فيتامين د

يعتبر فيتامين د أحد أشهر الفيتامينات التي يحتاجها الجسم والذي يعمل على تنظيم معدلات الفسفور والمعادن المختلفة وخاصة الكالسيوم في الجسم ، ويساهم فيتامين د في بنية الجسم الأساسية للعظام بطريقة خاصة ، ويعتبر عدم أخذ الجسم كفايته من فيتامين د ضارًا للغاية ، وهنا سنتعرف على فوائد الفيتامين وكذلك أضرار نقصه في الجسم .

فوائد فيتامين د

يعتبر فيتامين د مهما جدًا في تعويض نقص مستوى الفوسفات في الجسم ، فعند تناول فيتامين د على شكل كالسيترويل عن طريق الفم مع بعض المكملات الغذائية الأخرى ، فإن ذلك يلعب دورًا كبيرًا في تحسين معدل الفوسفات في الجسم .

كما أنه فعال جدًا لمرضى الغدة الدرقية ؛ حيث أن فيتامين د يعمل على تحسين مستوى الكالسيوم والذي يكون أكبر خطرًا عندما يكون مريض نقص الغدة الدرقية مصابًا به ، ويمكن تناول فيتامين د أيضا عن طريق الفم على شكل ما يعرف بالكالسيترويل .

لهشاشة العظام ؛ يعد فيتامين د من أقوى الفيتامينات التي تقضي على هشاشة العظام أو لين العظام ، فيمكن تناوله على شكل كالسيفيدول ، والذي يعمل على ترسيب الكالسيوم بشكل أفضل في حالة عدم الامتصاص بصورة جيدة له في الدم .

يعاني معظم مرضى الفشل الكلوي من فقد في العظام لديهم ، فيمكن لفيتامين د عند تناوله على هيئة كالسيترول على زيادة الكالسيوم والذي يحد من فقد تلك العظام بصورة طبيعية .

يعتبر الكساح من أحد أشهر العلاجات التي يعمل عليها فيتامين د سواء في الكبار أو الأطفال ، كما أن تناوله بجرعات منتظمة يعمل على الوقاية من ذلك المرض بالطبع .

يساعد فيتامين د بشكل أو بآخر في علاج الصدفية ، يمكن تناوله مع بعض العلاجات الدوائية الخاصة بالصدفية ، فوجد أن ذلك يحسن من نتيجة العلاج عن تناول أدوية الصدفية فقط وحدها .

اعراض نقص فيتامين د

يعد تطور الأمراض الخاصة بالقلب من أحد الأعراض التي يمكن أن تحدث نتيجة لنقص فيتامين د في الجسم .

الشعور بالإرهاق المزمن والتعب نتيجة الحركة العادية أو القيام بأقل مجهود ، كذلك وجود آلالم مختلفة في أجزاء الجسم جميعًا مع عدم وجود مرض عضوي معروف .

بعض أمراض المناعة والتي يمكن أن تحدث بشكل أساسي نتيجة لنقص فيتامين د ، مثل التصلب المتعدد أو التهابات في بعض المفاصل وغيرها الكثير من الأمراض المناعية المشابهة .

ضعف العظام بشكل عام وتلفها عند القيام بأقل مجهود ، فيمكن أن تكون نسبة حدوث الكسور عالية مع عدم تحمل العظام لأي ضغط ، حيث أن النقص في فيتامين د يعمل على سحب الكالسيوم من العظام لفترات طويلة لتعويض الناقص منه في الدم .

مصادر فيتامين د

أهم المصادر التي تعتبر غنية بفيتامين د هي التعرض للشمس ، فيعتبر التعرض للشمس لفترة كافية في اليوم الواحد هو من أفضل ما يحتاجه الجسم ليحصل على كفايته من ذلك الفيتامين .

يختلف مقدار تعرض الإنسان البالغ عن كبار السن أو الأطفال في نسبة تعرضهم لأشعة الشمس ، كما وأن يتحكم في ذلك عدة عوامل ومنها المكان الذي يعيش فيه الشخص ، فهناك بعض الأماكن الاستوائية التي يكون تركيز الشمس فيها عاليًا ، وهناك الأماكن القطبية والتي لا يكون بها شمس إلا نادرًا ، ويكون مقدار تعرض الأطفال أقل بقليل مع ضرورة عدم تعرض الرأس إلى الأشعة المباشرة للشمس .

علاج نقص فيتامين د

لعلاج نقص فيتامين د الحاد ، يكون عن طريق أخذ مقدار 50 ألف وحدة دولية من فيتامين د عن طريق الفم لمدة لا تتجاوز 12 أسبوعًا .

لعلاج هشاشة العظام ، ينصح بتناول فيتامين د بجرعة تتراوح بين 400 إلى ألف وحدة دولية ، وذلك عن طريق ما يسمى بالكالسيترويل وكذلك ألفاكالسيدول ، ويمكن أن تتغير الجرعة المقررة حسب كل حالة ، فهناك بعض الحالات التي تتطلب جرعة أكبر وتقسم على مدار اليوم .

يمكن استخدام فيتامين د على شكل كريم علاجي ، وذلك في بعض أنواع الصدفية فيكون فعالًا جدًا في العلاج مع الحرص على أخذ الدواء المخصص للصدفية للحصول على أفضل النتائج .

يمكن أخذ فيتامين د أيضا على شكل حقن عضلي بجرعة تصل إلى 600 ألف وحدة دولية ، وتؤخذ مرة واحدة عن طريق العضل وفي الغالب تستخدم لعلاج هشاشة أو لين العظام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى