الانزلاق الغضروفي

يتكون العمود الفقري من سلسلة من العظام والفقرات التي تكون مكدسة على بعضها البعض ، ويوجد في جسم الإنسان ما يسمى الغضاريف والتي تحمي العظام من خلال امتصاص الصدمات المختلفة التي يتعرض إليها الجسم من الأنشطة اليومية مثل المشي والرفع وغيرها من الأنشطة ، ويمكن للانزلاق الغضروفي أن يسبب الكثير من الألم لأنه في بعض الأحيان يمكن أن يضغط على أحد الأعصاب الشوكية والعضلات المحيطة ، وهناك بعض المرضى الذين يتعرضون إلى انزلاق غضروفي يحتاج إلى عملية جراحية لإزالته أو على الأقل إصلاحه .

اعراض الانزلاق الغضروفي

يمكن أن يتواجد الانزلاق الغضروفي في أي جزء من العمود الفقري ، فيحدث الانزلاق الغضروفي بداية من العنق إلى أسفل الظهر ، وفي الواقع إن أسفل الظهر هو واحد من أكثر المناطق شيوعًا للانزلاق الغضروفي ، وأعراض الانزلاق الغضروفي تكون كما يلي :

  • الشعور بالألم والكثير من التنميل في المكان المصاب .
  • الانزلاق الغضروفي يسبب عادة ألم يمتد حتى الذراع أو الساق ، حيث أن الانزلاق يضغط على العصب ، كما أنه يسبب آلام في أسفل الظهر .
  • الشعور بألم شديدًا ويزداد هذا الشعور سوءًا في الليل .
  • ازدياد الألم بشكل سيئًا عند الوقوف ، أو الجلوس ، أو عند القيام ببعض الحركات ، أو حتى عند المشي لفترة قصيرة .
  • ضعف العضلات وخاصة العضلات المحيطة بالانزلاق الغضروفي .
  • ألم في الأرداف أو الوركين أو الساقين إذا كان القرص يضغط على العصب الوركي ( عرق النسا ) .

اسباب الانزلاق الغضروفي

يحدث الانزلاق الغضروفي عندما تكون الحلقة الخارجية ضعيفة أو ممزقة ما يسمح للجزء الداخلي بالخروج مما يحُدث الانزلاق ، ومن أسباب الانزلاق الغضروفي :

  • عادة ما يحدث الانزلاق الغضروفي مع تقدم العمر ، حيث أن الشخص يفقد المحتويات الواقية للعضلات .
  • يحدث الانزلاق الغضروفي مع ممارسة بعض الحركات الخاطئة كاللف والدوران ، أو محاولة رفع شيئًا ما ثقيل والذي يضغط على أسفل الظهر .
  • زيادة الوزن أيضًا من أسباب الانزلاق الغضروفي ، حيث أن العضلات الضعيفة ونمط الحياة المستقرة تساهم في تطوير الانزلاق الغضروفي .

تشخيص الانزلاق الغضروفي

تعد أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من انزلاق غضروفي أم لا هو ذهابه إلى الطبيب المختص والذي سيساعده في تشخيص الحالة بالشكل المناسب ، حيث سيقوم الطبيب بفحص المريض ، والبحث عن مصدر الألم وتحديد مكان الأعصاب المتضررة ، كما أن الطبيب سيقوم بقياس قوة العضلات الخاصة بالمريض ، ومن الضروري أن يسأل الطبيب عن تاريخ المريض الطبي وماهي الأنشطة التي يمارسها ، وسيرى بعدها ما إذا كان المريض في حاجة إلى أشعة سينية أم لا .

علاج الانزلاق الغضروفي

تتراوح علاجات الانزلاق الغضروفي بداية من الأدوية والتمارين والعلاج الطبيعي وحتى العمليات الجراحية ، ويعتمد العلاج عادة على مستوى الألم الذي يعاني منه المريض وشدة الانزلاق الغضروفي ، ويمكن للمريض أن يمارس بعض التمارين التي تقوي الظهر والعضلات المحيطة ، وهذه التمارين عادة ما يوصي بها أخصائي العلاج الطبيعي فهي تقلل الألم والضغط على الأعصاب .

ويمكن أن يساعد أيضًا تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب على علاج الانزلاق الغضروفي مع الراحة وتجنب رفع أي شيء ثقيل ، ولكن يجب أن يعرف المريض أيضًا أن الامتناع عن ممارسة أي نشاط بدني أثناء شعوره بالألم قد يؤدي إلى ضعف العضلات وتصلب المفاصل ، لذا بدلاً من ذلك يجب أن يحاول أن يبقي نشيطًا قدر الإمكان يكفي أن يقوم بالمشي كل يوم لمدة ثلاثون دقيقة ، وإذا لم يستجيب مريض الانزلاق الغضروفي لكل ما سبق يمكن أن يلجأ إلى أدوية أقوى كباسط العضلات ، وذلك لتخفيف التشنجات العضلية ، والحل الأخير قد يكون عملية جراحية إذا لم تهدأ الأعراض خلال ستة أسابيع وفي العملية الجراحية يتم إزالة الجزء التالف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى