تفسير قوله تعالى واضربوهن

ذكر الله سبحانه وتعالى كلمة واضربوهن في القرآن الكريم في سورة النساء الآية 34 ، وكثير من الذين لا يعلمون عن الدين يستخدمون التفسير الخاطئ لهذه الكلمة ، ويدعون أن القرآن يأمر بضرب النساء وهذا التفسير باطل وخاطئ ولا يوجد له أي دليل ، ولا يجب الأخذ به لذلك يجب علينا معرفة التفسير الصحيح لكلمة واضربوهن كما أنزلها الله سبحانه وتعالى حتى نستطيع الرد على الذين يحرفون تفسير هذه الكلمة ، ونقدم لهم التفسير الصحيح الذي نقله لنا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام .

تفسير كلمة واضربوهن في القران

جاءت كلمة واضربوهن في الآية الكريمة بعد أمر الله بالوعظ والهجر بأن يقوم الزوج بوعظ زوجته ، ومن ثم يهجرها في المضجع، وتأتي مرحلة الضرب في النهاية ، ولا يقصد بالضرب هو الذي يتسبب في أذى النساء أو الضرب المبرح الذي يصيبهم بالألم ، ولكن المقصود في الكلمة هو الضرب البسيط مثل استخدام السواك للضرب به فهو لن يتسبب في أي ألم للزوجة ، ولكن يستخدم من أجل العقاب النفسي أكثر من المعنوي وهذا هو التفسير الصحيح لكلمة واضربوهن في القرآن الكريم ، يوجد تفسير أخر ينفي استخدام الضرب وسوف نذكره لكم .

تفسير عجيب لمعنى واضربوهن

الدين الإسلامي هو دين الرحمة والتسامح لذلك من المؤكد أن معنى الكلمة لم يكن الضرب الفعلي ، لأن الدين الإسلامي يعطي للمرأة جميع حقوقها فلا يمكن أن يكون المعنى هو هنا الضرب ، ولكن يوجد هناك معنى وتفسير آخر عجيب ، وذلك في معاقبة المرأة التي تخالف الزوج وترتكب الأخطاء ، والمعنى هو بمعرفة أصول الكلمة توصل المفسرين إلى معنى اضربوهن وهو الابتعاد عنهم وترك المنزل لهم أي يتجنبها الزوج تماماً ، وهذه أقصى درجات العقاب التي حددها الله سبحانه وتعالى في الآية الكريمة ، لذلك يجب معرفة التفسير الصحيح لتوضيح الأمور عند الأشخاص الذين يقعون في خطأ تفسير هذه الآية .

حديث واضربوهن ضربا غير مبرح

جاء حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يتضمن : ” ولكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه ، فإن فعلن ذلك فأضربوهن ضربا غير مبرح ” .

ويعتبر هذا الحديث مكمل لمعنى الآية الكريمة ، حيث بين رسول الله صلى الله عليه وسلم الضرب ، وحده بأن يكون غير مبرح أي لا يسبب الأذى والضرر للنساء وذلك في حالة عصيان الزوجة لزوجها ، والشائع هو استخدام السواك في الضرب ، فهو لن يسبب أي ألم وهو أيضا في حالة عصيان النساء للزوج وعدم طاعته أي لا يجب استخدام الضرب بدون داعي .

تفسير اية واهجروهن في المضاجع

يوجد أكثر من تفسير لآية واهجروهن في المضاجع ، وهذا يكون للنساء التي خرجت عن طاعة أزواجهن واختلفوا العلماء ، من حيث اقتران العظة بالهجر أم استخدام العظة أولا فإن لم يرجعن عنم فعلهن يتم استخدام الهجر ، ويعتبر الهجر في المضجع هو أن ينام الزوج على نفس السرير أو الفراش الخاص بهم ، ولكن لا ينظر إلى زوجته أي يعطيها ظهره ، ويجب أيضا أن يمتنع عن كلامها ومحادثتها من أجل معاقبتها ، والبعض يفسر الهجر بأن يهجرها في الجماع وأن لا يجامعها حتى ترجع عما هي فيه .

معنى فعظوهن

جاءت كلمة فعظوهن في الآية الكريمة بمعنى النصح والإرشاد ، وهي للنساء اللاتي يعصوا أزواجهم ولا يطيعوا أوامرهم ،  بذلك حدد الله سبحانه وتعالى عقاب هؤلاء النساء وبدأ العقاب بأبسط الأمور وهي الوعظ حيث يجب على الزوج أن يقدم الموعظة لزوجته أي ينصحها ويرشدها إلى الطريق الصحيح لكي تمتنع عن الأفعال الخاطئة التي تقوم بها ، وأن ترجع إلى طوع زوجها فإذا استجابت لهذه النصيحة وتركت الأفعال التي تقوم بها فيجب على الزوج أن يسامح زوجته ويعاملها بالحسنى ، وأن لم تستجيب يقوم بتصعيد الأمر كما حدد الله سبحانه وتعالى في الآية وهو الهجر حتى ترجع عن أفعالها ، والوعظ هي بداية تصحيح أخطاء الزوجة ، ويجب أن يكون الوعظ بالحسنى والكلمة الطيبة .

إن القرآن الكريم والدين الإسلامي من أسمى الأديان السماوية ، حيث أعطى للمرأة جميع حقوقها فلابد من فهم وتفسير الآيات فهما صحيحاً ، حتى لا يقع الكثيرين في هذه الأخطاء التي تنتج عن سوء تفسير معاني آيات القرآن الكريم ، لذلك يجب علينا البحث والتدقيق في معاني القرآن الكريم لفهم المعاني الصحيحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى