شجرة الجاكرندا

شجرة الجاكرندا هي أحد الأشجار شبه الاستوائية ، والتي يعود موطنها إلى جنوب وسط أمريكا الجنوبية ، كما يتم زراعتها على نطاق واسع في عدة أماكن أخرى بسبب أزهارها الزرقاء الجذابة ، وهذه الأماكن الأخرى تشمل أفريقيا الاستوائية ومنطقة الهند والبرازيل والمكسيك وغيرهم ، وهناك حوالي 50 نوعًا من الشجيرات والأشجار المزهرة ، أما أوراق الجاكرندا فهي خضراء داكنة ويرجع اسم هذه الشجرة إلى كلمة fragrant أي العطر ، ويمثل اسم الجاكرندا رمزًا للحكمة والحظ السعيد والولادة من جديد ، حيث تقول الأسطورة أنه إذا سقطت زهرة الجاكرندا على رأس شخص ما فهذا دليل على حسن حظه .

معلومات عن شجرة الجاكرندا

هذه الفصيلة من الأشجار هي ذات حجم كبير يصل إلى 20 – 30 مترًا (66 – 98 ) قدمًا ، ومعظمها ذات أوراق ريشية الشكل والبعض الآخر من أشجار الجاكرندا لديه أوراق بسيطة الشكل ، ويتم إنتاج الزهور على شكل عناقيد وكل زهرة لديها 5 بتلات ذات لون أزرق أرجواني ، ويوجد عدد قليل من الأشجار التي تكون أزهارها بيضاء ، أما ثمرة الجاكرندا فهي مستطيلة الشكل تحتوي على العديد من البذور ، وفيما يلي المزيد من المعلومات عن الجاكرندا :

الجنس

تنقسم فصيلة هذه الأشجار إلى قسمين Jacaranda و Dilobos DC ، ويحتوي قسم الجاكارندا على 18 نوعا من الأشجار ، وجدت جميعها على الأغلب في أمريكا الجنوبية الغربية وأمريكا الوسطى والمكسيك ومنطقة البحر الكاريبي ، أما الفصيلة الثانية فهي تمثل النوع الأقدم من هذه الأشجار ، ويعتقد أن لديها 31 نوعا ، وهذا النوع القديم من الأشجار يتواجد في جنوب شرق البرازيل بما في ذلك نهر بارانا .

الزراعة

يمكن أن تتكاثر هذه الأشجار عن طريق عملية التطعيم أو باستخدام الفسائل أو القصاصات أو باستخدام البذور ، وهذه النباتات تحتاج إلى وقتا طويلا لتزهر ، كما تنمو أشجار الجاكرندا في تربة جيدة ولديها القدرة على تحمل الجفاف ونوبات الصقيع والبرد ، وهذا الجنس من الأشجار يزدهر في أشعة الشمس ويحتاج إلى التربة الرملية .

الاستخدامات

تزرع العديد من أنواع شجرة الجاكرندا على نطاق واسع كنباتات للزينة في جميع أنحاء المناطق شبه الاستوائية من العالم ، وتزداد قيمتها بمدى كثافة أزهارها ، وأكثر الأزهار التي تظهر من هذه الأشجار هي الزهور الزرقاء ، كما أن هناك نوع آخر ذو قيمة هامة يسمى كوبايا ( Jacaranda copaia ) ، والذي تتمثل أهميته التجارية في استخدامه للأخشاب بسبب ساقه الطويل .

ازهار شجرة الجاكرندا

تنتج أشجار شجرة الجاكرندا مجموعات طويلة من العناقيد هرمية الشكل تحمل أزهارا زرقاء اللون ، وتظهر هذه الأزهار في فترة الربيع أو في بداية الصيف ، وقد تستمر فترة الإزهار لمدة طويلة تصل إلى شهر كامل ، وفي الحقيقة فإن هذه الأزهار ذات الشكل الجذاب ليس لها رائحة محددة ، وتحتاج أشجار الجاكرندا الصغيرة وقتا طويلا للغاية قبل أن تبدأ في الإزهار ، فقد تستغرق الأشجار التي تم زراعتها عن طريق البذور ما يقارب السبعة أعوام حتى تبدأ في إنتاج الزهور ، حتى أن بعض الأصناف من الجاكرندا تستغرق ما يصل إلى 25 عاما حتى تظهر زهورها ، ولكن الأشجار التي تم زراعتها بالتطعيم تصل إلى عمر الإزهار بسرعة أكبر ، ومع ذلك فهي قد تستغرق 3 – 5 سنوات قبل أن تبدأ في إنتاج الزهور .

العناية بشجرة الجاكرندا

هناك مجموعة من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها عند زراعة شجرة الجاكارندا ، فلا بد من اختيار مكان زراعتها بحكمة حيث أنها تحتاج إلى مكان مفتوح مع تربة رملية وضوء شمس مباشر ، ولا بد من الحفاظ على رطوبة التربة وذلك بوضع خرطوم الماء فيها لمدة نصف ساعة من أجل ريها ، كما يجب الاهتمام بتقليم الشجرة بشكل دائم سنويًا لتشذيبها في أفضل شكل من أجل إظهار الزهور ، ويفضل القيام بعملية التقليم في أواخر الشتاء عندما تصبح الأشجار نائمة ، وبجانب أهمية التقليم أو التشذيب لشكل الشجرة ، فإنه هام وضروري لإزالة الأطراف المكسورة والمتشققة والمتضررة ، ولا ينصح بزراعة هذه الأشجار في المناطق الساحلية ، وذلك لأن أوراق شجرة الجاكرندا لا تتحمل الملح حيث يتسبب في إفسادها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى