ارتجاع الاطفال

يعرف مرض ارتجاع  الأطفال باسم ارتجاع  المريء ، وهو يعني خروج الطعام من داخل معدة الأطفال ووصولها إلى المريء ، ويتعرض لها الأطفال الرضع بكثرة حيث يخرج الحليب من معدة الطفل حتى يصل إلى المريء ، ويتسبب في قشط الأطفال الرضع وتختلف أنواع الارتجاع لدى الأطفال فيوجد منها أنواع لا داعي للقلق منها فهي طبيعية جداً ، وهي التي تحدث في الشهور الأولى من عمر الطفل ، ويوجد منها أنواع مرضية يجب أن نهتم بها لذلك يجب علينا الاهتمام  بمرض الارتجاع  الذي يصيب الأطفال ، ومعرفة إذا كان طبيعي أو مرضي حتى نعالج الطفل بطريقة صحيحة .

اسباب الارتجاع عند الرضع وعلاجه

يعرف عادة الارتجاع  عند الرضع بالقشط ، وهي حالة تحدث في الحالات الطبيعية بعد الرضاعة ، ويجب أن نتعرف على أسباب الارتجاع عند الرضع :

  • يحدث الارتجاع بسبب عدم نمو عضلات المريء للطفل بالكامل .
  • نوم الطفل في وضع مسطح معظم الأوقات ، وعدم معرفة الوضعية الصحيحة لنوم الرضيع .
  • يعتبر كثرة تناول الطفل للسوائل هي إحدى أسباب الارتجاع .
  • ولادة الأطفال في وقت مبكر عن الموعد المحدد .
  • وقد يكون تعرض الأطفال لإرتجاع المريء بسبب إصابتهم بأمراض مختلفة مثل إلتهاب المريء اليوزيني ، تضيق البواب وغيرها من الأمراض الأخرى .

ويريد الكثيرين معرفة طرق علاج ارتجاع  المريء عند الأطفال ، ولكنه عادة ما يزول هذا المرض بعد سن معين بسبب إكتمال جميع الأعضاء الداخلية للطفل ، ويجب عرض الأطفال على الطبيب للتعرف على الارتجاع المرضى وتلقي العلاج المناسب .

كيفية التعامل مع الارتجاع عند الرضع

الارتجاع  عند الرضع هو حالة شائعة بين العديد من الأطفال في سن الرضاعة خاصة خلال 6 شهور الأولى من عمره ، وغالباً ما يصاحبه العديد من الأعراض الأخرى التي تميزه مثل رفض الطفل للرضاعة في أحيانا كثيرة وخنفرة أثناء النوم والبكاء المستمر هذه أعراض مميزة لارتجاع المريء عند الأطفال ، وعادة ما يحدث بسبب عدم نمو الصمام القابض في المعدة بشكل كافي ، وسوف يتلاشى هذا المرض بعد إتمام نمو الصمام القابض لذلك لا داعي للقلق عند إصابة الرضع بإرتجاع المريء في سن مبكر ، ويجب التعامل معه بحذر وإتباع هذه التعليمات :

  • إرضاع الطفل علي قدر إحتياجه ، وعدم الضغط عليه في الرضاعة .
  • يجب أن تكون زاوية رضاعة الطفل 45 درجة أثناء حملك له .
  • إرتداء الطفل ملابس واسعة لا تؤثر على بطنه .
  • تجنب أن ينام الطفل بعض إنتهاءه من الرضاعة بشكل مباشر .
  • لا يقوم الطفل بمجهود بعد عملية الرضاعة .
  • هذه العوامل سوف تحافظ على بقاء الحليب داخل معدة الطفل وعدم ارتجاعه إلى المريء .

الارتجاع المريئي الصامت عند الرضع

هو نوع من الارتجاع  ولكنه أشد خطورة من النوع العادي حيث يعاني الطفل من الارتجاع  ، ولكن بشكل غير ظاهر أي لا تستطيع مشاهدة الارتجاع خارج فم الطفل ، وذلك نظراً لابتلاعه مرة أخرى ، ويشبه أيضا أعراض الارتجاع  العادي التي ذكرناها لكم ، ويمكنك التعرف على هذه الحالة من رائحة فم الطفل ومراقبته بعد الرضاعة ، ويجب التعرف عليه حتى تستطيع التعامل مع الرضيع بشكل صحيح وعلاجه من الارتجاع المريئي الصامت .

حموضة المعدة عند الرضع

كثير من الأطفال يعانون من الشعور بحموضة المعدة الذي يتسبب لهم في آلم  داخل المعدة ، ويرجع ذلك إلى إصابة الأطفال بارتجاع المريء ، ويشعر الطفل بحرقان في الصدر وطعم مر داخل الفم ، ويجب الاهتمام  بإعطاء الأطفال أدوية لعلاج حموضة المعدة ، والتأكد من السبب وراء هذه الحموضة الذي قد يكون بكتيريا حلزونية أو إلتهابات داخل المعدة ، وبمعرفة السبب تستطيع علاج الطفل بالطريقة الصحيحة .

علاج الارتجاع عند الاطفال الكبار

يصاب الأطفال الأكبر سناً أيضا بارتجاع المريء ، ويتعرضون لآلام مستمرة مع صعوبة أثناء تناول الطعام وحرقة داخل المعدة والبكاء بسبب هذه الآلام ، ويصاب الأطفال بارتجاع المريء بسبب إرتخاء العضلات في المريء الذي ينتج عن السمنة أو الإمساك المستمر ، وغيرها من الأمراض ، ويجب الاهتمام بعلاج إرتجاع المريء عند الأطفال الأكبر سناً ، وذلك بإتباع مجموعة من التعليمات مثل :

  • عدم تناول الطفل الأطعمة والمشروبات التي تتسبب في ارتجاع المريء .
  • تناول وجبات صغيرة في الحجم مع الاهتمام بتناول الطعام الصحي للرضع .
  • يجب أن يبقى الطفل في وضع رأسي مدة لا تقل عن ساعتين بعد تناول الطعام .
  • مساعدة الطفل على ممارسة التمارين البسيطة التي تساعد في علاجه .
  • يجب عرض الأطفال على الأطباء لتحديد الأدوية المناسبة لحالتهم المرضية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى