الضغوط النفسية للحامل واثرها على الجنين

الضغوط النفسية للحامل وأثرها على الجنين الحمل هو وقت العديد من التغييرات ، جسمك وعواطفك وحياة عائلتك تتعرض للتغير ، وهذه التغييرات تضيف ضغوطًا جديدة على الحامل ، الشعور بالتوتر شائع أثناء الحمل ، ولكن الكثير من التوتر قد يجعلك غير مرتاح ، الإجهاد يمكن أن يجعلك تواجه مشكلة في النوم ، أو تعاني من الصداع ، أو تفقد شهيتك ، لذا لابد من تجنب التعرض للضغوط النفسية .

اثر بكاء الحامل على الجنين

تواجه بعض النساء مجموعة من العواطف من السعادة إلى الحزن  ، وكل شيء بينهما. لذا إذا كنت تعانين من البكاء على أدنى المشاكل ، فلا تقلقي فما تمر به طبيعي ، إلا أن البكاء قد يكون أيضًا أحد أعراض القلق النفسي الأكثر خطورة مثل الاكتئاب ، من المحتمل ألا تؤذي نوبة البكاء من حين لآخر إلى طفلك الذي لم يولد بعد ، قد يكون للإكتئاب الشديد أثناء الحمل تأثير سلبي على الحمل ، مشاكل الصحة العقلية مثل القلق والإكتئاب أثناء الحمل قد تزيد من فرصك للولادة قبل الأوان وإنخفاض الوزن عند الولادة . 

اسباب التوتر عند الحامل

تختلف أسباب التوترلكل امرأة ، ولكن فيما يلي بعض الأسباب الشائعة أثناء الحمل:

  • آلام الحمل ، مثل الغثيان أو الإمساك أو التعب أو ألم الظهر .
  • تتغير الهرمونات لديك ، مما قد يتسبب في تغيير حالتك المزاجية .
  • تقلب المزاج يمكن أن يجعل من الصعب التعامل مع التوتر .
  • قد تكون قلقة بشأن ما يمكن توقعه أثناء المخاض والولادة أو كيفية رعاية طفلك .
  • إذا كنتي إمرأة عاملة  ، فقد تضطر إلى إدارة مسؤوليات الوظيفة ، وهذا يمثل عبء جسماني عليكي ، مما يؤثر على نفسيتك .

هل الحالة النفسية تؤثر على حدوث الحمل

تُشير بعض الدراسات الحديثة  إلى أن الحالة النفسية تؤثر على الخصوبة  ، وجدت دراسة حديثة أن النساء اللائي لديهن مستويات عالية من ألفا الأميليز ، وهو إنزيم يرتبط بالتوتر والضغط النفسي  ، يواجهن صعوبة أكبر في الحمل .

إذا كان التوتر النفسي  يمكن أن يؤثر على فرصة الحمل ، فإن إدارته قد يحسن من إحتمالات حدوث الحمل ، يحاول باحثون إثبات أن النساء اللائي توقفن عن الإباضة لأكثر من ستة أشهر ، وجدوا أن لديهم مستويات عالية من الكورتيزول ، وهو هرمون التوتر  ، في المواقف العصيبة ، يدفع الكورتيزول ، مثل الأدرينالين ، عملية التمثيل الغذائي إلى مستويات عالية ، يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة والمستمرة إلى رفع ضغط الدم أو التسبب في زيادة الوزن أو حدوث مشاكل صحية أخرى . 

هل الحالة النفسية تؤدي إلى الإجهاض

لطالما كان يشتبه في الضغط النفسي والتوتر للحامل كسبب محتمل للإجهاض ، حيث تشير العديد من الدراسات إلى زيادة الخطر بين النساء اللاتي يبلغن عن مستويات عالية من الاضطرابات العاطفية أو الجسدية في الأشهر الأولى من الحمل أو قبل الحمل ، وعلى الرغم من هذه العلاقة ، فإن الباحثين لم يعرفوا بالضبط كيف يمكن للحالة النفسية للحامل  أن تسبب الإجهاض .

لقد عرف الباحثون منذ فترة طويلة أنه خلال أوقات التوتر ، ينشر الدماغ عدة هرمونات ، بما في ذلك هرمون يطلق عليه هرمون إفراز الكورتيوتروبين ( CRH ) ، في الأبحاث السابقة ، كانت النساء اللواتي يلدن قبل الأوان أو لديهن أطفال قليلو الوزن عند الولادة وجدت لديهم مستويات عالية من CRH في مجرى الدم ، وتظهر دراسات أخرى خطر أكبر للإجهاض لدى النساء اللائي يبلغن عن التوتر ، CRH هو هرمون يفرزه الدماغ كرد فعل للإجهاد البدني أو العاطفي ، وينتج أيضًا في المشيمة والرحم لدى المرأة الحامل لإثارة تقلصات الرحم أثناء الولادة .

هل نفسية الام الحامل تؤثر على الجنين

قد تسبب المستويات العالية من الام الحامل ا التي تستمر لفترة طويلة التوتر والذي يزيد من المشاكل الصحية ، ويسبب إرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب ، عندما تكونين حاملاً ، يمكن لهذا النوع من الإجهاد أن يزيد من فرص إنجاب طفل سابق لأوانه (يولد قبل 37 أسبوعًا من الحمل) أو طفل منخفض الوزن عند الولادة (يزن أقل من 5 أرطال ) ،  الأطفال المولودين في وقت مبكر جدًا أو صغار جدًا معرضون لخطر متزايد للمشاكل الصحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى