تزاوج الدلافين

الدولفين كائن بحري لطيف جدًا ويحمل الكثير من الصفات التي أهلته لأن يحمل لقب صديق الإنسان ، فهو ذكي جدًا ولعوب واجتماعي ، تلك الصفات أيضًا أهلته لأن تتم عملية تزاوج الدلافين بشكل مثير للإعجاب ، سنتعرف عليها في هذا التقرير .

تزاوج الدلافين

بالرغم من الاعتقاد السائد لدى العلماء بأن الدلافين تتجمع وتتواصل مع بعضها فقط من أجل أن يحصلوا على الطعام وتوفير الأمن والسلامة لحياتهم ، فإن ما يحدث هو شئ آخر ، إذ ترغب الدلافين الذكور في كسب انتباه الدلافين الإناث بشكل لطيف للغاية ، فمن الممكن أن يقدم لها الهدايا أو يقوم بحركات بهلوانية لجذب اهتمامها ولفت نظرها ، وقد يتنافس مجموعة من الدلافين الذكور على أنثى فيقومون بمحاولات عدة كي يفرض كل واحد منهم أنه هو الجدير بها .

فقد تقوم مجموعة من الدلافين الذكور بعمل مطاردات بين بعضهم البعض ، أو الدخول في ألعاب القوة إذ يخدشون رؤوس بعضهم بأسنانهم أ, من خلال الاستلقاء على جنبهم في وضع ” السجل العائم ” .

وعندما يحدث التزواج فهي عملية لا تستمر طويلًا بل تأخذ عدة ثواني ، ولذلك فإن للدلفين الذكر الواحد عدة زوجات من الدلافين الإناث .

كيف يتزوج الدولفين

ليس هناك موسم محدد للتزاوج لدى الدلافين مثل باقي الحيوانات ، وإنما يحدث التزاوج في أي وقت خلال العام ، وبالرغم من أن الدلافين الإناث قد تضع مولودًا واحدًا في عامين ويسمى هذا المولود ” عجل ” فهي تمارس التزاوج بعد الولادة مباشرة بشكل متكرر ، ولكن بلا حمل إلا بعد مرور ثلاث سنوات على رعايتها للعجل الذي أنجبته ، كما أن العلماء قد انتبهوا إلى أن هناك أماكن معينة يولد بها الكثير من العجول في أوقات الذروة أ فصل الصيف .

وهناك اختلاف واضح بين النضوج الجنسي للذكر والأنثى ، فإن الأنثى تتم نضوجها الجنسي الكامل في عمر خمسة إلى ثلاثة عشر عام ، أما الذكر يتم نضوجه الكامل في عمر عشرة أعوام إلى أربعة عشر عاما .

كيف تتكاثر الدلافين

تدخل الدلافين الذكور في مجموعات قد تصل كل مجموعة أربعة دلافين ، مهمتها هي اختيار الدلافين الإناث المناسبة للتزاوج ، وتستمر في البحث بدون التخلي عن المجموعة لمدة قد تصل إلى سنوات ، وتؤكد التجارب الجينية التي أجريت أن الدلافين التي تكاثرت بشكل كبير أو أنجبت نسل كامل فهي تقوم بعمل تحالفات كبيرة ومجموعات عديدة .

والدلافين كما نعلم هي من الثدييات ، ولا يمكن معرفة نوعه إلا بالنظر إلى أعضاءه التناسلية ، حيث تختلف بشكل كبير في الجنسين ، فالأعضاء التناسلية للدولفين الذكر هي عبارة عن شقان يتخذان شكل علامة تعجب ، هناك شق كبير وهو الأطول والشق الصغير يأخذ شكل مستدير نوعًا .

أما الدلافين الإناث أعضاءها التناسلية عبارة عن شق كبير يحتوي فتحة الشرج والعضو التناسلي وعدة شقوق أخرى ،  تحمل الغدد الثديية .

أما في الشكل الخارجي للدلافين ، فإن هناك اختلاف يبدو طفيفًا ، إذ تتميز الذكور بالثقل والطول ، أما الدلافين الإناث ككل ثدييات الإناث تمتاز بحضورها الواثق .

ولادة الدلافين

تصل فترة حمل الدلافين النموذجية 11 ونصف شهر ، وعادة ما تلد الأنثى عجل واحد ، وقد تلد تؤام في حالات نادرة، وعادة ما تجتمع أمهات الدلافين الحوامل مع بعضهم في مجموعة ، وتساعد الدلافين الإناث بعضها وقت الولادة ، وتتشارك أيضا في تربية الصغار ، أما الذكور فلا يشاركون في تربية العجول بل في بعض الحالات يشكل الذكور خطر على الصغار ، كما أن العجول اليتيمة في المجموعة عادة ما يتم تبنيها بواسطة أنثى من المجموعة لتتولى رعايتها .

تلد الدلافين في الماء ، وعادة ما يخرج الذيل أولا من الأم وينفصل الحبل السري أثناء الولادة ، وعادة ما يكون لون العجل الوليد أغمق من لون الدلافين البالغة، وترضع الدلافين الوليدة من أمهاتها بالقرب من السطح وتستغرق فترة الرضاعة الواحدة حوالي 5 إلى 10 ثواني ، وتبلغ المدة بأكملها حوالي 20 دقيقة على مدار اليوم ، وتستمر فترة الرضاعة لدى الدلافين حوالي سنتين في المتوسط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى