زراعة البامية

من المعروف عن نباتات البامية أنها تزدهر في الطقس الدافئ وموطنها هو أفريقيا ، وتزرع نباتات البامية على هيئة قرون مكونة من البذور الطويلة المدببة ، وسرعان ما أصبحت هذه القرون المدببة ذات اللون الأخضر تصلح للأكل ولديها شعبية كبيرة للغاية كطبق جانبي على أي سفرة طعام ، والبامية هي نبات استوائي تزرع كخضار سنوي ، ولأن نبات البامية شديد الجفاف نجد أن البامية من الخضروات الشائعة في البلدات ذات الظروف الزراعية الصعبة .

التربة الملائمة لزراعة البامية

البامية تنمو في التربة الفقيرة كما تم ذكر ذلك من قبل ، ولكنها تعمل بشكل أفضل مع التربة ذات الجودة العالية والتي لديها الكثير من المواد العضوية ، واستخدام الكثير من النيتروجين ينتج عنه نمو نبات قوي ، ولكنه يزهر عددًا أقل في المقابل ، مما يعني عددًا أقل من نبات البامية ، ولكن بجودة أعلى ، وللحصول على محصول بامية ذات جودة عالية من المهم الاحتفاظ بالمياه والصرف الجيد مع المواد العضوية المناسبة ، ويجب عمل تربة عميقة أينما يتم التخطيط لزرع البامية حيث يمكن أن تمتد جذور الباميا بعمق أربعة أقدام وحتى أكثر في ظل ظروف مناسبة ، وهناك العديد من المصادر المختلفة التي تؤكد أن البامية تأخذ درجة حموضة معينة من التربة تصل من 5.8 إلى  7.5 .

طريقة زراعة البامية

البامية تحتاج إلى الكثير من أشعة الشمس ، وتستطيع أن تنمو البامية في تربة الحدائق العادية ، ولكنها بدون شك تحقق أفضل النتائج إذا تم زراعتها في التربة الطينية الخصبة ، وخاصةً إذا كانت ستزرع بعد محصول كان به مثبت نتروجين مثل البازلاء ، وتتم زراعة البامية على محصولين ، يكون المحصول الأول عادة في أوائل الربيع والمحصول الثاني يكون في شهر يونيو ، ويجب زراعة بذور البامية على بعد 1/2 بوصة في عمق التربة الخفيفة وعلى بعد 1 بوصة في عمق التربة الثقيلة ، ويجب أن يكون التباعد 3 بوصات في الصفوف ، ويجب أن تكون الشتلات رقيقة لكي تصل المسافة فيما بينهم من 18 إلى 24 بوصة  .

طرق الحفاظ على محصول البامية

عندما يكون نبات البامية بطول 4 بوصات يجب منع الأعشاب الضارة من إلحاق الضرر بباقي المحصول ويجب الحفاظ على الرطوبة أيضا ، وحل مشكلة الجفاف هو الماء ووضع السماد لمحصول البامية كل ثلاثة أو أربع أسابيع ، ومن الجيد أنه نادرا ما تستسلم البامية للآفات أو الأمراض ، وإذا حدث ذلك يمكن معرفة هذا من ظهور رائحة كريهة مما يشير إلى وجود بامية تالفة وسط المحصول ، وهناك مرض يدعي ذبول الفيوزاريوم  ، وهو مرض ينتقل إلى البامية عن طريق التربة  ، ويحدث عادة في المناطق ذات الحرارة المرتفعة ، ويمكن أن يسبب هذا المرض اصفرار نبات البامية وذبلان أوراقها .

حصاد محصول البامية

يتم حصاد محصول البامية بعد 50 إلى 60 يومًا من بداية زراعتها ، والبامية ستبدأ في النضوج وستصبح صالحة للأكل ، ويمكن حصادها بواسطة سكينًا حادًا ، ويجب حصادها وهي لا تزال رقيقة لكي يكون سهل قصها بالسكين ، ويجب توخي الحرص حيث أن أشواك البامية قد تجرح البشرة وهي مزعجة ومهيجة للبشرة ، لذا يجب على الشخص الذي سيقوم بحصاد محصول البامية أن يرتدي قفازات وأكمام طويلة عند الحصاد ، وعند الحصاد يمكن أن تصبح البامية إما خيطية وصعبة ، وإما طرية وصالحة للأكل إذا كانت ظروف نموها جيدة ، والبامية مثلها مثل معظم الخضروات ، تكون في ذروتها عندما يتم انتقاؤها طازجة وهذا أنسب وقت لتناولها ، ولكن يمكن تخزينها في الثلاجة لمدة أسبوع تقريبًا أو تجميدها في الفريزر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى