مدام توسو

مدام ماري توسو هي سيدة فرنسية الأصل ولدت بالعام  1761 م ، وحصلت على لقب توسو من زوجها المهندس فرانسوا توسو ، وعُرفت مدام توسو بمهاراتها الفنية المتعددة خاصة في صنع تماثيل ونماذج من الشمع فقد عاشت فترة كبيرة من حياتها بمنزل النحات السويسري الأصل فيليب كورتز ، وتعلمت منه فن النحت باستخدام الشمع .

السيرة الذاتية لمدام توسو

اسمها قبل الزواج هو ماري جروسهولتز ، وكان والدها جندي بالجيش الفرنسي ، وتوفي قبل ولادتها بشهرين فقط بحرب السنوات السبع ، حيث عملت والدتها كخادمة بعد وفاته في منزل الدكتور فيليب وعاشت ماري معها ، واستطاعت تعلم فن نمذجة الشمع منه ، وهي أحد التقنيات التي كانت تستخدم بعلم التشريح في البداية ، ومن ثم تحول لفن صنع التماثيل الشمعية ، فقد صنع تمثال مدام دو باري الشهير ، وهو أقدم التماثيل بمتحف الشمع في لندن ، ويُطلق عليه اسم الجمال النائم ، وهو يصور مدام دو باري وهي نائمة ، وتم صنعه بالعام 1765 م .

عند وصول ماري لعمر 16 عام قامت بصنع تمثال من الشمع للفيلسوف المعروف فولتير ، وانتشر الحديث عنها قبل أحداث الثورة الفرنسية ، فقد قامت بصنع الكثير من التماثيل لبعض الشخصيات الشهيرة ، مثل بنجامين فرانكلين ، وجان جاك روسو الفيلسوف الشهير .

عقب قيام الثورة الفرنسية اعُتقلت ماري بسبب الاشتباه في تعاطفها مع الملكية التي أسقطتها الثورة ، وتم قص شعرها تمهيدا لإعدامها بالمقصلة ، ولكن قبل تنفيذ الحكم تم إطلاق سراحها بفضل موهبتها ، وعلاقات معلمها الأول فيليب كورتز بالثوار .

عقب نجاتها من حكم الإعدام طلب الثوار منها صنع ما يعرف بأقنعة الموت ، وهي أقنعة من الشمع كانت تنسخ للرؤوس الحقيقية التي كان يتم قصها من خلال المقصلة للطوف بها كنوع من الانتقام من زمن الملكية ، خلال أعوام العنف التي أعقبت الثورة الفرنسية ، ومن أشهر هذه الأقنعة قناع ماري أنطوانيت ، وزوجها الملك لويس السادس عشر .

قامت ماري بالزواج من فرانسوا توسو بالعام 1795 ، وأنجبت 2 من الأطفال هم جوزيف وفرانسوا ، وبالعام 1802 عقب معاهدة أميان التي أقرت بإنهاء التحالف الثنائي ، ومن ثم سافرت ماري مع ابنها جوزيف وكان يبلغ من العمر أربعة سنوات لعرض مجموعة من النماذج التي قامت بصنعها .

في بدايات القرن 19 تم عرض أعمالها بصالة مسرح ليسيوم ، ونتيجة لظروف الحرب والأحداث السياسية لم تتمكن ماري من العودة لوطنها فرنسا ، وتنقلت في مختلف أرجاء بريطانيا لكي تتمكن من عرض أعمالها الفنية ، وبالفعل استطاعت تأسيس أول معرض دائم لها بعد ثلاثة وثلاثون عام من العمل ، وذلك بالعام 1835 بشارع بيكر .

وقد واصل أبنائها وأحفادها المسيرة الفنية لها ، حيث قام حفيدها بتأسيس متحفها بالموقع الحالي ، وتم افتتاحه بالعام  1884 ، ولاقى الكثير من النجاح ، والجدير بالذكر أن المتحف تعرض للإتلاف بسبب الحريق الذي حدث بالعام 1925 نتيجة لضربه بالقنابل أثناء الحرب العالمية الثانية من الألمان ، وتسبب ذلك في تدمير نحو ثلاثمائة وخمسين رأس من الشمع .

اهم الاعمال الفنية لمدام توسو

قامت ماري أو مدام توسو بكتابة مذكراتها وصنع أول بورتريه لها ، والذي يعرض بالوقت الحالي بالمعرض الخاص بها بلندن ، كما تعتبر غرفة الرعب من أهم عناصر الجذب بالمتحف الخاص بها ، وبه العديد من الرؤوس الشمعية لضحايا الثورة الفرنسية ، وتم عرض بعض الشخصيات الشهيرة في العصر الحديث ، مثل السير سكوت ، كما يوجد به تماثيل لهتلر ، ونيلسون مانديلا ، والملكة إليزابيث ، وتشرشل .

وفاة مدام توسو

وقد توفيت مدام توسو بالعام  1850 وكان عمرها 88 عام ، وتركت الكثير من الثروة الفنية التي تمثلت في التماثيل التي صنعتها بنفسها ، والتي يتم عرضها بمتحف الشمع بلندن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى