تقرحات القولون

تقرحات القولون من الأمراض التي يعاني منها الكثيرين وليس لها علاجًا شافيًا وإنما يعمل على تقليل الأعراض ، وعادة ما يصيب الأشخاص من عمر خمسة عشر عامًا إلى خمسة وثلاثين عامًا ، وبنسبة قليلة جداً قد يظهر عند الرجال في عمر الخمسين .

تقرحات القولون

يوجد نوعان من التهابات الأمعاء ، وهما تقرحات القولون أو بحسب الاسم العلمي ” التهاب القولون التقرحي ” ، والنوع الآخر هو مرض كرون .

والتقرحات تحدث في أجزاء محددة من الجهاز الهضمي ، نتيجة إصابة الأمعاء الغليظة ” القولون ” أو المستقيم بالالتهابات ، هذه الالتهابات تؤدي إلى ظهور تقرحات في بطانة القولون ، وفي كثير من الحالات تبدأ التقرحات ظهورها في المستقيم أولًا ، ثم تنتشر فيما بعد إلى القولون بالكامل ، وهو ما ينتج عنه الإصابة بالنزيف وخروج المخاط والقيح .

كما تسبب تقرحات القولون سرعة حركة الأمعاء ، وهو ما يجعلها تقوم بإخراج ما بداخلها بشكل سريع جدًا وبصورة متكررة .

اعراض القولون التقرحي بالتفصيل

بينما نعرض أعراض تقرحات القولون فمن الجدير بالذكر أن هذه الأعراض قد تظهر مرة واحدة ثم تختفي تمامًا لمدة قد تصل إلى بضعة سنوات وتعود مرة أخرى ، وتظهر هذه الأعراض مع بداية الإصابة بتقرحات القولون ، و من أبرز أعراضه الإسهال المصحوب بالدم أو القيح في البراز .

وأيضًا تختلف شدة أعراض تقرحات القولون ، حيث يعاني 50% من الأشخاص المصابين بتقرحات القولون من أعراض متوسطة الشدة ، بينما في بعض الحالات تزيد بحسب حجم إصابة القولون ، ونستعرض هنا أهم أعراض تقرحات القولون بالتفصيل :

  • ارتفاع في درجة الحرارة .
  • الشعور المستمر بالشبع .
  • التعب الدائم .
  • تشنجات مؤلمة في البطن .
  • انخفاض في الوزن .
  • إصابة الجسم بالجفاف .
  • الغثيان .
  • الشعور المتكرر بالاحتياج إلى إفراغ القولون .
  • تورم المفاصل المصاحب بالألم .
  • التعب في العينين عند سطوع الضوء .
  • فقر الدم .
  • ظهور قرح في الفم .
  • ظهور قرح في الجلد .
  • ارتفاع ملحوظ في أصوات البطن .
  • ألم في المستقيم .

ادوية علاج التهاب القولون

تقرحات القولون لها نوعان من العلاج ، منها دوائي وآخر غير دوائي ، وتتم المفاضلة بين أحد العلاجين بناءً على حدة الأعراض أو شدتها بالاختلاف من شخص لآخر ، وكذلك أجزاء انتشار التقرحات في الأمعاء الغليظة ، وهذه قائمة بالعلاجات الخاصة بتقرحات القولون :

المضادات الحيوية

وتستخدم المضادات الحيوية في حالة وجود مضاعفات في تقرحات القولون أو في حالة العدوى البكتيرية .

الامينوساليسيلات

وهذا العلاج يتم استخدامه في حالات تقرحات القولون منخفض إلى متوسط الشدة ، وتقوم بتقليل التهابات الأمعاء ويتم تناولها إما بالفم أو المستقيم .

الكورتيكوستيرويدات

وهذا العلاج يتم استعماله في حالات تقرحات القولون من المتوسطة إلى الشديدة ، وتؤخذ عن طريق الفم أو حقن المستقيم أو الوريد ، وتعمل كمثبط لجهاز المناعة ليتمكن من التحكم في حدة الالتهابات ، ومن الضروري عدم استخدام هذا العلاج لفترة طويلة .

المعدلات المناعية

وتؤخذ عن طريق الفم أو الحقن وتقوم على تقوية الجهاز المناعي ليقاوم حدوث التهابات جديدة .

العلاجات البيولوجية

يتم استخدام هذا العلاج بعد أن تفشل العلاجات السابقة مع الحالة ، وتستخدم عن طريق الحقن ، وأيضًا تعمل على تقوية الجهاز المناعي ليقلل شدة الالتهابات .

وهناك علاجات فموية أخرى وهي علاجات مناعية أخرى ، تستخدم عن طريق الفم ، وذلك للسيطرة على الالتهابات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى