ترميم الاسنان

الاهتمام بجمال الأسنان أصبح هاجس لدى فئة كبيرة من الرجال والنساء ، فالبعض يسعى للحصول على أسنان مثالية لكي يمتلك ابتسامة نجوم ونجمات السينما ، أما البعض الآخر فيبحث عن عمليات ترميم الأسنان لأنه حقاً يحتاج إلى العلاج ، لذا قد ابتكر الأطباء تقنيات جديدة في ترميم الأسنان ، اليوم سنتعرف على ترميم الاسنان الأمامية والخلفية لدى الكبار والأطفال .

ترميم الاسنان المتهدمة

الاسنان المتهدمة تعتبر مشكلة من مشاكل الفم التي يعاني منها الكثيرين ، حيث تهدم الأسنان لأسباب متفرقة ، ربما بسبب التسوس أو بسبب الكسر ، لكن في النهاية تبقى هذه المشكلة عائقاً لدى الشخص ، إذ تجعله أكثر عناءاً بمضغ الطعام ، وإن كانت الأسنان المتهدمة ” أمامية ” فهي تؤثر على جمال ابتسامته ، وتقلل من ثقته بنفسه بمرور الوقت ، لذا  يلجئ الكثيرين إلى أطباء الاسنان من أجل العلاج وترميم ما تهدم في الفم ، لكن نجد أن الأمر يتوقف على عدة عوامل رئيسية وهي

  • حالة الأسنان
  • الحالة المادية إذ تحتاج بعض الحالات إلى نفقات باهظة .
  • الصحة العامة للشخص .

ترميم السن الامامي

الأسنان الأمامية تمتلك أهمية أكبر من باقي اسنان الفم ، ليس فقط لأنها تسهّل عملية تناول الطعام ؛ بينما كذلك لأنها تسمح للشخص أن يبتسم بشكل مثالي ، وكما نعلم أن الابتسامة تحمل نصف جمال الوجه ، لذا من يعانون من مشكلات وكسور في السن الامامي يلجئون إلى عمليات ” الترميم ” لدى أطباء الأسنان ، ويمكننا تقسيم طرق العلاج إلى

  • حشوات الأسنان العادية
  • لومينير الأسنان : طبقة رقيقة توضع على السن من الخارج ليظهر بشكل أفضل .
  • الفينير بأنواعه المختلفة : عبارة عن طبقة أكثر سُمكاً من اللومينير توضع على السن من الخارج .
  • تيجان الأسنان : عبارة عن غطاء يحيط بالأسنان من جميع الاتجاهات ليغطيها .
  • جسور الأسنان : يتم استخدام هذا العلاج بحالات الاسنان المفقودة .
  • الأسنان الصناعية القابلة للتركيب للمريض
  • تبييض الأسنان وتلميعها

ترميم الاسنان الخلفية

للأسنان الخلفية ” الأضراس ” أهمية كبيرة في الفم ، لكونها العنصر الرئيسي للمضع ، وذلك يساعد في تناول الطعام بشكل أكثر ارتياحية ؛ مما يترتب عليه تيسير عملية الهضم ، لذا عندما تحدث مشاكل بالأسنان الخلفية ؛ يترتب على ذلك مشاكل في مضغ الطعام مما يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي  لذا يلجئ الكثيرين إلى ترميم الاسنان الخلفية من خلال وسيلتان

  • الحشوات : هو أحد الوسائل المتعارف عليها في علاج الأسنان ، إذ يؤدي التسوس إلى إحداث ثقوب في الأضراس ، مما ينتج عنه ألم معظم الوقت ، وفي هذه الحالة يتم عمل حشوات عادية .
  • تتويج الأضراس : يلجئ بعض الأطباء إلى عمل تتويج للأضراس بالحشوات ، وذلك يجعل الحشو أكثر صلابة .

معجون ترميم الاسنان

تم ابتكار بعض أنواع من معجون الأسنان بهدف ترميم طبقة مينا الأسنان واللثة في فترة قصيرة ، ولعل معجون أسنان أورال بي Oral B ، وكذلك معجون سنسوداين ، من الأنواع التي تعمل على ترميم مينا الأسنان واللثة ، بالإضافة إلى حماية الأسنان من البكتيريا الضارة ، يمنح الأسنان تنظيفاً لطيفاً لذا فهو مناسب للأسنان الحساسة .

تكمله الاسنان بالليزر

تم إدخال تقنية الليزر في عالم علاج الأسنان منذ عام 1994 ، وقد أصبح من التقنيات التي يعتمد عليها الاطباء بشكل مكمّل للعلاجات التقليدية ، لنتعرف على استخدامات الليزر بعلاج الاسنان

  • علاج التسوس : تستخدم تقنية الليزر في علاج تسوس الاسنان ، وذلك من خلال تهيئة المينا لاستقبال الحشوة
  • أمراض اللثة : يمتلك الليزر قدرة فعالة في علاج اللثة ، من خلال التخلص من البيكتريا .
  • تبييض الأسنان : يستخدم كذلك في عمليات تبييض الأسنان ، فهو وسيلة فعالة لإجراء تلك العمليات بسرعة فائقة ويعطي نتائج فعالة .

ترميم الاسنان الامامية للاطفال

فقدان الأسنان الأمامية أو تسوسها من الأمور الشائعة لدى الأطفال ، لذا يلجئ الأهل إلى عمليات الترميم المختلفة ، يمكننا تقسيم تلك العمليات إلى

  • الحشوات التجميلية : تستخدم هذه الحشوات بعد علاج تسوس الأسنان البسيط ، وفي حالة التسوس العميق تتم أولاً عملية تنظيف عميق من ثم توضع طبقة عازلة ، في النهاية تركب الحشوة التكميلية .
  • تيجان الأسنان : تستخدم في حالات ترميم الأسنان وبنيتها الداخلية .

تستخدم الطرق السابقة لعلاج حالات متفرقة ، والتي في الغالب تنتج عن التسوس أو الكسر ، أما حالات اعوجاج الاسنان فالحل الأمثل لها هو تركيب التقويم بأنواعه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى