القرنية المخروطية

تمثل القرنية العدسة الخارجية الصافية أو الزجاج الأمامي للعين ، عادة ما تكون للقرنية على شكل قبة ، مثل الكرة ، ووظيفتها الأساسية هي تجميع الصورة الساقطة على مركز الإبصار بالشبكية ، وفي بعض الأحيان لا يكون هيكل القرنية قوي بدرجة كافية للاحتفاظ بهذا الشكل المستدير ، وفي التقرير التالي نقدم لكم ما هي القرنية المخروطية وأسبابها وهل تسبب العمى .

اسباب القرنية المخروطية

القرنية المخروطية  في بعض الأحيان لا يكون هيكلها قويًا بدرجة كافية للاحتفاظ بهذا الشكل المستدير ، بجانب أنها تنتفخ للخارج وللأسفل مثل المخروط ، وتسمى هذه الحالة القرنية المخروطية .

تساعد ألياف صغيرة من البروتين في العين تسمى الكولاجين على تثبيت القرنية في مكانها وتمنع حدوث الانتفاخ ،  عندما تصبح هذه الألياف ضعيفة ، فإنها لا تستطيع تحمل الشكل وتصبح القرنية تدريجياً أكثر شكل مخروطي .

وتنتج حالة القرنية المخروطية بسبب انخفاض في مضادات الأكسدة الواقية في القرنية ، فعادة ما تستقبل الخلايا منتجات ثانوية ضارة ، مثل العادم الناتج عن السيارة ، وعادة ما تتخلص مضادات الأكسدة منها وتحمي ألياف الكولاجين ،  إذا كانت مستويات مضادات الأكسدة منخفضة ، يضعف الكولاجين فتنتفخ القرنية .

القرنية المخروطية عادة ما تكون وراثية تحدث في بعض العائلات ،  لذلك إذا كنت تعاني من هذا المرض ولديك أطفال ، فمن المفضل فحص أعينهم من سن العاشرة ،  خاصة وان هذه الحالة تظهر بسرعة أكبر لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل طبية .

اضرار القرنية المخروطية

تسبب القرنية المخروطية الإضرار بالنظر بطريقتين ، وهما :

  • أنها تسبب حالة استجماتيزم أو اللابؤرية ، لدى المريض بسبب تغير شكل القرنية .
  • مع توسع شكل القرنية قد تصبح الأجسام القريبة أكثر وضوحا ، بينما تصبح الأجسام البعيدة مشوهة تماما

هل القرنية المخروطية تسبب العمى

تبدأ القرنية المخروطية في الظهور خلال سنوات المراهقة ، من الممكن أن تبدأ في مرحلة الطفولة أو في سن ما يصل إلى 30 عاماً ، وهي تسبب قصر في حجم العين بسبب تقوس القرنية ، وهي تتطور بدرجات مختلفة ، ففي ببعض الحالات تتطور ببطء ، وفي بعضها تتطور بسرعة .

وفي كل الأحوال يصعب على أصحاب القرنية المخروطية الرؤية بدون النظارات الطبية ، وإذا كانت الحالة تتطور بسرعة فقد يحتاج المريض لعملية زراعة القرنية لأن القرنية تصبح رقيقة وضعيفة للغاية ويصعب الرؤية بها ، حتى مع استخدام العدسات اللاصقة ، وعادة ما يصل المريض لتلك المرحلة بعد حوالي 10 إلى 15 عام من الإصابة بالقرنية المخروطية .

علاج القرنية المخروطية بالاعشاب

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى علاج القرنية المخروطية بالأعشاب  ، ولكن لا توجد أي دراسات وأبحاث علمية تدل على أن القرنية المخروطية يمكن علاجها بالأعشاب ،  أو استخدام العسل ، خاصة وأن هذه منطقة العين من الأماكن التي يجب الحرص عليها وأخذ الحذر .

القرنية المخروطية والليزك

لا يفضل خضوع مريض القرنية المخروطية حتى لو كانت بدرجة بسيطة لإجراء الليزك ، لأنه قد يزيد الوضع سوء ، ويسبب مزيد من إضعاف للبصر . 

علاج القرنية المخروطية

عادة ما يستخدم الطبيب النظارات أو العدسات اللاصقة لعلاج تلك المشكلة .

هناك علاج خاص يسمى cornea collagen crosslinking وهو عبارة عن زرع حلقة أسفل القرنية لتصحيح الإبصار ، وهو علاج فعال غالبا للمساعدة في منع تطور الحالة .

يمكن أن تساعد عملية الليزر المسماة PTK في تحسين الحالة وتوفير راحة عند استخدام العدسات اللاصقة .

إذا لم تعد العدسات اللاصقة تفلح في تحسين الرؤية ، فقد يضطر الطبيب لعملية زراعة القرنية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى