مبادرة منشآت

تحرص ” منشآت ” على إزالة العوائق الإدارية والتنظيمية والفنية والإجرائية والإعلامية والتسويقية التي تواجه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع الجهات المعنية ، وإنشاء وتنظيم حاضنات التكنولوجيا والأعمال ، بالإضافة إلى تطوير البرامج والمبادرات اللازمة لدعم هذه المؤسسات .

الخدمات المخفضة من منشآت

تقدم  منشآت العديد من الخدمات المخفضة والممارسات والتقنيات الحديثة التي قد تشجع الإبتكار والإبداع ، الميزة الأكثر أهمية في هذه المبادرة هي إمكانية خفض تكاليف التشغيل وتوفير الكثير من الوقت للشركات الصغيرة والمتوسطة .

مبادرة دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة

إن إسترداد هي واحدة من أهم مبادرات خطة تحفيز القطاع الخاص التي تم تنفيذها من قبل الهيئة العامة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة (منشآت) ، مبادرة الحكومة لسداد الرسوم للشركات الصغيرة والمتوسطة الجديدة (إسترداد) تشمل جميع التسهيلات للمؤسسات ، التي تم إنشاؤها منذ عام 2016 والتي يجري إنشاؤها حتى نهاية عام 2020 ،  وهذه المرافق مؤهلة لإسترداد هذه الرسوم بحد أقصى ثلاث سنوات منذ تسجيل أول موظف في نظام التأمين الاجتماعي .

والهدف من هذه المبادرة هو تشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة الجديدة والناشئة على دخول السوق ودعمها لتحقيق النمو خلال السنوات الأولى من العمل ، من خلال تعويضهم بقيمة رسوم معينة على الشركات الناشئة في القطاعات ذات الأولوية من أجل تقليل العبء المالي للرسوم المتعلقة بالتراخيص الجديدة ، والرسوم السنوية ، والرسوم المتعلقة بصاحب العمل خلال الأول ثلاث سنوات من أول موظف في الضمان الاجتماعي  .

المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المملكة

تعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة الشركاء الرئيسيين في التنمية الوطنية ، وتوصف بأنها ركيزة أساسية للإقتصاد الوطني والناتج المحلي الإجمالي ، ويوجد العديد من التحديات التي تواجها الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية ، وتعمل الهيئة العامة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة على تحسين  أوضاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ، ومن المقترح أن تتخذ الحكومة إجراءات تصحيحية لتحسين ونمو الشركات الصغيرة والمتوسطة لأن النمو الاقتصادي للبلاد يرتبط مباشرة بنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة .

التحول في منشآت الاعمال

يتم دعم وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة كشريك رئيسي في التنمية الوطنية ، من قبل وزارة المالية السعودية والتحول في منشآت الأعمال من خلال برنامج طموح ، أطلقت وزارة المالية برنامج بقيمة 12.5 مليار ريال ( 3.3 مليار دولار ) لدعم القطاع الخاص ، بما في ذلك الشركات الصغيرة والمتوسطة .

منشآت المباشر

أطلقت الهيئة العامة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ( منشآت ) مبادرة إقراض غير مباشر بقيمة 1.6 مليار ريال سعودي ، وذلك بالشراكة مع وحدة تنمية المحتوى المحلي والقطاع الخاص ( نماء ) ، هذه هي مبادرة ( منشآت ) الثانية ، بعد مبادرة ” استرداد ” ، ضمن خطتها لتعزيز مساهمة القطاع الخاص .

تستهدف المبادرة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم وكذلك رواد الأعمال ،  وتعمل على تزويد شركات التمويل المرخصة بقروض منخفضة التكلفة ، كما ستقدم أدوات تمويل متنوعة جديدة لتعزيز الإستثمارات بالإضافة إلى التطورات الجديدة .

تتألف المرحلة الأولى من مبادرة الإقراض من ثمانية ممولين مرخصين هم: مؤسسة الخليج للتمويل ، وشركة AJIL للخدمات المالية ، وشركة الرائد للتمويل وشركة الأمثال للتمويل وشركة المعلم للتمويل ، والشركة الوطنية للتمويل وتمويل الأولى والمرابحة .

جهات دعم رواد الاعمال

المملكة العربية السعودية تشجع روح المبادرة ، تشجع المملكة العربية السعودية رواد الأعمال والمخترعين في العالم على البدء في المملكة ، وذلك من خلال إصدار تراخيص جديدة لريادة الأعمال تهدف إلى تشجيع النمو في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة ( SME ) .

تم الإعلان عن التراخيص الجديدة ، التي ستمكّن رواد الأعمال الأجانب من تأسيس أعمال تجارية في المملكة العربية السعودية للمرة الأولى ، في الإجتماع السنوي لمنتدى مسك العالمي في الرياض من قبل ( منشآت ) ، هيئة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية  بالتعاون مع الهيئة العامة للإستثمار بالمملكة  ومدينة الملك عبد الله الاقتصادية ( KAEC ) وهيئة المدن الاقتصادية ( ECA ) .

والهدف من دعم رواد الأعمال المساعدة في بناء القطاع الخاص ، وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة ، والإبتعاد عن الإعتماد المفرط على عائدات النفط .

وهذه المبادرة ، ضمن التنمية المستدامة لرؤية 2030 ، وستساعد المملكة العربية السعودية على جذب أفضل العقول في العالم ونقل المعرفة وتوسيع الإقتصاد ، وزيادة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في الناتج المحلي الإجمالي وخلق فرص عمل للسعوديين .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى