تقرير عن السياحة في المملكة

المملكة هي ثاني أكبر وجهة سياحية في الشرق الأوسط مع أكثر من 16 مليون زائر في العام 2017 ، وعلى الرغم من أن معظم السياحة في المملكة لا تزال تشمل الحج إلى حد كبير ، إلّا أن هناك هناك نمو في قطاع السياحة الترفيهية ، وبمَ أن قطاع السياحة قد تعزز إلى حد كبير مؤخرًا ، فمن المتوقع أن يكون هذا القطاع هو النفط الأبيض للمملكة في الفترة القادمة ، وقد ثبت أن هذا من المتوقع أن يولد قطاع السياحة 25 مليار دولار في عام 2020 ، وتشمل المناطق السياحية المحتملة جبال الحجاز وسراوات والغوص في البحر الأحمر وعدد من الآثار القديمة .

يمكن الوصول إلى المملكة العربية السعودية عبر 13 مطارًا دوليًا تخدمها مختلف شركات الطيران العالمية ، وهناك أيضًا 15 مطارًا محليًا يربط بين مناطق البلد والمدن ، للتنقل داخل البلاد ، هناك شركات طيران اقتصادية مثل طيران ناس ، فياضيل ، نسما للطيران ، بالإضافة إلى الخطوط السعودية والخطوط الجوية السعودية .

تقرير عن السياحة في السعودية

يمكنك زيارة عدة أماكن سياحية والتعرّف على المملكة مثل :

المتحف الوطني للمملكة

خصص يومًا لاستكشاف قرون من ما قبل التاريخ والتاريخ والثقافة والفن العربي في أكبر متحف في المملكة وأكثرها تسلية ، يقع المتحف الوطني وسط الهندسة المعمارية الحديثة المذهلة والحدائق المليئة بالأزهار ، ويعرض كل شيء بدءًا من الفن الصخري الحجري الحديث وحتى النسخ المتماثلة لمباني جدة القديمة ، بالإضافة إلى نقل الزائرين في جولة تفاعلية سحرية على مر العصور ، استمتع بأيام الأسبوع لتجربة أقل ازدحامًا ، وتمتع بوقتك في استكشاف قاعات المتحف الثمانية ، في حين أن التناوب المنتظم للأنشطة ومعارض الضيوف والبرامج يبقي المحتوى جديدًا .

جمال جدة التاريخي

إن التجول في جدة هو استعادة خطوات التجار والحجاج الذين احتشدوا على مدى قرون في شوارع هذه المدينة المزدهرة ، مما غمرها بالحيوية والفورية التي لا تزال قائمة حتى اليوم ، كانت جدة ، المعروفة باسم ” عروس البحر الأحمر ” ، ترحب بالزوار قبل فترة طويلة من قيام الخليفة عثمان بن عفان بجعل ميناء جدة الاسلامي هو الميناء الرسمي لمدينة مكة المكرمة في عام 647 م ، نظرًا لكونها قلب المملكة التجاري وموقع التراث العالمي لليونسكو ، فإن المزيج الذي لا مثيل له في جدة بين القديم والجديد يجعلها من بين أكثر الأماكن سحراً في المملكة لاستكشافها – وأفضل طريقة لمشاهدة معالم السياحة في جدة سيرًا على الأقدام .

المدينة المنورة

يوجد في قلب المدينة المسجد النبوي ، وهو مكان دفن النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ، وهي واحدة من أقدس المدن في الإسلام ، والمدينتين الأخريين هما مكة والقدس ، كما تمتلك المملكة العديد من المقومات الهامة في معظم المدن السياحية ، ومنها السياحة في الخبر والسياحة في القصيم وبعض من المدن الأخرى .

تطوير السياحة في السعودية

بحلول عام 2020 ، من المخطط زيادة السياحة الداخلية بنسبة 8٪ ، ومن المتوقع أن تزيدي مقومات السياحة في المملكة العربية السعودية ، مما سيعمل على أن تقفز السياحة الدولية إلى 5.6٪  ويصل إجمالي عدد الرحلات السياحية في المملكة إلى 93.8 مليون رحلة بحلول عام 2023 ، ارتفاعًا من 64.7 مليون رحلة في عام 2018 .

احصائيات السياحة في السعودية

وفقا للمجلس العالمي للسفر والسياحة في عام 2018 ، أضافت السياحة والسفر في المملكة 9 ٪ من إجمالي اقتصاد المملكة الذي يبلغ 65.2 مليار دولار ، وفي ديسمبر 2013 ، أعلنت المملكة عن عزمها البدء في إصدار تأشيرات سياحية لأول مرة في تاريخها ، وكلف مجلس الوزراء الهيئة السعودية للسياحة والآثار بإصدار تأشيرة على أساس بعض اللوائح المعتمدة من قبل وزارة الداخلية والخارجية .

أما في 27 سبتمبر 2019 ، أعلنت المملكة رسمياً عن إصدار تأشيرة سياحية للزائرين من 49 دولة مقابل رسوم قدرها 80 دولارًا ، ويمكن الحصول على التأشيرة إما عبر الإنترنت (eVisa) أو عند الوصول ، وبعد عشرة أيام من تطبيق التأشيرات السياحية الفورية ، دخل المملكة العربية السعودية 24000 زائر أجنبي ، وتصدرت الصين الزوار القائمة ، مع المملكة المتحدة والولايات المتحدة في المرتبة الثانية والثالثة .

اهداف السياحة في المملكة

  • خلق وظائف جديدة للسعوديين في جميع أنحاء المملكة .
  • مساعدة السعوديين على إعادة التواصل مع جذورهم وزيادة الفخر الوطني .
  • إعطاء المملكة صورة أكثر انفتاحًا واستيعابًا في جميع أنحاء العالم .
  • زيادة الوعي البيئي والحفاظ على الطبيعة .
  • نشر الوعي الثقافي بين السعوديين .
  • تعزيز الاقتصاد .
  • تحسين جودة الخدمة والبنية التحتية .
  • المساعدة في إنشاء نظام مواصلات عامة أكثر كفاءة .

مستقبل السياحة في السعودية

تبادر الحكومة السعودية في مجال السياحة ، فيُنظر إلى تنمية قطاع السياحة على أنها استراتيجية شاملة لتنويع الاقتصاد السعودي وتقليل الاعتماد في نهاية المطاف على النفط الذي يمثل 52.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى