأرضية ، الذي ساهم في تغييرات واسعة النطاق في علوم الطبيعة والفيزياء والفضاء .

قانون نيوتن الاول

يسمى قانون نيوتن الأول بقانون القصور الذاتي ، ويشير إلى أن الجسم سيبقى في حالة سكون أو بحركة موحدة في خط مستقيم ، ما لم يتم التأثير عليه من قبل قوة خارجية ، ويشمل القانون تداعيات حول التماثل الأساسي للكون ، في أن حالة الحركة في خط مستقيم يجب أن تكون ” طبيعية ” ، تماما كما هي في حالة سكون ، وأوضح القانون أنه لا توجد طريقة لتحديد الإطار المرجعي ” الخاص ” ، لذلك ينبغي أن تكون جميع الإطارات المرجعية للسرعة الثابتة متكافئة .

قانون نيوتن الثاني

يطلق على القانون الثاني لنيوتن قانون التسارع ، ويشمل دراسة تأثير قوة خارجية على حركة الأجسام ، حيث يوضح أنه إذا ما تعرض الجسم المتحرك لقوة خارجية ، فإنها تكسبه حركة متسارعة ، تتناسب تلك الحركة طرديا مع سرعة تلك القوة الخارجية ، ويمكن اعتبار القانون الأول لنيوتن مجرد حالة خاصة من القانون الثاني ، تكون فيها القوة الخارجية الصافية صفرا ، بسبب أنها لم تتعرض لمؤثر خارجي يجعل حركتها تتسارع ، وينطبق قانون نيوتن الثاني على مجموعة كبيرة من الظواهر الفيزيائية ، لكنه ليس مبدأ أساسيا مثل قوانين الحفظ .

قانون نيوتن الثالث

يعتبر القانون الثالث لنيوتن واحدا من مبادئ التماثل الأساسية للكون ، ويسمى بقانون الفعل ورد الفعل ، وينص على أن لكل فعل رد فعل ، مساوٍ له في المقدار ومضاد له في الاتجاه ، وهو القانون الأشهر بين الناس لنيوتن ، وتفسيره أن كل القوى في الكون تسير في أزواج متساوية ولكن متضادة ، حيث لا توجد قوى معزولة تعمل وحدها ، ويشير القانون إلى أن كل قوة خارجية تؤثر على جسم ما ، هناك قوة تساويها في الحجم ولكن في الاتجاه المضاد لها ، حيث يؤكد هذا القانون ، على أن النظام لا يمكنه تشغيل نفسه مع قوى داخلية بحتة ، وإنما يجب أن يتفاعل هذا النظام مع كائن خارجي ؛ لتحقيق قوة صافية وتسارع .

قانون نيوتن الرابع

هو قانون الجذب العام ، أو ما هو معروف بقانون الجاذبية الأرضية ، ويشير هذا القانون إلى أن كل نقطة كتلة تجذب كل نقطة كتلة أخرى ؛ عن طريق قوة تعمل على طول الخط المتقاطع مع هاتين النقطتين ، وتتناسب القوة مع ناتج الكتلتين ، وتتناسب عكسيا مع مربع المسافة بينهما ، ومن أشهر الأمثلة على ذلك قصة نيوتن والتفاحة

شرح قوانين نيوتن للحركة ديناميكا

صاغ إسحاق نيوتن قوانينه الثلاثة تلك في عام 1687 م ، وتصف قوانين نيوتن للحركة العلاقات بين القوى المؤثرة على حركة الجسم ، وهي ثلاثة قوانين تفسر حركة الأجسام وعلاقتها بالقوى الخارجية التي تتعرض لها في الفضاء ، ويسمى القانون الأول بقانون القصور الذاتي ، والقانون الثاني بقانون التسارع ، أما القانون الثالث فيطلق عليه قانون الفعل ورد الفعل ، وخلال القرن العشرين تم استبدال قوانين نيوتن بميكانيكا الكم والنسبية ، كأهم قوانين الفيزياء الأساسية ، وبالرغم من ذلك ، ما زالت قوانين نيوتن تعطي وصفا دقيقا للطبيعة ، باستثناء الأجسام الصغيرة جدًا مثل الإلكترونات ، أو الأجسام القريبة من سرعة الضوء .

ملخص قوانين نيوتن

  • ملخص القانون الأول : إذا كان الجسم ساكنا أو يتحرك في خط مستقيم ، فإنه سيظل ثابتا أو متحركا في خط مستقيم ، ما لم تؤثر عليه قوة خارجية .
  • ملخص القانون الثاني : إذا ما تعرض الجسم المتحرك لقوة خارجية ، فإنها تكسبه حركة متسارعة ، وتتناسب تلك الحركة طرديا ، مع سرعة القوة الخارجية ، ويعتبر القانون الثاني لنيوتن أحد أهم قوانين علم الفيزياء .
  • ملخص القانون الثالث : عندما يتفاعل جسمان ، يطبقان القوة على بعضهما البعض ، بطريقة متساوية في الحجم ، ومعاكسة للاتجاه ، وهذا القانون مهم في تحليل مشاكل التوازن الثابت .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى