اليبروح

عشبة اليبروح واحدة من النباتات الهامة التي يتم استخدامها لتقوية وزيادة الرغبة الجنسية ، حيث تعمل كمؤثر طبيعي مثير ، ويوجد العديد من المسميات لنبات اليبروح مثل مانداراكورا ، وتفاح الجن ، وتفاحة الشيطان ، وماندريك ، وعشبة عين العفريت ، وعين الديك ، وينتمي نبات اليبروح للباذنجانيات ، وينتشر في أوروبا واليونان وبأمريكا الشمالية ، ويتواجد هذا النبات كذلك في المغرب والجزائر وتونس ، وفي جنوب دولة البرتغال ، وجنوب الدولة الإيطالية ، وقبرص واليونان بمنطقة جنوب أوروبا ، ويتواجد كذلك في الأراضي الفلسطينية ، ولبنان ، وسوريا ، وجنوب تركيا .

وصف نبات اليبروح

يعتبر واحدا من النباتات الشاحبة الزهرية ذات اللون الأزرق ، يمتاز بجذوع متشعبة سميكة ، كما يحتوي على التوت المستدير الأصفر حيث يتشابه مع وجه الإنسان ، وكذلك أوراق هذا النبات بيضاوية مستطيلة ، حيث يبلغ طول الأوراق السفلية حوالي تسعين سنتيمترات ، ويكون حجم الأوراق العلوية أصغر ، وتتفرع من كلا جانبي أوراق النبتة شعيرات ، وهناك العديد من الأنواع لعشبة اليبروح مثل اليبروح النبعي ، والتركماني ، وأيضا الخريفي .

مكونات عشبة اليبروح

تحتوي جذور عشبة اليبروح على العديد من المواد القلوية الكيميائية مثل السكوبولامين ، والهيوسيامين ، والأتروبين ، حيث تعتبر تلك المواد مضادات للكولين ومنومات ، ومضادات للهلوسة .

الاماكن التي يزدهر بها نبات اليبروح

تزدهر هذه النباتات في تركمانستان من فصل الخريف وحتى فصل الربيع ، وفي دولة إيران من آخر فصل الشتاء وحتى أول فصل الربيع ، حيث تم اكتشاف نبات اليبروح جنوب غرب تركمانستان ؛ وذلك في جبال تركمان لأول مرة ، حيث تمنو شجيرات ذلك النبات ما بين ارتفاع سبعمائة وخمسمائة متر ، وذلك على منحدرات الصخور ، والجبال ، والوديان .

فوائد عشبة اليبروح

  • يعمل هذا النبات على تخفيض تأثير بعض المواد القلوية الكيميائية والتي من شأنها أن يكون لها تأثيرا على أنظمة الجسم المتعددة بما فيها من الفم ، والأمعاء ، والرئتين ، والمثانة ، والعينين ، حيث يعرف ذلك النبات بفاعليته في تهدئة ، وتخدير ، وتسكين الألم في جسم الإنسان .
  • كما أنه يعمل على إثارة شهوة الإنسان الجنسية .
  • يستخدم ذلك النبات في علاج الأرق وللحصول على النوم والراحة ، ويخلص الجسم من حالات الاكتئاب ، والأورام الخبيثة ، والتشنجات ، والأورام الروماتيزمية .
  • يستخدم ذلك النبات كمخدر في غرفة العمليات ، وذلك قبل إجراء أية عملية جراحية حيث يتناول المرض جزءا من جذوره قبل العملية .
  • يعالج نبات اليبروح جسم الإنسان من أمراض السعال الديكي ، والربو ، والإمساك ، وحمى القش ، والمغص ، وقرحة المعدة ، وقرحة الجلد عندما توضع بعضا من أوراقه على الجلد .

اضرار عشبة اليبروح

يعتبر نبات اليبروح غير آمن ، لما يتسبب فيه من أعراض جانبية لجسم الإنسان ، بما في ذلك النعاس والارتباك ، ومشاكل في القلب وجفاف الفم ، والمعاناة من الارتفاع في درجة الحرارة ، وحدوث هلوسة ومشكلات في التبول والرئة ، وكذلك جرعاته تكون قاتلة إذا كانت بشكل كبير .

الاحتياطات التي ينبغى اتخاذها عند تناول اليبروح

ينبغي أخذ الاحتياطات لكل من النساء المرضعات وأثناء الحمل : على المرأة التي ترضع والحامل عدم تناول اليبروح لما له من أعراض جانبية مميتة وضارة .

على الأطفال عدم تناوله لما يتواجد فيه من مواد كيميائية ضارة ، وكذلك يجب على كبار السن عدم تناوله .

على مرضى القلب والذين يعانون من عدم انتظام القلب ، ومشاكل الكبد ، والجلوكوما ، وتلف الدماغ ، والشلل التشنجي ، وفرط حركة الغدة الدرقية .

فنبات اليبروح له فوائد عديدة وبخاصة في إثارة الشهوة والرغبة الجنسية ، ولكنه له الكثير من الآثار والأضرار الخطيرة ، ولابد على الجميع صغارا وكبارا أن يكونوا حذرين أثناء استخدامهم له ، فما من شيء إلا وله أضرار وكذلك له فوائد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى