التعامل مع الرجل المتسلط

تفاهم الزوجين هو سر من اسرار العلاقة الزوجية الناجحة ، أما إن كان هناك تسلطًا من الزوجِ فستكون الحياة جحيما بين الزوجين وبالتالي ستؤثر على الأطفال . لكن ما معنى التسلط ؟ التسلط في اللغة هو احتكار السلطة أو التعسّف في اختيار الرأي ، وحجرِه على شخص دون الآخر ، ويجب على الآخرِ أن يرضخ لهذه السلطة مرغما ، وكما رأينا في المعنى فلن تستطيع الزوجة أن تحتمل هذا الوضع كثيرا ، قد تحتمله مرةً أو اثنان ، لكن ليس كثيرًا

الزوج المتحكم

من الصعب عليكِ كزوجة أن تعيشي حياة هادئة مع زوج متحكم في كل كبيرةٍ وصغيرة ، لذا قد تلجئين في نهاية الأمر إلى استشارة أسرية ، وقد تضطرين إذا لم يتحسن سلوك زوجكِ إلى إنهاء علاقتك الزوجية حتى لا تخسري استقلالك وخصوصيتك البسيطة .

عليكِ في البداية أن تعرفي كيف تتحكمي في انفعالاتِك أثناء محاوراتكما اليومية ؛ فمثلًا لو دخلتِ مع زوجك في نقاش حاد ، فاعلمي أنه لن يتركك تنتصرين عليه ، فبدلًا من أن تقولي له ” أنت مخطئ ” أو ” فكرتي أنا أفضل ” يمكنكِ أن تقولي : ” أتفق معك وأفهم وجهة نظرك ، لكن هل فكرت في هذا الأمر من هذه الناحية ؟ ” أرأيتِ ؟ نفس المعنى ، لكن الصيغة مختلفة .

إذا اتفقتِ معه في بعض آراءه ، فارضي غروره عن طريق جعله يضع خطةً لحل مشكلة مّا ، صفي له المشكلة ، وقولي له أنكِ تثقين برأيه ، واجعليه يضع خطته لحل المشكلة ، هذه النقطة تجعلك تأخذين هذه الصفة السيئة نحو مسعىً إيجابيّ ، وفي نفس الوقت أنتِ تعطينه نوعا من أنواع الرضا قد يجعله يترك لكِ حل مشكلةٍ ما في المستقبل .

قبل أن تغضبي تجاهه وتبدأين شجارا معه ، أو حتى تغضبي بينك وبين نفسك ، خذي برهةً من الوقت وتفكّري في رأيه ، ماذا لو كان يعرض عليكِ رؤية موضوع ما من وجهة نظره ويساعدكِ على رؤية أشمل وأوسع ؟ إذا فكرتِ بهذه الطريقة فستجدي أنك ستتعاطفي معه ، وتقدّري شعوره ، لكن احذري ، هذا لا يبرر أبدًا أي إساءة لكِ قد يبديها من خلال تصرفه .

يمكنكِ أن تصارحيه بتحكماته الزائدة ، فتقولي مثلًا : ” حبيبي ، أشعر أنك لا تثق بي بشكلٍ كافٍ لتتركني أحل هذه المشكلة ” بمثلِ هذه الكلمات أنتِ تتكلمين كشخصية ناضجة وقد لا يلاحظ هو ذلك ، إذا لم يعترف زوجكِ بهذه المشكلة فعليكِ أن تلجأي حينها لمستشارة أسرية .

زوجي متسلط وعنيد

قد تشتكي إحدى الزوجات بأن زوجها يضع لنفسه الحق في اختيار كل شئ تقريبًا في حياتها الخاصة ؛ من تصادق ، وكيف تضع أثاث المنزل ، وكيف تصنع طعامها ، وغيرها من الأشياء ، وهو أيضًا من يتحول من الهدوء والسَكينَة إلى الغضب الشديد دون مقدمات إذا فكرت أن تعارض رأيه وتخالفه ، فكيف تتعامل معه هذه الزوجة ؟

  • اهتمي بزوجكِ دائمًا وأشعريه بأنه محبوب ، هذان الشعوران (الحب والاهتمام) يقللان كثيرًا من عنفه وتسلطه .
  • في الغالب زوجكِ لا يتحكم بأي أحد خارج منزله ، أعطيه شعور التحكم هذا بقدرٍ معقول في منزله كرجلٍ شرقيّ .
  • التزمي الصبر والهدوء أثناء نوبات انفعاله ، وبيّني له الخضوع وسيهدأ لوحده حينما يراك مستكينة له .
  • احرصي على عدم تقبُّلكِ لأي إهانة أو تقليل من شأنكِ إذا غضب منك ، وأخرج غضبه عليكِ وعلى أفعالكِ .
  • اطلبي منه الدعم العاطفي ، واشتكيه لنفسِه أثناء فترات هدوءه ، وإذا لاحظتِ تغيّر صفوه فلا تكملي هذه المرة .

ترويض الزوج المتسلط

في بداية اكتشافكِ لهذه الخصلة عليكِ التحلّي بالهدوء الشديد ، ثمّ وبالتدريج حاولي أن تعطيه حقه في بعض الأمور التي يمكن له أن يدبرها بدون ضرر عليكِ ، بعدها إذا استمر في هذا السلوك ولم تُشبعيه بعد ، تكلمي معه بشكلٍ واضح في هذا الأمر ، وتجاهلي أحيانًا أخرى بعض هذه الأوامر التي يصدرها لكِ عن حياتك الشخصية طالما أنها لا تضره ، في النهاية إذا لم ينتهِ عن هذا السلوك ، تحدثي بشكل مباشر مع استشاري أسري ليبدأ معه رحلة تعديل سلوكِه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى