تحاميل ديكونجستيل

دواء ديكونجستيل هو عبارة عن أقماعِ شرجية يستخدمها المريض عن طريق فتحة الشرج ، ويُستخدم ديكونجستيل لتخفيف الكثير من الأعراض وأشهرها التهاب واحتقان البروستاتا عند الرجال ، فدواء ديكونجستيل يحتوي على مركب يوديد البوتاسيوم والذي يعتبر من المواد الهامة التي تدخل في علاج التهاب البروستاتا والأمراض البولية والتناسلية عند الرجال لذا هذا الدواء يحتوي على مجموعة من الفوائد التي تفيد بدورها الجهاز التناسلي ، ولكن لا يمكن الاعتماد على ديكونجستيل وحده كعلاج نهائي فهو يخفف فقط من أعراض التهاب البروستاتا ، مع أخذ المريض للمضاد الحيوي المناسب للحالة .

دواعي استعمال تحاميل ديكونجستيل

ديكونجستيل تحاميل شرجية تعالج بفاعلية البروستاتا ، حيث أنها تعمل على إزالة التهابات واحتقان البروستاتا ، وتعتبر ممتازة مع حالات تضخم البروستاتا عند المرضى المسنين ، كما أن ديكونجستيل يقضي على البكتيريا والفطريات التي تُصيب المعدة وأي جراثيم منتشرة في الجسم فهو يعمل كمطهر للجراثيم ، ويُعالج ديكونجستيل الأنسجة المصابة بالتليف ، والتي يمكن أن تُصيب البروستاتا مما يساعد في معالجة أي أورام حميدة قد تصيب البروستاتا فلدى تحاميل ديكونجستيل مركبات قابضة ، لوجود مركبين مهمين وهما الهماميلس والاكتامول .

جرعة تحاميل ديكونجستيل

أما عن جرعة دواء ديكونجستيل فمن الأفضل أن تؤخذ تحت أشراف الطبيب المختص ، فهو من يحدد الجرعة والمدة ، ولكن في العموم تكون الجرعة عبارة عن قمع واحد مرتين يومياً ، ويمكن أخذ قمع ثلاث مرات يوميًا ولكن بحد أقصى ويمكن الالتزام بهذه الجرعة والاستمرار عليها كـ كورس متصل شهرين كاملين ، ولكن يجب التوقف عن الجرعة بعد مرور الشهرين ولا يتم أخذ تحاميل ديكونجستيل مرة أخرى إلا عند الحاجة .

مكونات تحاميل ديكونجستيل

من أحد المكونات الرئيسية لـتحاميل ديكونجستيل هو يوديد البوتاسيوم ، والذي يعتبر مطهر وقاتل للبكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات وكل هذا يمكن أن يصيب البروستاتا بالالتهابات بسهولة شديدة ، كما أن ديكونجستيل يحتوي على الاكتيول والهيمامليس ، واللذان يعملان بدورهما على تقليل الالتهاب والاحتقان ويساعدان على ذوبان الأنسجة الليفية .

الاثار الجانبية لتحاميل ديكونجستيل

ديكونجستيل كأي دواء أخر لديه بالطبع أثار جانبية وهناك بعض المرضى قد يظهر عليهم هذه الأثار الجانبية والبعض الآخر لا يظهر عليهم شيئًا ، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن تؤدي إلى نتيجة سلبية على الصحة ، ولذلك ينصح دومً باستشارة الطبيب المختص قبل تناول أو أخذ أي أدوية ، كما أن الأطباء نفسهم قد نصحوا المرضي بتناول العديد من الأدوية بطريقة صحية ولا يفرطوا في أخذها لكي لا يتعرضوا لأي مخاطر من أي نوع وهناك بعض الأثار الجانبية لتحاميل ديكونجستيل منها :

  • هناك بعض الأشخاص والمرضي قد يتعرضون للحساسية المُفرطة من بعض مكونات التحاميل كمادة اليودين المتواجدة بتركيبة الدواء .
  • البدء في ظهور بعض الآثار الجانبية على هيئة طفح جلدي .
  • شعور المريض بالحكة الجلدية خلال فترة العلاج .
  • هناك بعض المرضى تتعرض لما يسمى بـ ” التسمم الايوديني ” ولكن هذا نادر الحدوث .

ولكن في الغالب لا يسبب هذا الدواء أثار أو أعراضِ جانبية ملحوظة أو شديدة حيث أنه نادرًا ما تصادف حالات نادرة من عدم تحمل اليود ، والذي قد يؤدي بدوره إلى حدوث الطفح الجلدي أو التهيج الذي يصيب الجلد ، أما عن التفاعلات الدوائية فلا يوجد ، وينصح بالحذر عند استخدام ديكونجستيل لفترة طويلة ، حيث أنه قد يكون خطرًا على الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى أو على مرضى الغدة الدرقية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى