الوليد بن طلال

الوليد بن طلال يعد أحد الشخصيات الشهيرة الغنية عن التعريف سواء على مستوى الوطن العربي أو على مستوى العالم ، كونه أحد أغنى رجال الأعمال ، بالإضافة لكونه ينتمي للعائلة الحاكمة في المملكة العربية السعودية ، وفيما يلي سنتعرف سوياً على تفاصيل أكثر عن حياته وأعماله .

السيرة الذاتية للوليد بن طلال

  • ولد الوليد بن طلال في المملكة العربية السعودية تحديداً في مدينة جدة ، وذلك في الثالث من شهر يوليه عام 1955م .
  • يقع ترتيبه الثاني بين إخوته لأبيه الأمير طلال بن عبد العزيز ، أما فيما يخص والدته تكون الأميرة منى رياض الصلح .
  • بدء مسيرته في التعليم في المملكة ، ثم سافر بعدها للولايات المتحدة الأمريكية لمتابعة دراسته ، فالتحق بكيلة منلو بولاية كاليفورنيا وتخرج منها من إدارة الأعمال ، ثم نال شهادة الماجستير في تخصص العلوم الاجتماعية من جامعة سيراكيوز .
  • ثم انطلق بعدها ليصبح أحد أبرز رجال الأعمال المعروفين ، فشارك في العديد من المشاريع الاقتصادية الناجحة ، التي ساهمت في سطوع اسمه يوماً بعد يوم في سماء أبرز الشخصيات الناجحة ، فضلاً عن مساهمته في العديد من المشروعات الخيرية التي ساهمت في تعزيز مكانته في قلوب الكثيرين .

اعمال الوليد بن طلال

الوليد بن طلال يساهم في العديد من المشروعات الاقتصادية المختلفة ومنها :

  • أطلق أولى شركاته عام 1979م تحت اسم “مؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات” ، والتي تعرف منذ عام 1996م باسم “شركة المملكة القابضة “.
  • يملك حصصاً في عدد من الشركات العالمية مثل شركة “apple” المعروفة عالمياً ، وشركة “eBay” .
  • كما له العديد من الاستثمارات في مجال الإعلام فهو مؤسس مجموعة قنوات روتانا المتخصصة في تقديم المحتوى الفني ، بالإضافة لقناة الرسالة المتخصصة في المحتوى الديني والاجتماعي .
  • كما أنه من المستثمرين المساهمين في عدد من الشركات الكبرى في مجال الإعلام ، منها “فوكس ،  وسي إن أن “.
  • بالإضافة لذلك فله عدد من المشروعات العمرانية فهو مستثمر في مجموعة من سلاسل الفنادق العالمية ، منها “فندق بلازا الواقع في الولايات المتحدة الأمريكية ، وفندق جورج الخامس الواقع في فرنسا، وفندق كناري وارف الواقع في بريطانيا”.

مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية

  • لم يغفل الوليد بن طلال الجانب الإنساني ، لذا أسس ” مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية والخيرية ” وذلك عام 1996م ، والتي تعرف منذ عام 2009م باسم “مؤسسة الأمير الوليد بن طلال الخيرية ” .
  • تشرف المؤسسة على عدة منظمات ومؤسسات تندرج تحتها ، والتي تهتم بتقديم المساعدات الإنسانية المختلفة لكل من بحاجة إليها من مختلف أنحاء العالم .
  • وتقوم المؤسسة بتقديم خدماتها انطلاقاً من أربعة ركائز هامة هي :
  • تقديم المساعدات اللازمة للمناطق التي تتعرض للكوارث المختلفة ، سواء كانت كوارث طبيعية أو كوارث بفعل البشر ، ولذك من خلال توفير مساعدات مادية وعينية لضحايا هذه الناطق .
  • العمل على تطوير وتنمية المجتمعات الفقيرة ، وذلك من خلال تقديم تمويل مالي للمشروعات المختلفة التي تستهدف القضاء على الفق والجهل .
  • تقديم الدعم اللازم لمجال التعليم ، والعمل على نشر ثقافة تعزيز الروابط الإنسانية التي تجمع بين مختلف الأشخاص ممن ينتمون لمتخلف الأديان .
  • أيضاً تعمل المؤسسة على تسليط الضوء على الدور الفعال للمرأة في المجتمع ، وتقدم المساعدات والدعم اللازم لكافة البرامج المخصصة لدعم المرأة وتمكينها من الاحتياجات والمهارات اللازمة لتصبح من القادة .
  • بالإضافة لتنظيمها عدد من الحملات الاجتماعية المختلفة لمناهضة بعض الظواهر السلبية المنتشرة ، منها ” الإدمان والعنف ضد المرأة “.

ابناء الوليد بن طلال

للوليد بن طلال ابنان هما :

  • الأمير خالد ، وهو الابن الأكبر للوليد بن طلال ، لديه طفلتان هما الأميرتين” جنى ومايا ” ، والدتهما هي الأميرة منيرة بنت إبراهيم العساف ، لكنه منفصل عنها .
  • الأميرة الريم ، متزوجة من الأمير عبد العزيز بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود ، ولديها ثلاثة أبناء هم  الأميرات “سارة ونورة ودلال” ، تعد من الشخصيات النسائية الناجحة في مجال الأعمال ، وتعمل برفقة أبيها والأمير خالد .
  • وكلاهما أبناء الزوجة الأولى للوليد بن طلال وهي الأميرة دلال بنت سعود بن عبد العزيز .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى