حيوان الرنة

يعتبر حيوان الرنة من الحيوانات الثديية ومن فصيلة الأيائل على وجه التحديد ، وله قرون كبيرة بشكل متشعب ، ويوجد هذا الحيوان بالقسم الشمالي من العالم ، وهو من حيوانات تعيش في التندرا بالقطب الشمالي ، ويتخد التندرا مسكن له ونجده أيضاً في الأجزاء الشمالية من أوروبا ، وآسيا ، وأمريكا الشمالية ، وسنتعرف معاً من خلال السطور التالية على معلومات أكثر عن حيوان الرنة .

معلومات عن حيوان الرنة

  • غالباً ما يعيش حيوان الرنة مع جماعة كبيرة من الأفراد بشكل قطيع .
  • يوجد حيوان الرنة بالمناطق شديدة البرودة ، لذلك نجده في الأجزاء الشمالية للعالم ، وفي القطب الشمالي .
  • يحدث تغير في حوافر حيوان الرنة ففي الصيف نجدها كبيرة ولينة ، وفي الشتاء تكون قاسية وصغيرة الحجم ، لكي تمنع الحيوان من الانزلاق فوق الجليد في فصل الشتاء .
  • تصل فترة حمل الأنثى لشهر ونصف وتلد صغيراً واحداً ، وترعاه حتى تحمل ثانية .
  • يمكن أن تقوم الأنثى بسلوك غريب ، وهو محاولة أخذ صغير من أنثى غيرها لتتبناه بالإكراه ، ويمكن أن يصل الأمر للتشابك بين الاثنتين .
  • يتميز حيوان الرنة باللون الناصع البياض ، بحيث يكون من الصعب رؤيته بين الثلوج .
  • يصل وزن الحيوان من 30-60 كيلو جرام للإناث والذكور يمكن أن تصل لضعف هذا الحجم .
  • يهاجر حيوان الرنة للبحث عن الطعام ، ويمكنه أن يسافر لمسافات طويلة تزيد عن 50 ميل بالساعة ، ويمكن أن تصل المسافة لثلاثة آلاف ميل .
  • تهاجم الحيوانات المفترسة حيوان الرنة لأنه بمثابة صيد ثمين لها ، ومن هذه الحيوانات الدببة والأسود وأسماك القرش .
  • يعتبر حيوان الرنة من أسرع الحيوانات البرية ، فيمكنه أن يجري لثمانين كم بالساعة ويصل عمره لنحو 15 عاماً .
  • حيوان الرنة من الحيوانات العشبية التي تتخذ من النباتات غذاء لها .
  • يعتبر حيوان الرنة من الحيوانات الاجتماعية ، لأنه يعيش في قطعان تحمي بعضها من الهجوم الخاص بالحيوانات المفترسة .
  • حيوان الرنة له طبقتين ، الطبقة الأولي تتكون من طبقة صوفية سميكة ، والثانية طبقة من الفرو طويل الشعر ، والتي تتكون من طبقة شعر جوفاء مليئة بالهواء ، مما يساعد حيوان الرنة على الشعور بالحرارة .
  • لحيوان الرنة حوافر مخصصة حتى يستطيع التكيف مع البرودة القاسية بالقطب الشمالي ، فهي اسفنجية ورطبة حتى لا يتعرض الحيوان للانزلاق على الثلوج .
  • أذني حيوان الرنة قصيرة بشكل نسبي ، ومستديرة ، وله شعر كثيف وذيل قصير ، وله حوافر لحمايته من الثلوج وتمنحه الاستقرار على الأرض ، التي تكون لينة بفصل الصيف ، ولكن في فصلي الشتاء والخريف تكون رطبة لتحمل الثلوج .
  • يوجد لحيوان الرنة ملامح مميزة فهي بارزة ، كما أنه يتميز بالطول والقرون الكبيرة التي تتغير كل عام، وهذه القرون لها طبيعة خاصة، حيث تختلف بشكل كبير عن القرون بالحيوانات الأخرى ، فنجدها منحنية للخلف ، وتمتد للأمام من جهة الرأس ، وهناك قرون تنمو بطريقة عكسية ، أي من الأطراف كأغصان الأشجار .

غذاء حيوان الرنة

يتغذى حيوان الرنة على مجموعة من النباتات التي تكون مغذية وسهلة في الهضم في نفس الوقت ، ومن هذه النباتات الأوراق الخضراء التي تنبت بفصلي الربيع والصيف ، ولكنه يتغذى في الشتاء على النباتات المختبئة تحت الثلوج ، وذلك من خلال قدرته على الرؤية عن طريق الأشعة فوق البنفسجية بفصل الشتاء ، ويقوم بالاعتماد على الكائنات الدقيقة في طعامه .

تكاثر حيوان الرنة

يكون موسم التزاوج بالنسبة لحيوانات الرنة في شهر أكتوبر من كل عام ، وتلد الأنثى مولودها بشهر مايو أو يونيو ، وتتراوح مدة الحمل ما بين 227-229 يوم ، وتلد صغير واحد فقط ، وتفطم الأم الصغير بعد 6 من الأشهر ، والجدير بالذكر أن الأنثى تحتفظ بالقرون الخاصة بها بعد الولادة لمساعدتها في عملية القتال ، والتنافس على الطعام بفصل الشتاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى