طريقة التعامل مع الطفل الذي يضرب

يعاني الأهل من طريقة تعامل الأطفال غير السوية في بعض الأحيان تجاه الأطفال الأخرين أو تجاه الأهل ، ويرجع ذلك الأسلوب العدواني إلى بعض الأسباب التي أدت إلى هذه الطريقة المتبعة من قبل الأطفال في التعامل ، التي يجب معرفتها جيدا والعمل على حلها .

اسباب اسلوب الطفل العدواني

يعتبر هذا الأسلوب العدواني من قبل الطفل أسلوب مزعج للأهل أو الأطفال الآخرين خاصة إذا كان هذا الطفل في بداية سنوات عمره ويرجع هذا الأسلوب إلى أسباب عدة منها :

  • يلجأ الطفل إلى هذه الطريقة عندما يعاني من الجوع والعطش بشكل كبير ، فيؤدى ذلك إلى عدم السيطرة عليه حيث أنه لا يعتبر في وعيه الطبيعي بسبب الغضب الشديد الذي يسيطر عليه .
  • تظهر بوادر العدوانية أو الأسلوب العنيف لدى الطفل في حالة شعوره بالتعب والإرهاق الشديدين بعد اللعب لفترات طويلة ، مثلا أو العودة إلى المنزل بعد رحلة طويلة .
  • من الأمور التي قد تؤدي إلى غضب الطفل بشكل مستمر عدم الانتباه له ، والانشغال عنه بطريقة مستمرة كل ذلك من شأنه أن يغضب الطفل .
  • تعرض الطفل إلى اقتناء الموبايل أو مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة ، دون رقابة من الأهل يؤدي إلى زيادة أسلوبه العنيف وعدم البقاء هادئا .
  • قد يتصرف الطفل بطريقة عدوانية وبأسلوب عنيف في بداية ذهابه إلى الروضة ، وذلك بسبب عدم تأقلمه على هذا الوضع الجديد خاصة بعده عن والديه .
  • قد تكون طريقة العقاب المتبعة من قبل الأم سببا في أسلوبه العدواني ، وقد يكون هذا الأسلوب أيضا طريقة لكي يجذب انتباه من حوله .
  • قد يصاب الأطفال أحيانا بما يسمى اضطراب أو فرط الحركة وتشتت الانتباه ، تلك الاضطرابات العصبية من شأنها أن تجعل الطفل يتصرف بطريقة عدوانية وبأسلوب عنيف مع من حوله .

كيفية التعامل مع الطفل الذي يضرب

هناك بعض الأمور التي يجب أن تتم مع الطفل العدواني للحد من ذلك الأسلوب ولجعله طفل سوي كغيره من الأطفال العاديين ومن تلك الأمور ما يلي :

يجب العمل على تدوين بعض الأمور التي يسمح للطفل أن يتعامل بها وأساليب أخرى لا يجب عليه فعلها ، كما يجب على المحيطين به أن يعلموا جيدا تلك القواعد للتعامل معه في الأماكن المختلفة التي يتواجد بها الطفل ، سواء في البيت مع الوالدين أو معلميه في المدرسة أو مدربه في النادي .

العمل على التعامل مع الغضب بصورة إيجابية بعيدة عن العنف والعدوان من خلال مساندة الطفل ومساعدته على ذلك ، من خلال التعبير عما يريد بصورة مهذبة .

تشجيع الطفل عند التخلي عن ذلك الأسلوب في إحدى مواقفه بمنحه الهدايا والمكافآت والمدح المستمر ، ليتخلى عن هذا الأسلوب .

يشجع بعض الأهل هذا الأسلوب خاصة لدى الذكور وهذا أسلوب خاطئ للتربية ، قد يؤدي إلى تعامل الطفل بهذا الأسلوب مدى الحياة مع الجميع بالضرب والسب .

التعامل مع الطفل الذي يضرب الاطفال

هناك بعض القواعد التي يجب السير عليها مع ذلك النوع من الأطفال بسبب تعديه على أقرانه من الأطفال الأخرى ، ومن تلك القواعد ما يلي :

عند قيام الطفل بالضرب والتعدي على طفل آخر يجب زجره بصورة مباشرة دون الانتظار لوقت لاحق ، على ألا يكون ذلك بطريقة مهينه خاصة أمام غيره من الأطفال .

إذا اشتبك هذا الطفل مع طفل آخر يجب وضعه في مكان هادئ ليهدأ قليلا ، أو يظل معه أحد الوالدين بعيدا عن الطفل الآخر لبضعة دقائق .

العمل على معاقبة الطفل عقب كل أسلوب خاطئ يتعامل به ، من ضرب أو سب لطفل آخر يجعله يعي أن هناك عقاب لكل أسلوب عنيف مع أقرانه من خلال عدم السماح له باللعب مثلا مع أصدقائه .

التعامل مع الطفل الذي يضرب والديه

يجب العمل على مساعدة الطفل أولا للتخلص من هذا الأسلوب عن طريق مراجعة طريقة تعامل الوالدين مع الطفل ، وعدم استخدام الضرب وإن كان ذلك عن طريق اللعب أو المزاح ، لكي لا يتخذ الطفل الضرب أسلوبا للتعامل بصورة مستمرة مع الغير .

عند ضرب الطفل لأحد الوالدين يجب التعامل مع ذلك بشدة ، والعمل على توعيته بعدم تكرار ذلك مرة أخرى ، مع الحرص على إفهام الطفل أن الضرب طريقة غير سوية للتعامل فهو مؤذ ومؤلم وغير مقبول .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى