طائر الحداة

طائر الحدأة هو الاسم الشائع الذي يطلق على بعض الطيور الجارحة والحدأة تأتي جنبا إلى جنب مع عائلة الصقور والنسور ، ولدى طائر الحدأة أجنحة طويلة تشبه الطائرة الورقية وأرجل إلى حد ما تعتبر ضعيفة ، ويفضل طائر الحدأة أن يعيش فوق الأشجار والنباتات التي تكون عالية ، وغالبًا ما يتم رؤية طائر الحدأة وهو يحوم في الجو لكي يترصد لأي فريسة ويأكلها ، حيث أن طائر الحدأة يتميز بقوة بصرية كبيرة تساعده كثيرًا على مراقبة أي حيوانات وطيور صغيرة موجودة في الأسفل .

وصف طائر الحداة

في العادة يصل طول طائر الحدأة ما بين 51 إلى 57 سنتيمتر ، أما عن وزن طائر الحدأة يكون من ½ كيلو وحتى كيلو و½ جرام ، وبالنسبة لباقي الطيور الجارحة يعتبر طائر الحدأة متوسط الحجم ، أما عن لون طائر الحدأة فيأتي طائر الحدأة باللون الأسود تقريبًا مع لون بني فاتح على الكتف أو اللون البيج و أيضًا اللون الأبيض ، ولدى طائر الحدأة علامات بنية فاتحة خاصة على الرأس والرقبة والمناطق السفلية من جسم الطائر .

توزيع طائر الحداة

يوجد طائر الحدأة في مجموعة متنوعة من الأماكن التي يعيش فيها ، فيفضل طائر الحدأة أن يعيش في الأماكن النائية والمجاري المائية والسهول المفتوحة ، ولا ينتشر طائر الحدأة ضمن مجموعات كبيرة أو ضخمة فهو يفضل التواجد وحده أو ضمن مجموعات صغيرة إلا أن طائر الحدأة في بعض الأوقات يكون أيضًا في مجموعات كبيرة مكونة من آلاف الطيور .

تغذية طائر الحداة

يفضل طائر الحدأة التغذية على العديد من الكائنات مثل السحالي ، والثدييات ، والضفادع ، والطيور الصغيرة ، والعديد من الحشرات الصغيرة والحشرات الكبيرة أيضًا التي يتغذى عليها طائر الحدأة في معظم أوقات السنة مثل الدبابير ، والخنافس ، وخاصة الجراد وبجانب كل هذا أيضا يتناول طائر الحدأة الجيف فهو من الطيور الزبالة ، ويأكل طائر الحدأة الفرائس الحية أو الميتة ، وتتجمع طيور الحدأة في أسراب ومجموعات في أوقات الهجرة .

سلوك طائر الحداة

يتميز طائر الحدأة بالمناورة في أي رحلات يقوم بها ، ويفضل طائر الحدأة أن يصطاد فرائسه عن طريق الانقضاض على كل من النباتات والأشجار لكي يقوم طائر الحدأة باصطياد الكائنات الصغيرة من على الأغصان أو الأوراق ، ويفضل طائر الحدأة أن يعيش في الغابات فذلك يتيح له أن يقوم بالصيد المتنوع فيصطاد طائر الحدأة الطيور الصغيرة من أعشاشها ، والثعابين ، والسحالي ، ويتناول طائر الحدأة الديدان والحشرات إذا وجدت ولا تعيش طيور الحدأة في مجموعات في العادة .

ولكن يمكن مشاهدة طيور الحدأة في مجموعات أثناء الهجرة أو عند الانتقال إلى مكان جديد ، والتجمعات تحدث في حالات نادرة حيث تتنافس طيور الحدأة على الهيمنة على الأراضي الخاصة بها ، أما بالنسبة للتهديدات الموجودة على حياة طائر الحدأة فلديه عدد قليل من الحيوانات المفترسة في الجو مثل النسور وإذا كانوا على الأرض فيهدد طائر الحدأة النمور والثعالب  .

تزاوج طائر الحداة

أما عن تزاوج طائر الحدأة فتبيض أنثى طائر الحدأة من 10 إلى 20 بيضة في المرة الواحدة فقط ، وينمو صغار طيور الحدأة بسرعة كبيرة ، حيث أنهم يتعلمون الطيران بسرعة رهيبة ، والتزاوج بين طيور الحدأة يكون على شكل مطاردات جوية من كلا الجنسين وتقوم ذكور طيور الحدأة بإطعام الإناث ، أما عن عش طائر الحدأة فهو يقع على شجرة طويلة في الغابة ويختار طائر الحدأة أطول شجرة لكي يضع عليها العش الخاص به .

طائر الحداة والحرائق

لقد وجد بعض الباحثون في استراليا أن طائر الحدأة السوداء يستخدم منقاره وبراثنه لنقل بعض الأعشاب المشتعلة من المناطق المحترقة في الغابات ، وقد يطير بها لمسافة كيلومتر ليلقيها في المناطق التي لم تشتعل بعد ، ومع جفاف الغابات فإن النيران تنتشر وتتوسع بسرعة ، ويرى الباحثون أن تلك الطيور تلجأ لتلك الحيلة لأنها تريد أن تفر قطعان الحيوانات من المناطق المحترقة مما يوفر لها وليمة كبيرة من الغذاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى