كليوباترا

كليوباترا هي ابنة بطليموس الثاني عشر ، ولقد ورثت العرش بعد وفاة والدها وأصبحت ملكة على مصر ، وكان لها شقيقين وهما بطليموس الثالث عشر وبطليموس الرابع عشر ، وابنها قيصر هو بطليموس الخامس عشر ، وسوف نعرض لكم أهم المعلومات عن كليوباترا .

اصل الملكة كليوباترا

لقد ولدت في اوائل عام 69 قبل الميلاد ووالدها هو الملك بطليموس الثاني عشر أما والدتها فلم يتمكن التاريخ من تحديدها ولقد تعلمت فنون الخطابة والفلسفة اليونانية ، تعتبر الملكة كليوباترا هي آخر ملوك البطالمة وبعدها استولت الامبراطورية الرومانية على مصر ، ولقد توفي والدها في 51 قبل الميلاد .

ثم حكمت بعد ذلك مع أخيها بطليموس الثالث عشر ، ولقد قامت بأول رحلة كملكة لمنطقة تعرف باسم هيرمونثيس والتي توجد بالقرب من طيبة ، بعد فترة حكمها بوقت قصير تعرضت مصر إلى الجفاف الناتج على انخفاض مستوى الفيضان وكان هذا من أكبر المشاكل التي واجهتها الملكة في بداية حكمها ، كما واجهت بعض السلوكيات الغير قانونية ، إضافة إلى مشكلة الجنود الرومان العاطلين ، كل هذا بجانب الديون التي كانت على والدها والتي توارثتها الملكة وكانت مسئولة من سدها فوصلت هذه الديون إلى 17.5 مليون دراخما إلى الجمهور الروماني .

قصة كليوباترا الحقيقية كاملة

لم يتمكن التاريخ من معرفة قصة الملكة كليوباترا بالكامل بل أن القصة يوجد بها بعض الغموض ، والمعلومات التي تم تجميعها عنها كانت فقط من خلال الباحثين اليونانين الرومانين ، فذكر التاريخ أنها في البداية كانت تحكم مصر مع أخيها الصغير ، ثم بعد ذلك انتقلت إلى حكم مصر مع ابنها ؛ لهذا فإنها طوال فترة حكمها كانت حاكمة مشتركة .

لقد قام بطليموس بتأسيس مجموعة من الحكام المقدونين وكان ذلك تحت حكم الإسكندر الأكبر الذي  قام في عام 332 قبل الميلاد بعمل غزو على مصر ، ولقد شغل بطليموس منصب الجنرال تحت الإسكندر الأكبر ، ومن أهم الأمور التي أكسبت الملكة كليوباترا مكانة كبيرة بين الناس وزادت من شعبيتها تميزها بجمالها الغريب وجاذبيتها العالية وذكائها أيضًا في معرفة كيفية استخدام هذه الجاذبية لمصالحها ، وهذا كان سبب في تعدد علاقتها الرومانسية مع الزعماء الرومان وهما يوليوس قيصر ومارك أنتوني .

لقد كان لمستشاري بطليموس العديد من التصرفات ضد الملكة كليوباترا ، وفي عام 49 قبل الميلاد اجبرت على الفرار إلى سوريا ، وهذا كان سبب في أن تطلب العون من القيصر ، ولكنه كان منشغل بالحرب مع بطليموس الثالث عشر ولكنه اضطر إلى الهرب عند وصول التعزيزات الرومانية ويقال أنه تعرض إلى الغرق خلال الهرب ، ثم بعد ذلك أعاد القيصر الحكم إلى الملكة كليوباترا وأخيها بطليموس الثالث الذي كان يبلغ فقط 13 عامًا ، وعاش القيصر فترة مع كليوباترا وأنجبت ولدًا أطلق عليه اسم بطليموس قيصر وبعد فترة تم اغتيال قصير .

ثم تمكنت الملكة من إغواء مارك أنتوني وبعد قصة الحب بينهم مع الصراعات على الحكم والهرب تداولت الاشاعات إلى أن وصلت لمارك أنتوني أن كليوباترا قد أنتحرت مما جعله ينتحر أيضًا ، وبعدها جاء ما كذب هذه الواقعة ، ثم انتحرت الملكة كليوباترا ويوجد العديد من الأقاويل حول الطريقة التي انتحرت بها من أشهرها أنها ماتت بسم ثعبان وتم دفنها بالقرب من مارك أنتوني ولم يتم التوصل إلى أي واحد من القصرين حتى الآن .

مواصفات الملكة كليوباترا

لم يتم العثور على صورة للملكة سوى من خلال عملة ظهرت فيها بملامح رجولية يعتقد العلماء أنها صورت نفسها بهذه الطريقة اعتلائها العرش كما أن الملكة كانت جذابة وذكية ، إضافة إلى أنها كان لديها الكثير من المعرفة بشتى العلوم وكانت تتحدث 12 لغة وغيرها من الأمور التي ميزتها .

كليوباترا الأولاد

كان لها أربع أبناء وقيصرون أبنها الأكبر صار هو ملك مصر ، ولكن تم اعدامه من قبل أوكتافيان عندما لمحه وهو يهرب إلى روما ، والثلاثة الأخرين تم نقلهم إلى روما تم استعراضهم في عرض عام ، ثم تم اعطائهم لزوجة مارك أنتوني الرابعة حتى تربيهم .

كيف ماتت كليوباترا

تذكر بعض الروايات التاريخية أنه عندما تعرضت البلاد إلى هزيمة ساحقة على يد المنافس الروماني أوكتفيان ، فإن عشيقها مارك أنتوني أعتقد أنها انتحرت فقتل نفسه ، ولكن تم تكذيب خبر موت كليوباترا ، لكنها قررت قتل نفسها حتى تلحق بعشيقها من خلال لدغة ثعبان ، ومع ذلك فإن الأدلة التاريخية غير مؤكدة على طريقة موتها أو على المكان الذي تم دفنها به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى