دول منطقة الهلال الخصيب

يؤثر موقع أي دولة عليها وما يتواجد بها من مظاهر طبيعية أو حدود سياسية ، لذلك يؤثر موقع دول الهلال الخصيب على مكانتها ويجعلها ذات شهرة فريدة من نوعها ، وفي مضوعنا اليوم سوف نتحدث عن دول الهلال الخصيب .

موقع منطقة الهلال الخصيب

تتوسط منطقة الهلال الخصيب قارات العالم الثلاثة أوروبا ، وآسيا ، وإفريقيا ، ولذلك فإنها في موقع استراتيجي هام  بالإضافة إلى مكانة المنطقة الاقتصادية ، والدينية ، واعتدال مناخها ، ووفرة أنهارها وينابيعها ، ووفرة المراعي ، وكذلك المطر الموسمي ، بالإضافة إلى أن هذه المنطقة تشتهر بغناها النفطي والمعدني ، بالإضافة إلى الوحدة الجغرافية والديموغرافية ،  كل ذلك من شأنه أن يجعلها في مطمع من مختلف الجهات الاستعمارية ، الأمر الذي أدى للاقتطاع منه ، والتقطيع فيها بأيدي الاستعمار .

دول الهلال الخصيب وتاريخها

تتكون منطقة الهلال الخصيب من دول عربية عددها خمسة دول بالإضافة إلى دولة فلسطين بداية من المنطقة الشمالية حيث يتواجد بها دولة العراق أو ما عرفت قديما ببلاد الرافدين نسبة إلى نهري دجلة والفرات ، والتي تبلغ مساحتها حوالي أربعمائة وثمانية وثلاثين ألف كيلو متر مربع وثلاثمائة وسبعة عشر ، ومدينة بغداد هي عاصمتها ، وكذلك دولة لبنان التي تبلغ مساحتها عشرة آلاف كيلو متر مربع وأربعمائة واثنان وخمسين ، والتي تتخذ من بيروت أكبر مدنها عاصمة لها ، ودولة سوريا التي تبلغ مساحتها مائة وخمسة وثمانين ألف كيلو متر مربع ومائة وثمانين ، وتتخذ من مدينة دمشق عاصمة لها وأكبر مدنها من حيث المساحة هي مدينة حلب ، ودولة الأردن التي تبلغ مساحتها تسعة وثمانين ألف كيلو متر مربع ومائتي وسبعة وثمانين ، وتتخذ من عمان عاصمة لها وهي من أكبر مدن الأردن الهاشمية ، كما تبلغ مساحة دولة فلسطين بالإضافة إلى ما يحتله الكيان الصهيوني ستة وعشرين ألف كيلو متر مربع وتسعمائة وتسعين .

وهناك العديد من الاستخدامات السياسية والأثرية لهذا لمصطلح ” الهلال الخصيب ” ، حيث أن أول من أطلق ذلك المصطلح عليها هو جيمس هنري العالم الأثري الأمريكي ، وكان يقصد بذلك المصطلح مختلف الدول التي تتواجد فيما بين نهري بلاد الشام ودجلة ، لما لهذه المنطقة برمتها من أهمية تاريخية قديمة ، هي تعد من أقدم حضارات العالم .

حضارات منطقة الهلال الخصيب

تتابعت على منطقة الهلال الخصيب العديد من حضارات العالم إن لم تكن الحضارات الأقدم ألا وهي :

الحضارة السومرية ومن بعدها الحضارة الأكادية ،  والحضارة آشورية والبابلية ، والحضارة الفينيقية الكنعانية ، والحضارة الكلدانية الآرامية ، وحضارات كثيرة متتالية تتابعت على منطقة الهلال الخصيب ابتداء من الحضارة الفارسية ثم الحضارة السلوقية ثم بعد ذلك الحضارة الرومانية وكذلك الحضارة البيزنطية ، وحتى وصلت الحضارة العربية الإسلامية ، حيث كانت حضارات المنطقة متداخلة مع حضارات مصر ، وشبه الجزيرة العربية ، واليونان ، والأناضول ، وكانت حضارة العصري البرونزي والحجري الحديث في منطقة الهلال الخصيب ممتدة حتى شمال نهر الفرات وغرب الشام ، وكذلك جنوب بلاد الرافدين .

اساطير منطقة الهلال الخصيب

كانت تلك المنطقة تلقب بالمنطقة البشرية الحضارية ، حيث عبد سكانها آلهة السماء ، مثل تموز وعشتار والكثير غير هذا ، وطبقا لبعض الأساطير في المنطقة قام سيدنا نوح بإعطاء سام ابنه هذه المنطقة  ، ولهذا جاءت تسمية سامية ، وبسبب غنى هذه المنطقة بالتربة الخصبة وبالمياه فلقد كانت أرضها مناسبة لحرفة الزراعة وتربية الحيوانات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى