من هم ذوي الاحتياجات الخاصة

ظهر هذا المصطلح مؤخرا حيث أنه يطلق على أولئك الذين يعانون من مشاكل جسدية أو ذهنية أو عصبية ، وتم استخدام هذا اللفظ بدلا من مصطلح المعاقين بسبب التخفيف عنهم من وقع لفظ المعاقين الذي من شأنه أن يشعرهم بالنقص وذلك حسبما أكده علماء علم النفس ، وهم مجموعة من الناس يختلفون في التفكير وفي نمط الحياة مقارنة بغيرهم من الأشخاص خاصة أنهم يتطلبون طرق معينة في التعليم والتربية .

مشاكل ذوي الاحتياجات الخاصة

تكون هناك بعض التحديات التي تعمل على عدم تعامل هؤلاء الأطفال بصورة طبيعية منها :

مشاكل في النمو

من المشاكل التي يواجهها ذوي الاحتياجات الخاصة بعض المشاكل التي تتعلق بالنمو ، مثل النمو الجسدي مع توقف كل من النمو العقلي والنفسي في بعض الحالات وتعتبر من أكثر المشاكل التي تواجه بعض الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ، توقف نموهم العقلي الذي يجعل أعمارهم وعقولهم لا تتناسب مع أجسادهم .

المشاكل التعليمية

يجهل الكثير من الأباء والأمهات الطرق التي يتم التعامل بها مع بعض حالات ذوي الاحتياجات الخاصة ، مما قد يتسبب في تفاقم المشكلة ويخلق نوع من التعقيد في تعليم هؤلاء الأطفال بصورة سليمة ، كل ذلك من شأنه أن يحدث فارق بين النمو الجسدي والعقلي والتعليمي للطفل .

فمثلا إذا كان الطفل مصاب بالصمم فإنه يحتاج إلى شخص يفهم لغة الإشارة للتعامل معه وتعليمه ، وهو ما قد يكون صعب على بعض الأباء .

المشاكل التي تتعلق بالسلوك

تحدث تلك المشكلة غالبا عند حدوث بعض المشاكل التي تختص بالإدراك لدى الطفل ، تلك المشكلة تتسبب في عدم تأقلم الأطفال مع حياتهم .

المشاكل العقلية

هي تلك المشاكل التي تختص بالأمور العقلية سواء البسيطة أو المعقدة وفي الغالب تتعلق الصحة العقلية لديهم بالإصابة ببعض الاضطرابات أو ماتسمى بالمتلازمة ، مثل متلازمة داون التي تعتبر الأكثر انتشارا بين هؤلاء الأطفال ، وقد تشفى بعضها عن طريق العلاج وهناك نوع يظل مع الطفل مدى الحياة .

اهم انواع امراض الاعاقة

هناك أنواع أمراض متعددة يصاب بها ذوي الاحتياجات الخاصة من أهمها :

التوحد، ومتلازمة دوان  والصرع والتخلف العقلي ، والصمم والضعف السمعي ، وحدوث شلل في منطقة الدماغ وعدم الكلام والتحدث بصورة طبيعية والإصابة ببعض الإعاقات المتعددة وبعض المشاكل البصرية ، تلك هي أهم الأمور التي يصاب بها ذوي الاحتياجات الخاصة فتعيقهم من الانخراط في المجتمع بصورة طبيعية مثل أقرانهم .

تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

هناك أساليب خاصة لابد من إتباعها عند التعامل مع هؤلاء الأطفال ومن تلك الأساليب ما يلي :

  • لابد من العمل على علاج ذوي الاحتياجات الخاصة في وقت مبكر قبل تفاقم الأمر من خلال وضعهم في أماكن خاصة لعلاج هؤلاء الأطفال
  • العمل على إيجاد الخدمات العلاجية والصحية لهم عند طريق إدراجهم في دور تعليم مؤهلة لهم لكي يتم دمجهم مع الغير لتسهيل التعامل والدمج في الحياة بصورة سليمة
  • العمل على معالجة الأمور النفسية الخاصة بهم عن طريق العمل على تعليمهم كل من القراءة والكتابة بواسطة برامج مختصة بذلك حيث أن تلك البرامج تحتوي على أهم المهارات الصحية والحركية وكذلك المهارات البصرية
  • العمل على تشجيع تلك البرامج التي تساعد وتقدم الدعم المهني والحرفي لهؤلاء الأطفال

اسباب الاعاقة

هناك بعض الأسباب التي من شأنها تعمل على إصابة هؤلاء الأطفال ومن تلك الأسباب :

اسباب وراثية

نعتبر من أهم الأسباب التي تعمل على إصابة الأطفال بهذا المرض الجينات الوراثية التي تنتقل من جيل إلى آخر ، ويعتبر الزواج من الأقارب من ضمن طرق الإصابة بتلك الإعاقة لذا تعمل الدولة على التوعية بصورة مستمرة على خطورة الزواج والارتباط بالأقارب

اسباب بيئية

هناك بعض الأمور البيئية التي من شأنها أن تصيب الأطفال بالإعاقة منها انتقال بعض الفيروسات أثناء فترة الحمل ، أو حدوث نزيف أثناء عملية الولادة من شأنه إصابة دماغ الطفل بسبب الإهمال الطبي الذي قد يتسبب في الإصابة بالإعاقة .

مشكلة الاعاقة بالوطن العربي

يبلغ سكان الوطن العربي مايقرب من 250 مليون نسمة يبلغ عدد المصابين بذوي الاحتياجات الخاصة 7 مليون ونصف مصاب ، ويعاني أغلبهم من عدم التعامل مع الجميع والاندماج في المجتمعات بصورة طبيعية ، وحسب دراسات معدة مسبقا أكدت على أن نصف المعاقين هم أقل من خمسة عشر عاما وحوالي ثلثي المعاقين هم تحت سن العشرين عاما ، ويعاني ما يقرب السبعين بالمائة من هؤلاء المعاقين من الجهل وعدم التعلم ، بسبب عدم اهتمام الأهل والمجتمع بهؤلاء المصابين .

م/ منى برعي

الحمد لله حمدا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى